خطيبي من عائلة ثرية كيف أتأقلم على وضع عائلته؟!

 
  • المستشير : ......
  • الرقم : 4041
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3071

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله ... أودّ الدخول في صلب الموضوع : خطيبي من عائلة ثريّة ، وأنا أخاف ألاّ أعرف أن أتأقلم معه و مع عائلته من ناحية : الملبس و المأكل وأسلوب التعامل و كيفية التحدث !! فأنا من أسرة متوسطة الدخل إلى العالي ولكن والدي يرى بأن الانفاق في بعض الأمور لا داعي له ، وأنه تبذير و لا تستحق هذه القيمة ، مثلا : بعض المطاعم ، الملابس ، الأثاث ، و حتى السفريات لا نسافر إلاّ عندما كنّا صغاراً مرة أو مرتين لأجل عمله ، التحف و كل ما يزين المنزل لا يرى بأهميته ، يرفض الشراء من المحلات الراقية بحجة أنها لا تستحق كل هذه المبالغ لانفاقها !! الأجهزة يتوجب علينا دفع قيمتها ، ويقول : أنه لا يحتمل هذه المبالغ ، وبعد الضغط يدفع النصف ويبقى يكرر أنا دفعت و دفعت بالقيمة الفلانية !! فـ أنا الآن لا أعرف أسماء محلات ، واماكن ولا حتى الذوق المناسب ! المبالغ التي يمكن انفاقها في بعض الأشياء لا أعرف كيف أتعامل معهم من هذه النواحي ، ربما أستنكر منهم دفع بعض المبالغ الباهضة في قياسي الشخصي وهم يعدّونه أمراً لا بأس فيه . كل ما أخشاه هو الإحتقار عند أي تصرف يرونه غير مقبول أو يدل على جهلي مع كون مدخول أسرتي ليس ببعيد عن مستواهم ... أفيدوني !!

10-06-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير ..
 
 بنيّتي ..
 ما دام أنه قد تم العقد وأصبحت في حكم الزوجة له .. فطريقة العلاقة مع الآخرين تعتمد على أمرين : 
 1 - طريقة تفكيرك أنت  وتفسيرك لسلوكيات الآخرين .
 2 - المخزون المعرفي والمهاري في مهارات التواصل .
 
 الظرف والواقع والذي عشته في بيت أهلك هذا شيء خاص ببيت أهلك ، وهو قانون بيتكم .
 وفي بيت زوجك له ظرفه وواقعه وقانونه ..  وكما تعايشتِ  مع قانون ( بيتكم ) بطريقة التربية والتبعية لوالدك ..
 فأنت في بيت زوجك لابد أن ( تتعايشي ) مع واقعه وأنت الفتاة المتعلمة الواعية .
 ليس شرطاً أن تعرفي أسماءالمحلات والمطاعم وألأسعار والمبالغ .. هذه الأمور مع الأيام  سيتكوّ، عندك مخزون معرفي عنها ..
 
 كون أنك ربما تنظري لبعض الأمور نها باهضة الثمن !
 هنا هذا الأمر ليس من مسؤوليتك ولا هو مطلوب منك .. يعني إذا اشترى أهله أو أخواته أغراضاً في نظرك ان سعرها باهضاً .. فهذا شيء يخصّهم ولا يلزم أن تبدي رأيك فيه .
 
 نعم من حقك أن تتناقشي مع زوجك في أمور تخصّك أنت وهو .. ويمكن أن تناقشيه في غرض ما أنه غالي الثمن أونحو ذلك لكن في حدود ما يخصّك أنت وهو ..
 وليس من الجيد ان تنتقدي تصرف أهله .. لماذا يشترون هذا الشيء أو هذا شيء غالي ليش يشترونه أو ليش تروحون وهكذا ..
 ما دام أنه أمر في حدود خصوصياتهم .
 
 أمّأ نظرة الاحتقار ..
 فقلت لك هذاالأمر يعتمد على طريقة نظرتك أنت لنفسك وطريقة تفسيرك لمواقف الآخرين ..
 إذا كنت راضية عن نفسك ومقتنعة بالتربيةالتي نشأت عليها  فلا يهمك ما يقولون !
 وإذا كنت ستفسرين كل كلمة منهم أو حركة على أنه احتقار لك .. فبا الطبع ستشعرين بمشاعر سلبية .. لكن لو فسرت كل سلوك منهم بأنه سلوك يخصّهم وما يخصّك هو فهمك حينها ستكونين أفضل .
 
 بنيّتي ...
 أنصحك .. أن تحضري دورة تأهيلية وتطلبي ايضا من زوجك أن يحضر دورة تأهيلية للحياة الزوجية .. التثقيف جزء وعامل مهم في بناء السعادة .
 
 كما أنصحك ..
 أن لا تفكري كيف يتصرف الآخرون .. فكّري كيف أتصرف أنا وبطريقة صحيحة لا بطريقة  يقبلها الآخرون .
 
 استثمري فترة الملكة بينك وبين زوجك لمعرفة شخصيته وطبعه وطموحه ، وتكوّني نظرة مبدئية عن شخصية أهل زوجك ايضا .
 
 لا تتكلّفي التعامل مع الآخرين مهما كانت طبقتهم الاجتماعية ..
 تعاملي بعفويتك .. الأهم فقط أن يكون التعامل باحترام وتقبّل . يعني تحترمي فيه الطرف المقابل وتتقبّلي الطرف المقابل كما هو دون أن تتكلفي تفسيرات سلبية لسلوكياته .
 
 والله يرعاك  ؛ ؛ ؛ ؛ 
 

10-06-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني