بعد 10 سنوات أشعر أن الطلاق هو الحل !

 

السؤال

السلام عليكم ... أنا امراءة متزوجة منذ 10 سنوات وعندي 3 أولاد . منذ بداية الزواج كانت هناك مشاكل كثيره لاختلاف الرأي والتفكير ،ولكن كان هناك حب من طرف!! الزوج يحتوي كل هذه المشاكل ولكن خلال 3 السنوات السابقه أصبحت المشاكل في ازدياد وزاد عناد الزوج وإصراره على عدم تغيير أي شيء ، وحل المشاكل وكنت انا مشغوله بأطفالي وعملي ، فلم يكن هناك أي وقت للتفكير . لكن خلال الشهر الأخير أحسست أنّي تعبت من هذا الزوج والزواج وعدم تعاونه معي في تغيير وضعنا وكأنه لايوجد شيء . أحسست أن الطلاق سوف يكون الحل المريح لكلينا ولأولادنا الذين كبرو وهم يسمعون صراخنا !! أنا تعبه جدا ولا أريد لهذه الأسرة الانهيار ، لكن زوجي لايريد المساعده ولا يريد أن يعترف بالمشكله أساساً ، ولا أعرف ماذا أعمل في ظل انعدام الحوار العقلي الصحي بيني وبينه ؟!

21-09-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة . . 
 لو سألتك .. 
 هل كنتِ تشعرين بهذا الإحساس في أول شهر من زواجكما ؟!
 إذن .. لماذا بعد عشر سنوات ؟!
 
 المشكلة يا أخيّة .. في الروتين !
 المشكلة .. أنك تنظري للحل بطريقة واحدة !
 بطريقة لازم زوجك يتعاون معاك .. لازم يقتنع !
 
 لذلك ..
 في إدارة مشكلاتنا الزوجية نحتاج أن نفكر بطريقة أخرى لحل المشكلة وان لا نصرّ على طريقة أو اتجاه واحد في حل المشكلة .
 بعض المشكلات ليس لها حل 100 % لكن هناك نقاط  التقاء بين الطرفين .. ويمكن التعايش معها كما يتعايش  مقطوع اليد مع وضعه أنه مقطوع اليد !
 
 أخيّة . . 
 أنصحك ..
 أن تتجاهلي .. سلبية زوجك مع مشكلاتكم .
 وفي نفس الوقت ابدئي أنت في التغيير ...
 في تغيير روتين الحياة بينكما ... 
 جدّدي الحب بينك وبينه ... كما لو أنكما في أول حياتكما الزوجيّة ..
 سافري مع زوجك ...
 اخرجي معه في نزهة بطريقة مختلفة ..
 
 مع روتين الحياة ..
 العمل ، والأبناء ، والمسؤولية ، وهم مالية واجتماعية .... هذه الأمور ربما تسبب بنوع من الفجوة العاطفية .. هذه الفجوة العاطفية تولّد نوع من ضعف التواصل أو التوافق على بعض مسؤوليات الحياة .
 
 لذلك غيّري روتين الحياة بينك وبين زوجك ...
 لا تنتظري من زوجك أن يفعل شيئا ..
 افعلي أنتِ .. 
 السعادة في هذه الحياة ليست في الراحة إنما في العمل والكفاح  والاستمتاع بكل شيء تقومين به تجاه نفسك وزوجك وأولادك وبيتك .
 
 حاولي أن تدعمي زوجك إلى أن يثقّف نفسه فيما يتعلّق بالحياة الزوجية من خلال القراءة أو المشاركة في بعض الدورات التي تتحدث عن العلاقات الزوجية ..
 ومراسلته بمواقع ومقالات ورسائل وصوتيات في هذاالشأن .
 
 المقصود أخيّة  ..
 الحل في : 
 - أن تغيّري الروتين في حياتك مع زوجك وتبعثي روح الحب بينك وبينه . 
 - أن لا تنظري لحل أي مشكلة من طرف واحد أو باتجاه واحد . 
 فلا تقولي حاولت معاه .. 
 قد يكون الحل هو التعايش ..
 قد يكون الحل أن تغيّري أنت من طريقة نظرتك للمشكلة ..
 
 - التثقيف .
 - الدعاء مع الاستغفار ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

21-09-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني