زوجي يراسل بنات .. تعبت والله تعبت !
 
 
ام اياد
 4258
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2058
 
 
 
السلام عليكم ... زوجي يراسل بنات على الواتس أكثر من ثلاثه ويتكلم مع أي واحده على أساس انها حبيبته ، والمشكله ليست جديده وقد أكون مشاركه في الخطا لأني اكتشفتها بفترة الخطوبه وصدقت وعده انه تركها . الفتره السابقه جاء في وظيفه الى المملكه هو طبيب لاحظت إنه يطلب مني باستمرار أن أراسل جهات عمل غير المنطقه الموجود بها كنت اغضب واثور وفي النهايه ارسل لي التذاكر ولحقت به . اول الملاحظات صار جافا معي وصار ينام بالمجلس وحده وجاءت الطامه الكبري حينما فتشت جواله ووجدت الرسائل الغراميه مع بنات وصارحته بذلك ، وبكيت كل مافعله أنه قال ليش تفتشي جوالي وعمل فيها انه زعلان !! جلست طوال الليل أبكي في الآخر جاء وقال لي معليش وانتي غاليه عندي سالته أنا مقصره معاك قال لا . قلت طيب لي تسوي كده ؟! مارد وجا نام جنبي باقي الليل وخلاص الفات مات انا موجوعه بجد حتى مافي وعد انه يترك العاده السيئه مع اني كلمته انه ده يغضب ربنا واننا عندنا بنت ولازم يبعد عن اعراض الناس...بس مافي تغيير وماترك التواصل مع البنات . انا لا افكر بأنانية ولا أريد أن أحرم ابنتي من والدها وارجع لبلدي لكني اخشى أن أكرهه إذا فضلت معه اكثر . فكرت اشوف شغل بمدينه تانيه متل ماطلب مني وللحين يطلب وامشي واتركه براحته والله انا عمري ماقصرت معه وليس من باب المن بس لما كنا ببلدنا انا كنت اعمل وهو مالاقي شغل حتى مصروفه اعطيه انا .اصلي والحمدلله واستغفر واقرأ سورة البقره ما استطعت بس تعبت نفسيتي زوجي يصلي بس في البيت حتى الجمعه لا يذهب للمسجد دلني ربنا يفتحها عليك .
 2014-09-23
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصرف عنكم السوء وأهله  ، ويصلح ما بينكما ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة ...
 
 
 أخيّة ..
 الإنسان مهما يكن يبقى إنساناً ..
 بمعنى أنه ممكن أن يقع منه الخطأ والخطيئة ..
 ويبقى أن هناك موازنة في مقدار قرب الانسان من الخطأ وبعده عنه  على ضوء منظومة تربوية نفسيّة تلقّاها ويدير بها ذاته .
 
 كون أنه إنسان .. فهذا لا يبرر له الإيغال في الخطأ .
 إنما ذكرت لك هذا الأمر حتى تتعاملي مع الموقف بـ ( واقعيّة ) لا بمثالية ، فبعض الزوجات تتوقع منزوجها أن يكون ملائكيا ولا يخطئ ..
 كما أن ذلك لا يعني أن تتجاهل هذا في زوجها ثم لا تهتم بالمعالجة والحل .
 
 ونظرة الزوجة للمعالجة والحل في مثل هذا الموقف ينبغي أن تكون بروح : أن زوجها يحتاج للمساعدة .
 لا بروح أنها تغار  وتريد أن تحافظ على مكانتها عند زوجها وتخاف أن يذهب لغيرها ..
 فرق بين الحالتين ..
 
 لذلك تعاملي مع الموقف على أن زوجك فعلا بحاجة إلى من ينقذه مما هو فيه .
 هو حين يقع فيما يقع فيه ليس لأنك مقصّرة !
 وهذا أحد الأخطاء التي تجعل بعض الزوجات لا تستطيع تتعامل مع الموقف بهدوء أنها تربط بين مشكلة زوجها وبين نفسها ..
 كون أنه يتباسط ويتكلم مع فتيات فلا يعني ذلك ( دائماً ) أن الزوجة مقصّرة !
 كثير من الزوجات أول ما تتجه بالسؤال لزوجها في مثل هذاالموقف : ليش أنا مقصّرة معاك في حاجة ؟؟!!
 هذا الربط يزيد من الضغط النفسي على الزوجة ، وربما يجعلها تفقد ثقتها بنفسها.
 والواقع أن زوجك لو كان يفضّل بنات الواتس عليك لما اختارك أنت زوجة له وأمّاً لأبنائه ..
 
 هي نزوة ..
 نتيجة لضعف في الجانب الروحي ، كون أن عنده نوع تفريط في الصلاة ..
 فالله تعالى قد ربط بين التفريط في الصلاة وبين اتّباع الشهوات ، فقال : ( فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ) [ مريم 59 ] .
 فلاحظي كيف ربط بين إضاعة الصلاة والابتلاء بالشهوات .
 
 لذلك أخيّة أنصحك : 
 
 1 - من الخطأ أن تتركي زوجك في مثل هذاالظرف لتبحثي عن عمل وتكوني بعيدة عنه .  فوجودك حتى وإن كان لا يمنعه من بعض نزواته ، لكنه يمنعه من أن يتمادى في أمور أكبر من ذلك .
 
 2 - احرصي اشد الحرص على بناء الروح الإيمانية عند زوجك .. بتحفيزه للصلاة ، وتذكيره بأن الصلاة هي علاقة الانسان بربّه ، وأنه الموعد المقدّس بين العبد وربه . وأن الصلاة نور .. وبيّ،ي له  ثمرات الصلاة على حياة الانسان .  إما بواسطة مراسلته بمقاطع تتكلم حول الصلاة واهميتها ، أو مقالات ورسائل قصيرة في الصلاة وفضلها وهكذا .
 
 3 - ايضا تجنّبي أن تفتّشي في جواله أو أغراضه أو جهازه ( نهائيا ) ومهما يكن السّبب .
 عيشي واقعك مع زوجك على ما يظهر لك منه لا على ما يخبّئه عنك .
 استمتعي بواقعه  معك ..
 استمتعي بأن تجتذبيه لحبك وحنانك  ومشاعرك واهتمامك ..
 لا تفكّري ابداً بطريقة : ماذا يفعل في الخفاء .. هذا شيء بينه وبين الله .
 حين تتعلّقي بالمخبوء  فذلك يحرمك من اللذّة بالظاهر أمامك من زوجك . ويفقدك التركيز ، ويزيد من التوتّر بينك وبينه .
 
 4 - ثقي بنفسك وبما تقومين به وبحسن تبعّلك له ما دمت تعرفين من نفسك أنك تبذلين أقصى ما يمكنك بذله لإسعاده وإسعاد نفسك .
 
 5 - دائما ما بين فترة واخرى ذكّريه بالله وبمراقبة الله من خلال مراسلات خفيفة  لا تُشعره بالشك والريبة من جهتك .
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 
 
2014-09-23
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4116
2010-03-29
عدد القراءات : 4546
2010-05-09
عدد القراءات : 3679
2010-06-27
عدد القراءات : 3579
2010-07-14
عدد القراءات : 1689
2014-05-21
عدد القراءات : 3642
2010-07-14
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0484
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار