أخي تعرف على فتاة ويطلب منّا أن نخطبها له !

 

السؤال

السلام عليكم . لدي أخ عمره 23 سنه يدرس في الجامعة , صارحني أنا وأخواتي الثلاثة فقط ,أن هناك علاقة حب وغرام بفتاه تعرف عليها ، وكانت البداية عندما أوصل أخي عائلة إلى بيتهم في مدينه ما وبقي من أجرةالنقل عند الرجل ، فأخذ رقم جوال أخي ليتصل عليه فيما بعد لرد الباقي . المهم اتصل الرجل على أخي وجاء إلى بيتهم وأخذ الباقي ، وفي يوم يقول اتصلت على رقم الرجل لكن ردت علي فتاه على حد قوله أنه يحسب الرقم للرجل ، فقالت له إنها بنت فلان ومن يومها بدأت العلاقة بالمكالمات الهاتفية ووسائل الإتصل الأخرى من سنتين وأكثر إلى الوقت الحالي . أي الان يريد أن يصلح غلطه بالزواج منها وأن يكون رجلا في نظرها لأنه جعلها تخون أهلها وتكلمه على حد قوله واتفق معها على ذلك , تفهمنا الموضوع والحمد لله , نحن عوائل محافظه لا يمكن أن تخبر الفتاه أهلها بذلك, طلب منّا أن نتقابل معها في الجامعة وذهبن أخواتي وقابلوها , يريد أخي أن نتعارف أولا كصديقات ثم مع الوقت هي تخبر أهلها أن اخو صديقتها يريد خطبتها . الصعوبات اللي نقابلها هي : لا استقرار مادي ولا وظيفة لديه كيف نتقدم لهم بهذا الشكل هل يقبلون أهلها ؟!! ثم هي من مدينة بعيده عن مدينتنا , هل نخبر أمي بالموضوع العلاقة يمكن لاتتفهم أو يسبقها لسانها فتتكلم به أمام الأقارب ونحن لا نريد ذلك !! الفتاه تريد أخي والخطّاب تردهم , ما العمل مجتمع محافظ وهفوات الشباب ,(ما دورنا كأخوات له ؟)أتوقع أن يكون هناك شك في الموضوع وينكشف الأمر لأبيها وإخوانها وكيف ينساها أخي إذا لم يكن هناك نصيب؟

06-05-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لكم خيرا ، ويوفقكم لكل خير ..
 
 يا ابنتي ..
 بغضّ النظر عن التفاصيل  في الحدث ..
 الحل الآن هو فعلاً أن تتقدّموا لخطبة هذه الفتاة لأخيكم ..
 ليس من الضروري أن تعرف ( والدتكم ) بطريقة معرفة أخيكم بالفتاة . أخبروها أنكم رأيتموها في الجامعة ، وتكلمتم مع أخيكم بالموضوع وهو راغب فيها .
 
 وما دام أن قلبه ميّال إلى تلك الفتاة فالحل هو في مواجهة هذاالميل العاطفي بالواقع .. وهذا لا يكون إلاّ بالتقدّم الرسمي لأهل الفتاة ..
 مسألة كونه لا يعمل .. هذه المشكلة مطلوب منه هو أن يحلها وليس أنتم .
 بمعنى .. أن تتكلموا معه بخصوص أن أهلها قد يقولون أو يردّ,نك لنك لا تعمل  فلابد أن يكون عندك حل لهذه المشكلة ..
 مشكلة البعد بين مدينتكم ومدينة أهلها ايضا هي مشكلته هو وليست مشكلتكم .
 ومطلوب منه أن يحلها هو ..
 
 فما دام أن قلبه مال إليها ، فعليه أن يتحمّل مسؤولية وتبعة هذاالميل .
 
 كيف ينساها إن رفضه أهلها .. 
 أعتقد أن هذه الخطوة الواقعية كفيلة أنها تذيب هذاالميل وتخرجه من عالم العاطفة إلى عالم الواقع .
 
 من الجيد أن تمنحوه فرصة أن يكون مسؤولاً عن ما يفعل . وذلك لا يمنع أن تدلّوه على أن يستشير ويقرا  ويذهب ويجتهد .
 المقصود ان لا تتحمّلوا عنه التبعات . حتى يدرك أن ( العواطف ) لابد لها من ( مسؤوليّة ) .
 
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛ 

06-05-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني