زوجي لا يحترم أهلي .. هل أتركه ؟!

 
  • المستشير : ام حسن
  • الرقم : 4382
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3277

السؤال

السلام عليكم ، أنا متزوجه من سنه بالضبط ، ومن أيّأم الملكه حدث خلاف بيني وبين زوجي وكبرت السالفه ووصلت لأهلي برغبتي ، وهي أنه دائما كثير الذم والتنقص لأهلي لأنهم لم يفعلو ما يريده وهو موعد الزواج وهكذا .. تزوجنا ومن شهرين من زواجنا زارونا أهلي في منزلي ولم يذبح لهم - وهذا وفق عادات وتقاليد تربينا عليها - قدم لهم ( تيس ) نحن لا نذم النعمه أبداً ولكن زوجي فعل ذلك استنقاصاً من قدر أهلي لأنه لا يُكنّ لهم الحب ولا الاحترام أبي لم يأكل من الرز واللحم أبداً وغادر السفره وغضب ، وزوجي غضب من فعل أبي ، وزادت الشحناء بينهم ومرت الأيام ، وانجبت ولداً ، وأتى والدي لزيارتي في المنطقه اللّي أسكن فيها وعند وصوله اتصل بزوجي وقال : أريد وصف المنزل ، انصدم زوجي أن أبي اتى ولم يكن له سابق خبر ، وأنا أيضاً لم أكن أعلم ، لأن أبي فعلها مفاجأة لي ، واعطاه الوصف وابي وصل على موعد عشاء ، ولم يقل لأبي عن العشاء شئ ونام عندي أبي وقلت له تعشيت قال نعم وأنا أعلم أنه لم يتعشى ، ولكن انا تعبانه لا أستطيع الوقوف للطبخ بسبب الولاده ولا أستطيع أن أقول لزوجي أحضر عشاء لأنه سيرفض وتصبح مشكله .. نام ابي وقام الظهر وسلم عليه وخرج وكان زوجي وقتها في دوامه ولم يتوادع من زوجي او يعطيه خبر إنه مسافر بسبب برود المعامله .. وآخر ما حدث قبل يومين قررنا نعمل عقيقه للمولود في استراحه فأرسل لأبي رساله إني اعتذر عن استقبالك انت وعائلتك جميعاً في المناسبة وفي بيتي ، وأنا لن أدخل منزلكم وابنتكم ستزوركم متى ما أرادت ، وأنتم اذا جيتو الرياض ستزوركم في مسكنكم - يقصد الشقه اللي بيستأجرون فيها اهلي - والسلام عليكم !!! أصبحت في موقف صعب . أبي غضب جداً وانجرح وتألم ، وأنا لم أعد أطيق زوجي بعد أن أهان ابي بهذي الطريقه .. وقلت لزوجي لا أريد البقاء في بيت انطرد منه أهلي . وأنا الآن مجهزه شنطتي وشنطة طفلي للذهاب إلى أهلي ، وإذا ما ودّأني سأتصل بأخي ويأخذني لهم .. هل تصرفي هذا صحيح أم ماذا أريد حل . ومع العلم أنّي فعلت هذا لأجل أن يصطلحوا ويعتذر كلٌّ من الآخر ، لأني سئمت هذي الحياة اللي فيها زوج يتكلم عن أهلي من فتره لفتره بسوء !!

14-12-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الشان ، ويديم الحب بينكم .
 
 أخيّة ....
 حين يكون هناك مشكلة بين زوجك واهلك ، فمن الأفضل أن لا تدخلي في دائرة  المشكلة حتى لا تتسع الدائرة ، وحتى يكون عندك فرصة لتكوني حلقة الوصل والإصلاح بين أهلك وزوجك .
 إذا خرجت من بيتك ، فهذا يعني أنك أصبحت جزء من المشكلة .
 والأفضل أن لا تكوني جزءً منها .
 
 دعي زوجك يهدأ ، وأيضا كوني هادئة .
 اجتذبي زوجك بالحب .
 أشعريه باحترامك لأهله ..
 اتصلي بأهلك واطلبي من والدك أن يساعدك في أن يتفهّم تصرفات زوجك ، وأن يصبر لتبحثي مع والدك عن طريقة  لتليين قلب زوجك .
 
 إن والد الزوجة وأهلها ينبغي عليهم في مثل هذاالظرف أن يتغافلوا عن  حقوقهم الشخصية في سبيل  النهوض بحياة أسرية جديدة وقيادتها إلى برّ الأمان .
 
 حين يذكر أهلك بسوء ، اذكري أهله بخير في المقابل ، المر الذي سيجعله أكثر خجلاً من نفسه .
 المسألة تحتاج وقت ..
 نعم قد تفوت عليكم بعض المصالح  كالزيارات . لكن مع الوقت حين يجد منك زوجك الاهتمام به وبأهله ، وحين تكلمينه عن  الصلح مع أهلك وأن يعتبرهم كاهله سيكون تجاوبه أفضل .
 
 يمكن أيضا توسيط بعض أهل الخير عن طريق والدك أو أحد إخوانك ليتكلم معه بهدوء ، ويحاول  التأليف بين القلوب .
 
 المقصود أخيّة ..
 الأهم الآن هو أن لا تجعلي نفسك جزءً من المشكلة حتى يكون عندك الفرصة  لتكوني واسطة الخير .
 
 استعيني بالله في أمرك 
 وأكثري من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

14-12-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني