هل يحق للعمة تأديب ابنة أخيها بالقرص ؟!
 
 
تهاني
 4193
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1843
 
 
 
السلام عليكم : ماحكم ضرب العمة أو قرص بنت أخيها كتأديب وتربية لها إذا أخطأت في أمر ما كأن تلبس اللباس العاري ؟؟ للعلم أن الفتاة والديها موجودان لكنهما منفصلان وجدها وجدتها هما اللذان يربيانها؟؟ والمشكله أن الجده تتبع هذه الفتاة على الخطأ كما أنها تتستر عليها أمام جدها وأبيها وتدافع عنها حتى لايكشف أمرها ! حتى أصبحت هذه الفتاة ترفع صوتها على عمتها وتقول لها ليس لك الحق في ضربي (كالقرص وغيره أو تربيتي ؟ .. فهل هذا صحيح؟؟ ) ألا يحق للعمه التدخل في امورها حتى على الخطأ مع أن الفتاة والجدة يعلمون أن اللبس العاري حرام وقد تربى الجميع على الحشمه إلاّ هذه الفتاة فإنها تقلد الغير وتعتقد اعتقادات خاطئه وتصر عليها وتعاند ومع ذلك تقول انصحوني بدون مد اليد أو رفع الصوت أمام الناس ! . لذلك عمتها مدت يدها عليها لقول الرسول ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ) وأصرّت على أن لاتلبس العاري الذي يكشف الصدر والفخذ مهما كان وانها ستمد يدها لو رأت منها منكرا بعد ذلك فما رأي سعادتكم بما حدث ؟؟ هل للعمه الحق التدخل في تأديب وتربية بنت اخيها ام لا ؟
 2014-08-16
 
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الشأن ، ويهدي القلوب .
 
 أخيّة ..
 السؤال لك : 
 ماهي الثمرة المقصودة من وراء التأديب ؟!
 ماهي الثمرة المقصودة من القرص أو الضرب ؟!
 أليس المقصود هو : أن تتحقق النتيجة الإيجابيّة وهي أن تترك الفتاة اللبس العاري إلى اللبس المحتشم ؟!
 
 إذا كان الهدف ( سامي ونبيل ) فينبغي أن تكون الوسيلة إليه  ايضا ( سامية ونبيلة ) .
 والتغيير باليد لا يعني ( الضرب والقرص والصراخ والتوبيخ ) ..
 هناك طريقة أفضل ..
 كانت محقة حينما قالت لكم ( انصحوني بدون مد اليد أو رفع الصوت أمام النّاس ) 
 صدقيني لا يقول مثل هذا الكلام إلاّ من كان في قلبها وازع خير  لا يزال باقٍ في قرارة نفسها ..
 
 لذلك ..
 ما دام جرّبت القرص والضرب ولم تحصل النتيجة ..  
فلماذا لا تجرّبي الرفق واللين ومحاولة احتوائها والقرب منها  والتصالح معها ..
 الفتاة في مثل هذا العمر بحاجة إلى من يصادقها ويصاحبها ويقترب من مشاعرها أكثر ..
 حين لا تجد الفتاة هذا الاحتواءالعاطفي في البيت .. ربما ستبحث عنها خارج البيت سيما في زمن الانترنت والهواتف الذكيّة .
 
 الضرب ليس هو الحل ..
 القرص ليس هو الحل ...
 الرفق واللين والتبسّم  وعدم التعجّل عليها ومصاحبتها ، واحتواؤهاعاطفيا . هذا سيحل كثير من الأمور وسيجعلها طوع أمركم .
 
 لذلك السؤال : هل من حق العمة أو ليس من حقها ..
 هذا ليس سؤال لحل مشكلة ..
 وليس في معرفة الجواب مصلحة تفيد في حل المشكلة .
 بل الحل : 
 هو أن نحسّن منسلوكنا في التعامل مع المراهقين والمراهقات بطريقة تجتذبهم إلينا لا تنفرهم منّا ..
 المغريات كثيرة .. فإذا نفرت منك فستجد  أمورا واشخاصا آخرين قد يحتوونها بمعسول الكلام .
 
 أكثري لها من الدّعاء في سجودك وصلاتك ..
  وتاكّدي أن الهداية منحة من الله .. ولأنها منحة من الله لابد أننطلبها بأرقى ما يكون من أسلوب .
 وفعّلي دور الهدية بينك وبينها ، والجو المرح والممازحة ..والصبر عليها .
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 
2014-08-16
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4222
2010-03-31
عدد القراءات : 4181
2010-04-17
عدد القراءات : 4066
2010-03-29
 
 

تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0491
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار