تزوج بمسيحية يشرب ولا يصلي !!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أنا سيده أبلغ من العمر اربعين عاماً متزوجه من 22سنه ومنذ زواجي وأنا أكتشف في زوجي سلبيات كثيره وعلاقات نسائيه بس كنت أتناقش معه بكل هدوء ، وأنصحه لعل الله أن يهديه ، وكنت أظن أن مع الكبر بيتغير ويحسن التصرف !! لكن منذ سنتين بديت أشك فيه وصرت أنبّش وراه لأنه تغير علي وبدأ يغير في شكله ويركب له شعر مستعار ، ويؤلّف قصص عن غيابه . مره طلعه للبر وأنا أكتشفت أنه كان يكذب علي وأن صاحبه كانت مجرد فلبينيه مسيحيه متزوجها في البحرين وكان يحلف لي ويقسم إنه ما عنده غيري عند مواجهته . مع العلم أنه مقصر في صلاته بل إنه ماشي الفلبينيه في طباعها وعاداتها وأصبح يشرب وينشر صوره وصورها في وسائل الاتصال من دون أي حياء ولا خوف من ربي ، رغم والله إني طوال 22وعشرين سنه كنت له ناصحه مرشده وكنت اتمني مع الكبر انه يتغير ، لكن صار أسوأ من قبل ، ولعلمكم إن المسيحيه متزوجها من سنتين ولم تسلم واستخرت الله فيه . وألان أنا طالبه الطلاق منه افيدوني يرحمكم الله

06-08-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الشأن ،ويرزقك حسن الصبر وحسن التربية .
 
 أخيّة ..
 إذا كنت قد اخترتِ الطلاق ورفعت عليه ذلك . فماهي المشكلة التي تريدين الإرشاد فيها ؟!
 
أخيّة . . 
 الزواج من ثانية أو ثالثة أو رابعة . لا عيب فيه ما دام أنه زواج وكون أنها كتابية من أهل الكتاب فهنّ ممن أحلهنّ الله لعباده المؤمنين .. 
 غير أنك أفضل منها كون أنك مسلمة ، ولن يجد عندها  شيئا يجعلها هي أفضل منك .
 
 الرجل في مثل هذاالعمر - سيما مع انتشار وسائل التواصل - أصبح أكثر حاجة للاحتواءا لعاطفي .
 حين لا يجده في بيته فإنه بالطبع سيبحث عنه خارج البيت سيما لو تيسرت له المادة .
 
 البحث والتفتيش من ورائه لا يفيدك ابداً بقدر ما يزيدك ألماً ..
 لأن حالك وانت تبحثين .. أنك تبحثين عن زلة وليس عن ميزة له .
 ولذلك نفسيّتك ستكون متأزّمة تماماً وأنتتبحثين وتفتشين ..
 بعكس نفسية الزوجة التي تبحث عن ميزة لزوجها وتضخّم هذه الميزة في حسّها وشعورها ..
 
ما دام بينك وبينه حوار ..
 تصارحي معه في مسألة الصلاة والشراب ونشر الصور .
 أفهميه أن ترك الصلاة والاهمال فيها خطر عظيم على دينه وأنها  حالة مفصلية بين الاسلام والكفر .
 ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمنتركها فقد كفر ) .
 وأفهميه أن الشراب ونشر الصور  على أنه أمر محرم لا يحبه الله ، ايضا هو  سيئة اجتماعية تسيء إلى نفسه وإلى أبنائه وبناته وسمعتهم  بين الناس .
 
 اجعلي بينك وبينه سقفاً زمنيّاً ليتحسّن ..
 3 أشهر .. 4 أشهر حسب ما ترينه من طبع وواقع زوجك ..
 خلال هذه  الفترة  اجتهدي في النصيحة وحسن التبعّل له .
 فإن لم يتحسّن .. فالقرار قراك بالبقاء أو الانفصال ..
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
 

06-08-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني