زوجي يتميلح في الانستقرام !!
 
 
امل
 4363
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1716
 
 
 
أنا متزوجه منذ شهرين فقط بعد زواجي بشهر ونصف عاد زوجي ليحدث فتاة كان يعرفها من قبل وطلب صور لها كما أنها تطاولت علي ولم يعلق ابدا...(بالطبع لم أكن أعلم بعلاقته هذه قبل الزواج ). وأمر آخر هو : أن لديه حساب في الاستقرام يضع فيه صور ومقاطع تأبى الفطرة قبولها وإن كانت كلها على سبيل المزاح ولكنه من المزاح المقزز الذي يركز على العورات.... وبالطبع كان يصور نفسه ويتميلح وتأتيه التعليقات في بداية الامر لم ألحظ نساء يتحدث معه ويمتدحنه في تلك التعليقات...لكنه حدث بعد ذلك . عالجت أمر الاستقرام بأن نصحته وبينت له خطأه وإن كنت اشمأزيت منه قليلا إلاّ أنه تجاوب ووعد بحذف الصور وحذفها فعلا... ولم يعد يضع صورا مما ثله إلاّ نادرا ... وعالجت أمر حديثه بأن صمت وابتعدت عنه قليلا واملأ وجهي الحزن والغضب بداية الامر ... ولكنني سألت نفسي لم فعل هذا فوجدت نفسي مقصرة من ناحية الاغراء والإشباع البصري ...فقررت الإصلاح والصمت وفعلت...كما أنه سألني عن غضبي فألمحت له وهددته بتركه إن كان يفعل شئ مماثلا .... فحذف محادثته معها على الواتس ولكنه ابقى رقمها في جواله .. وبعد أسبوع كنت أحادثه على الواتس وقد كان في عمله وحدث ان دخلت حسابه في الاستقرام لأراه قد تميلح في احدى صوره وانهالت عليه التعليقات من النساء مديحا أو سواليف وقد كان يضع لهن ? قلوبا ويجاملهن فلم أستطع التحمل غضبت وأصبح حديثي معه جافا في الواتس ، وبدأت في حزم امتعتي وقررت الرحيل فما الذي يجبرني على البقاء مع هذا الرجل الذي خانني بعد شهر ونصف فقط من زواجنا !! لكنه ترك عمله تلك الليلة وعاد الى البيت تفاجأت فقررت تأجيل النقاش الى الصباح وهذا ما حدث ... أخبرته أنّي أريد العودة إلى بيت أهلي فأخذ بالبكاء كالعادة وقام بتكسير هاتفة ورجاني أن أسامحه ! لقد كان متعلقا بي لساعات خوفا من أن أخرج من البيت ، أخبرته بأن يتركني أفكر ! وبعد ذلك سامحته على شرط أن يغير رقم هاتفه وأن لا أنجب أطفالاً حتى يغير سلوكه وطريقة تفكيره العبثيّة اللاّ مباليه... وقد وافق .... لا أعلم إذا كنت فعلت الصواب فهلا اخبرتموني ، إن كان ما فعلته صحيحا أم لا...شاكرة لكم !
 2014-11-30
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصرف عنكم السوء والفحشاء ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة . . 
 أحسنتِ  في مراجعتك لنفسك ، وحرصك على أن تهتمي بتغيير نفسك . 
 وهذه خطوة إيجابية في التصحيح أن يبدأ افنسان في تغيير ذاته وتفكيره وأسلوبه  ليؤثّر في الآخرين ولا ينتظر أن يتغير الآخرون ليتغيّر .
 
 أخيّة . . 
 من الخطأ أن تتوقعي أن يكون زوجك على نوع من المثالية أو أن ترفعي سقف المثالية في نظرتك لزوجك .
 الإنسان ما دام أنه إنسان فهو معرّض للخطأ والتقصير ..
 ومعالجة الخطأ والتقصير بالتهديد والمفاصلة ربما يؤتي ثمرته في البداية لكنه سيشكّل ضغطاً نفسيّاً عليه ،  الأمر الذي ربما يجعله يبتكر خططاً وطرقا أخرى  للتفلّت من القيود الضاغطة عليه .
 
 لذلك ..
 معالجة الخطأ بالحب والتذكير والتخويف بالله يساعد على بقاء حبل الود بين الزوجين .
 سيما وان زوجك  يتأثّر بالنصيحة والتوجيه الهادئ .
 وأنت لاحظت هذا في بداية الأمر كما وصفت .
 
 لذلك ..
 نصيحتي لك في أي موقف سواء مع زوجك أو مع من تحبين من أهلك أو صديقاتك ..
 لا تتعاملي بطريقة ( أبيض أو اسود ) إن لم تفعل فسأفعل !
 لأن هذه الطريقة تجعلك في موقف حرج بين الربح والخسارة .. 
 فتصبحي أمام موقفين إمّأ أن تنفّي تهديدك .. فيكون متعجّل .
 أو أن لا تنفّذي تهديدك .. فذلك يُسقط قيمة هذا الأسلوب مما يكسر حاجزا نفسيّاً عند الطرف المقابل  .
 
 لذلك ..
 احرصي أولاً : أن لا تتبّعي كبوات زوجك لا في حسابه على الانستقرام ولا في جواله .
 لأن تتبعك يفسد نفسيّتك عليه ، وفي نفس الوقت يحجب عنك أن تنظري للأشياء الجميلة في شخصية زوجك .
 
 ثانياً : ركّزي على رفع مستوى الرقابة الذاتيّة  عند زوجك من خلال رفع مستوى الروح الإيمانيّة عنده بالمحافظة علىالصلاة ، ومراسلته بالمقاطع والكلمات التي تعزّز هذا المعنى .
 
 ثالثاً :  ايضا احرصي على صناعة الإغراء له ، باللباس والكلمة والنظرة وجدّدي في ذلك .
 
 دائما أكثري من الدّعاء  له ولك ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-11-30
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 8125
2011-03-21
عدد القراءات : 777
2016-03-12
 
 

الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2812
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار