أنا وزوجي وغداء آخر الأسبوع !

 
  • المستشير : maryam
  • الرقم : 4232
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4338

السؤال

ana a9tono fi nafsi madinati 3a2ilati zawji .mochkilati hiya anaho yorido 9ada2a yawmi 3otlatihi fi manzili 3a2ilatihi badalan min 9ada2ihi ma3i fi manzilina .mimma yo addi ila hodot mochadat wa machakil baynana.wa hada kolloho raghma annana tazawajna mondo 3 achhor fa9at أنا أقطن في نفس مدينة عائلة زوجي ، مشكلتي هي : أنه يريد غداء يومي عطلته في منزل عائلته بدلاً من غدائه معي في منزلنا . مما يؤدي إلى حدوث مشادة ومشكلة بيننا . وهذا كله رغم أننا تزوجنا منذ ثلاثة أشهر فقط !

09-09-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يبارك لكما وعليكما وان يجمع بينكما على خير ..
 
 أخيّة ..
 لو سألتك خلال هذه الأشهر هل هناك أمر آخر غير مسألة الغداء في بيت أهله يسبب لكما نوعا من المشكلةوالمشادّة ؟!
 السؤال بطريقة أخرى : 
 خلال هذه الشهر الثلاث ما هو الغالب على تعامله معك . هل يعاملك  بحرص وحب ؟!
 
 إذا كان أنه يعاملك بحرص وحب ، وتوجد هذه المشكلة.. فهذا شيء طبيعي في الحياة بين الزوجين .
 والحل فيها يكون بنوع من المرونة والتغاضي والتنازل ..
 سيما أنه أمر لا يتكرر إلاّ في لحظة ( الغداء )  وبشكل اسبوعي وليس بشكل يومي !
 ( 5 ) أيام من أيام الأسبوع تقضونها معاً ..
 فلماذا تغلّبي جانب اليومين على الأيام الخمسة ؟!
 اجعلي فرصة اليومين فرصة مرنة بينك وبينه وبين أهله ..
 واستمتعي  بتوطيد العلاقة مع أهله .
 اشعريه بالفرح بهذين اليومين وبالغداء مع أهله ..
 هذا الشعور سيجعله أكثر تقبلاً لطلبك ما لو طلبت منه في مستقبل الأيام بطريقة هادئة أمر ما .
 
 بعض الرّجال يفسّر أي موقف من المرأة تجاه أهله أنه موقف ( عدائي ) لأهله .. لذلك يكون عنيداً ومتصلّباً في موقفه ورأيه .
 لذلك أفضل طريقة : كوني مرنة معه في هذين اليومين واستمتعي بما يحب هو . ستجدينه يستمتع بك ويحبك أكثر .
 
 ما دمتما في بداية حياتكما .. فلابد أن تعطي فرصة  لقضية التأقلم والتعايش بينكما . كون أنه عاش في بيئة وأسرة وبثقافة ونمط معين .. فمن الصعب أن تغيّري نمط معيشته في ثلاثة أشهر ..
 
 كل ما عليك : 
 - أن تشعريه باهتمامك بأهله وفرحك بلقائهم والجلوس معهم .
 - وفي نفس الوقت اهتمي بأهله في حين وجودك معهم بالابتسامة والكلمة الطيبة والمعونة .
 - أن تستمتعي وتنمّي الحب بينك وبينه في الظروف الأخرى التي لا تكون فيها هذه المشكلة .. بحيث لا تجعلي مشكلة واحدة هي التي تسيطر على حياتك وعلاقتك معه .
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

09-09-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني