ليست طويلة .. فهل أختارها زوجة لي ؟!
 
 
احمد عادل
 3965
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1497
 
 
 
متردد في إتمام الزواج ولا أشعر بالسعادة ,عااااجل ...... أرجو إفادتي بنصيحكتم في المشكلة .. اعمل بالخارج مهندس منذ خمس سنوات وكنت أبحث عن زوجة طيل هذه الفترة ولكنني مررت بتجربتين خطوبة لم يوافقوا ولم استرح فيهم مع ان التجربة الثانية كانت شاريين ولكنني لم استرح لأهلها اخواتها وشهادتهم ولا مستواها الاجتماعي ، وبعد هذه التجربة لم أوفق لمدة سنتين لألاقي الزوجة المناسبه والآن في هذه الاجازة قررت النزول إجازة طويلة لإتمام أمر الخطبة والزوجة وكنت قد دلتني إحدى الأخوات بالمساجد علي بنت عن طريق ناس يعرفوا أهلها من ا( تحفيظ القرآن ) فالبداية أنا أعجبت بالبنت فهي على قدر جيد جدا من الجمال والخلق ، واهلها ناس محترمين ووسط اجتماعي كويس . بس المشكلة التي تواجهني منذ البداية في التعرّف عليها وحتي الان بعد مضي شهر من الخطوبة أحسّ أنها أقصر منّي بكثير ، وانني كنت ارغب في زوجة تكون طويلة وكثيرا ما أركّز في النقطة هذه ، وممكن أنظر لبنات أخريات في أثناء سيري بالشارع واقارن بطولها مع العلم أن الفارق بينا تقريبا أنها تصل تحت فكّي بقليل ما يقارب 162 ، وانا 178 . لا اعلم الآن محتار ومتردد من الموضوع ده مع العلم أنّي المفروض أتجوّز وبجهز الآن للجواز خلال ثلاث أسابيع حتي قبل شراء العفش حاسس بالتردد كلما اقتربت المدة وقد يكون غير سعيد ومتعصب ،،،كما أنني بحس انني كنت اتمني أن اتزوج من بنت لها أخوات ولاد اكتر من كده كنوع من حبي للعزوة وهيا لها أخ صغير وأخوات بنات فلا أعلم ماذا أفعل لا أريد أن أظلمها ، واخشى أن أكون تعيس بعد زواجي من كتر التفكير في هذه المواضيع ،،، لا أعلم ماذا أفعل احتاج رأيكم ومساعدتكم في أقرب وقت وجزاكم الله خير ..
 2014-05-02
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ..
 التعاسة والسعادة غير مرتبطة بالأشياء أو الاخرين من حولنا .
 إنما هي مرتبطة بطريقة  تفكيرنا ..
 ترتبط بالفكرة التي نحملها . . 
 كيفما نفكر .. كيفما تكون مشاعرنا .
 كيفما تكون الفكرة التي نحملها .. كيفما تنعكس على مشاعرنا تعاسة أو سعادة .
 
 أنت لأنك تركّز على ( الطول ) أصبحت الفكرة هي المسيطرة عليك .. 
 واصبحت لا ترى ( الجمال ) إلاّ من خلال هذاالجانب ..
 هذه الفكرة هي المنعكسة على مشاعرك ..
 ماذا لو قلت لك : افترض أنك وجدت الطويلة ولها إخوة وأخوات .. لكنها غير جميلة في شكلها أو كانت غير ممدوحة في أدبها وحيائها !
 ماذا سيكون موقفك ..
 وإلى متى ستبقى تتنقّل من واحدة لأخرى ؟!
 
 دائماً خذها قاعدة ..
 لا يمكن للإنسان ان يجد شريكة حياة تكون ( مفصّلة ) عليه بالتفصيل ..
 رتّب أولوياتك صفات المخطوبة التي تريدها ..
 ماهي الصفات والمواصفات التي لها الأولويّة .. ثم وازن بين الأمور .. 
 إذا كنت ترى ( الطول ) شيئا جميلاً في الفتاة ..
 ففكّر في الشيء الأجمل ..
 لا تحاول أن تقنع نفسك بطولها ..
 لكت حاول أن تحسّن طريقة تفكيرك لأي أمر في حياتك  ، ولا تنظر له من جانب واحد ..
 حتى القمر له وجهان أحدهما ( مظلم ) !
 
 اجعل في اهتمامك ( فاظفر بذات الدّين تربت يداك ) 
 وفي نفس الوقت ليس معنى ذلك أن لا تبحث عن الجمال ..
 لكن جانب الجمال جانب مرن .. فالجمال الحسّي ( يُنقص ) بعكس جمال الروح فإنه ( يزيد ) كلما زاد الانسان بالعمر ..
 لذلك وازن بين الجمالين بطريقة صحيحة .
 
 وإذا كنت تجد من نفسك أنك تقارن بينها وبين غيرها ..
 فتأكّد تماماً أن المشكلة من جهتك لا من جهة من سترتبط بها ..
 لأنك حتى لو وجدت الفتاة الطويلة .. فإنك لن تكفّ عن المقارنة في أمور أخرى ..
 فالمقارنة غذن مشكلتك وليست مشكلة الطرف الآخر ..
 والحل هو أن تجاهد نفسك على غضّ البصر ..
 وأن تصرف قلبك لمن أحلها الله لك .. لتستمتع بها أكثر وأكثر .
 لأنه النظر الحرام بقدر ما يحصل بقدر ما تفقد من اللذّة في الحلال .. مهما كانت التي عندك فيها من الجمال والمواصفات التي تحبها .
 
 أستخر الله تعالى في الفتاة التي اخترتها ..
 وتأكّد أن الحياة الزوجية ليست فقط ( جسم ) و ( عزوة )  .. بل الحياة الزوجية مشروع العمر لبناء حضارة لنفسك وحضارة لمجتمعك من خلال  ( الأسرة ) الصغيرة .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-05-02
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 1158
2015-12-19
عدد القراءات : 3317
2013-09-23
 
 

الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3430
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار