سريعة الانفعال .. كيف أتحلص من هذا !
 
 
-
 4010
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1729
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور ... أنا سريعة الانفعال وزاد مع الحمل وتعبت مره ، وكم مره حاولت أغيّر وأضبط نفسي لكن للأسف أقع بنفس الخطأ . وقررت إنّي أقلل الكلام ، وأميل للسكوت ! بس برضوا ما نجحت مره معي ، وأحاول أحياناً أشغل نفسي شوي عن الحوار اللي يتحاورون فيه تجنبًا للانفعال ، بس لاحظت إن بعض الاشخاص تتضايق . وإذا دخلت بنقاش مع أحد يعلو صوتي بدون ما أحس وانفعل والشخص اللي قدامي يحسبني اهاوش عليه، وإذا مثلًا كنت بمجلس وغلطت عليّ وحده وقعدت أبرر وأفهمها اللي عندي يصير ردي زي الهجوم ولا أقدر بذلك الوقت أضبط نفسي بعدين اتحسف ويؤنّبني ضميري . اتمنى تساعدني بخطوات للتغلب على هالتصرف الغير جيد
 2014-05-25
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلبك ، ويصلح لك شأنك ، ويزيدك من فضله .
 
 أخيّة ...
 أجمل ما يكون في مشكلتك التي تعانين منها قدرتك على ( نقد ذاتك ) ومعرفة  الجوانب التي تعتقدين أنك تحتاجين فيها إلى تحسين ..
 هذه القدرة على نقد الذات ( مهارة ) قد يفتقدهاالكثير من الناس .
 ولذلك لا تنظري لمشكلتك من خلال الجانب المظلم فيها بل انظري لمشكلتك من هذه الزّاوية الايجابية التي ستدفعك مع الوقت والاستمرار والممارسة إلى تحسين مهارات التواصل عندك .
 
 أخيّة . . 
 في مشكلات التواصل لا تقيّمي نفسك من خلال ( اعتقادك ماذا يقول عنك الناس ) . لكن قيمي نفسك من خلال : 
 - معرفة بطبيعة نفسك .
 - نصح النّأصحين لك من حولك الذين يوجّهونك ويبصرّونك .
 
 أحيانا قد نتصرّف بطريقة ما .. ونعتقد أن الناس ربما يقولون شيئا سلبيا عن طريقة تصرّفنا ..
 وفي الواقع أن من حولنا مقدّرين لنا ، وقد يكون االأمر عندهم في المستوى الطبيعي غير أن المشكلة في تضخيمنا نحن لنقد الذات .
 
 شيء طبيعي أن افنسان في بعض الظروف يعلو صوته ..
 شيء طبيعي أن افنسان في بعض الظروف قد يتوتّر ..
 ليس المطلوب من الشخص أن يكون على مستوى المثالية في مهارات التواصل مع الآخرين .
 
لذلك نصيحتي لك : 
 1 - اقرئي وشاهدي وشاركي في بعض البرامج والدوراتالتي تُعنى بمهارات التواصل . 
 
 2 - مارسي تمرين الاسترخاء ، بشكل يومي .
 لأن فائدة تمرين الاسترخاء أنه يساعد على أن يصل الأكسجين بمستويات عالية للأعصاب في الدماغ الأمر الذي يساعد الشخص على أن يكون أكثر تحكّ/ا في أعصابه .
 تمرين الاسترخاء :
 - اختاري وقتا هادئا ابتعدي فيه عن كل ما يقلق الهدوء كالجوال ونحو ذلك .
 - ارخي جسمك بطريقة مريحة على سرير أو مقعد مهيّأ للاسترخاء .
 - اغمضي عينيك .
 - خذي نفسا عميقا وبهدوء حتى يمتلئ صدرك .
 - احبسي هذاالنفس لمدة 3 ثوان .
 - اخرجي الهواء من جوفك بهدوء .
 كرري هذاالتمرين بهذه الطريقة لمدة 10 دقائق ..
 وهكذا كرري هذاالتمرين خلال يومك 3 او 4 مرات في اوقات متفرّقة .
 مراكز الأعصاب في الدّماغ كلما زاد فيها حركة الاكسجين كلما كان لذلك اثر في هدوء الأعصاب .
 
 - اتفقي مع بعض من تحبين من قريباتك أو صديقاتك ممن تكون صادقة معك ومحبة لك .. أن تساعدك في مراقبة سلوكك ..
 اتفقي معها على حركة معيّنة أو كلمة معيّ،ة تقولها لك عندما يرتفع صوتك في الحوار .. بحيث أنك إذا رايت منها هذه الحركة أو هذه الكلمة  تساعدك على التذكّر في ضبط أعصابك .
 
 - اعملي جدول على ايام الأسبوع من الجمعة إلى الخميس ..وفي آخر اليوم قبل النوم اكتبي الشيء الايجابي في تحسّ، أدائك في هذاالجانب والشيء السلبي .
 مثلا : 
 السبت : - ايجابية : اليوم تناقشت مع زوجة أخو زوجي  وكنت هادئة في مناقشتها .
            - سلبيّة: ارتفع صوتي مع زوجي .
 
 وهكذا اعملي دفتر فيه ايام الاسبوع وكل يوم قبل النوم اعملي مراجعة ليومك في تقييم سلوكك في هذاالجانب .
 مع الوقت ستجدين أنك أكثر انضباطاً .
 
 - تعوّدي على الاعتذار ..
 فحين تجدين فعلا أن صوتك ارتفع قولي للطرف الآخر : أعتذر  لا تفهم رفع صوتي بطريقة خاطئة فأنا لم أقصد لكن ربما مع الحماس ارتفع صوتي .
 
 - دائماً  عوّدي نفسك على التبسّم حتى لو كنت بمفردك .
 تعوّدي أن تكوني مبتسمة  وانت فيالمجلس مع الصديقات والقريبات ..
 تكلّمي مع من حولك حول الابتسامة والتبسّم .
 الابتسامة لها اثر إيجابي على تحسين المزاج وهدوء الأعصاب ..
 لاحظي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( وتبسّمك في وجه أخيك صدقة )  ومعلوم أن الصّدقة من الأسباب الجالبة للشفاء .. فمن باب أولى أن يكون للبسمة التي هي صدقة دور في  تحسين مزاجك واعصابك .
 
 - عوّدي لسانك التسبيح : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم . سواء كنت مع نفسك او مع الآخرين .
 
 - لا أزال أكرر عليك القراءة والتثقيف . والاحتكام بالآخرين وعدم العزلة عنهم . حتى وإن كان وجودك مع الآخرين يجعلك تخطئين .. فإن هذا يساعدك مع الوقت أن تقيسي مدى تحسّنك بعكس العزلة التي لا تعطيك مقياساً صحيحاً  لتحسّن مهاراتك .
 
 أكثري لنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 
2014-05-25
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 6507
2010-07-31
عدد القراءات : 3060
2012-09-23
عدد القراءات : 1636
2014-05-21
عدد القراءات : 3632
2010-06-06
عدد القراءات : 5074
2012-07-03
 
 

من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9589
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار