قبل الزواج كانت تخونني بالهاتف !!
 
 
-
 4360
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1471
 
 
 
السلام عليكم وبعد لكي لا أطيل عليكم . أنا في حيرة من أمري بعد أن اكتشفت أن زوجتي كانت تخونني في مرحلة خطوبتي التي دامت 7 أشهر كانت تتكلم مع شابين في علاقة مشبوهة بالهاتف ولا أدري ان تطور الى اللقاءات . أنا الآن نفسيتي ريضة جدا وفقدت الثقة بزوجتى ، لأنها لم تصارحني بتاتا . أصبحت لا أنام جيدا لا آكل تدمرت كثيرا ، وافكّر في الطلاق ليلا نهارا ودائما استرجع خيانتها لي بعدما أحببتها . انصحوني بارك الله فيكم
 2014-11-29
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصرف عنك كيد الشيطان ويديم بينك وبين زوجتك الودّ والرحمة .
 
 أخي الكريم ..
 هناك قاعدة أو استراتيجية تقول : التفكير في ألم الماضي لن يُجرّد الماضي من مآسيه لكنه حتماً يجرّد الواقع من أفراحه !
 
 أنت تقول أنك ( تحب ) زوجتك ..
 فلماذا لا تستمتع بهذا الحب ..
 تستمتع بالواقع الذي بينك وبينها !
 لماذا تصرّ أن تُزعج نفسك بالماضي .!
 هل يمكنك تغيير الماضي أو تعديل المواقف التي كانت فيه ؟!
 إذن لماذا تصر أن تفكّر في الماضي ؟!
 لماذا تجعل الماضي هو الميزان لثقتك بزوجتك ولا تجعل الواقع الحاضر هو ميزان الثقة !
 الثقة لا تُبنى بمصارحتها لك بماضيها !
 بل كانت حكيمة حين لم تخبرك .. لأن افسلام يعلّمنا أن يستر الإنسان على نفسه ، ويعلّمنا أيضا أن لا نتكلّف البحث في المخبوء والمستور !
 أخبرني من هو الإنسان الذي لم يخطئ ؟!
 
 نصيحتي لك ايها الطيب : 
 أن تعيش الحب مع زوجتك ، وأن تكون سبباً في إعفافها .. وأن تستمتع بواقعك كما هو .
 أمّا الماضي فلن يتغيّر فيه شيء مهما  تألّمت لذلك.
 
 كلما لاحت لك فكرة الماضي ، واجه هذه الفكرة بالواقع ..
 احتضنزوجتك قبّلها صارحها بالحب .. مباشرة واجه الفكرة بنقيضها .
 واستعذ بالله من الشيطان الرّجيم .
 
 وأكثر لها ولنفسك من الدّعاء ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2014-11-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3111
2011-10-02
عدد القراءات : 3518
2010-04-23
عدد القراءات : 5462
2010-12-04
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3986
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار