كيف أعود نفسي على أن لا أناقش زوجي !!

 
  • المستشير : ريم ام محمد
  • الرقم : 4289
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2370

السؤال

كيف أستطيع أن أعوّد نفسي على عدم المناقشه في أي موضوع مع زوجي واقول له أبشر بدون معارضه في أي شيء !! أنا تعبت من هذا الموضوع . زوجي يغضب كثيرا وأنا لا أستطيع التعود على قبول أي شي منه بدون نقاش .

16-10-2014

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح بالك وزوجك ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة ..
 ومن قال لك أنزوجك يغضب من نقاشك له ؟!
 ومن قال لك أن المطلوب من الزوجة أن لا تناقش زوجها ؟!
 
 بل هذا شيء إيجابي بين الزوجين أن يتحاورا ويتناقشا ..
 ولا يمكن لرجل ان يغضب من نقاش زوجته له . هو في الحقيقة ربما يغضب من ( أسلوب النقاش ) و ( اسلوب الكلام ) وليس من النّقاش ..
 
 هناك فرق حين نقدم  عصير البرتقال في كوب نظيف ، وبين أن نقدّمه في كوب غير نظيف !
 البرتقال هو البرتقال .. لكن الكأس تغيّر !
 
 إذن ..
 إذا أردت أن تقدّمي لزوجك عصيراً من البرتقال فتخيّري أجمل الأكواب ، واحرصي على أن تجمّلي عصيرك ببعض الألوان التي تفتح الشهيّة .
 
 هكذا الحوار... ينبغي أن نمارسه بهذه الطريقة .
 
 في الحياة الزوجية ..
 هناك أشياء مشتركة ( يعين القرار فيها مشترك ) .
 وهناك أشياء ( تقبل المرونة والتغاضي ) .
 فالمواقف التي تقبل المرونة والتنازل كوني كا يريد زوجك ..
 في المواقف التي تحتاج إلى نقاش وقرار مشترك .. كوني لبقة في سماع رايه .
 - لا تقاطعيه .
 - استأذني منه أن تُبدي رأيك .. ( ممكن أقول شي في هذاالموضوع أو ممكن أضيف فكرة ) .
 - امدحي فكرته حتى لو كانت غير رائقة لك ( فكرتك أو اقتراحك أو كلامك حلو . ايش رايك ايضا ل فعلنا معه كذا وكذا ) .
 - أبداً لا تحطّمي فكرته أو كلامه .. بقدر ما تلتفّي على فكرته بطريقة هادئة ولبقة .
 - أخبريه أنك تستمتعين بالنقاش معه لأن النقاش من الحب . اجعليه ينظر لنقاشك على أنه ممارسة منممارساتالحب ، وليس ممارسةمن ممارسات العناد .
 - دائما تخيّري الكلمات الدافئة في نقاشك ( حبيبي - عزيزي - يا ابو عيالي - قرة عيني ) .
 - دائما قدّمي بين يدي كلامك كلمة ( أبشر .. وش رايك أيضا ) 
 
 وهكذا استمتعي بالنّقاش مع زوجك على أنه ممارسة من ممارسات الحب .
 
 أنصحك أن تقرئي وتوسّعي اطلاعك وتدريبك فيما يخصّ مهارات التواصل والحوار .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

16-10-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني