صغرا لقضيب هل يؤثر على العلاقة الزوجية ؟!
 
 
الهاشمي
 3957
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2265
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ياشيخ سؤالي هذا ومسبب لي بعض الحالات النفسية وخصوصا قبل الزواج الذي هو: - هل صغر القضيب يؤثّر على العلاقات الزوجيّة لأني حاسس نفسيّاً بأنّي لن أستطيع إشباع الزوجة التي سوف أتزوجها فما العمل ؟!
 2014-04-28
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . 
 وأسأل الله العظيم أن يجملك بالطاعة ، ويزيدك من فضله ..
 
 أخي الكريم ..
 الزواج منعطف مهم وخطير في حياة أي شاب وفتاة ، ولذلك عند هذاالمنعطف ينبغي أن يقف الشاب وتقف الفتاة مليّاً  قبل الدخول في هذه الحياة الجديدة حتى يكونا على وعي بمسؤوليات الحياة الجديدة وتبعاتها .
 ولذلك من الخطأ اختصار الحياة الزوجية والاستقرار والسعادة الزوجية في اعلاقة الفراش فحسب !
 
 الحياة الزوجية حياة تكاملية كل جانب فيها يكمّل الآخر ، وقد يكون في بعض الجوانب نقص غير ممكن إكماله في ذاته فيكمله الجانب الآخر وهكذا .
 
 لذلك بداية أنصحك أن تحضر دورة تأهيلية للمتزوجين ..
 وأن تهيّئ نفسك للزواج من حيث معرفة مسؤليات الزوج المسلم تجاه زوجته ، وتعرف تحديات الحياة وتبعاتها . . 
 
 أخي أمّأ مسألة ( صغر القضيب ) .. فالعلاقة الجنسية ليست هي ( الإيلاج ) وحده !
 العملية الجنسية ايضا منظومة من العلاقة الخاصة بين الطرفين ..
 تبدأ بحسن العشرة والأخلاق مع الزوجة  والمداعبة  والتفنن في ذلك والاغراء ونحو ذلك  ثم يكون افيلاج في منظومة العلاقة الخاصّة كالتتويج لهذه المنظومة .
 لذلك صغر القضيب وطوله لا يؤثّر كثيراً إذا ما تمّت العلاقة الخاصّة بنوع من التكامل بين الإحساس والمشاعروالمداعبة .
 فالعلاقة الخاصة باختصار  المتعة فيها يكون على مستوى ( الأداء ) لا على مستوى ( الحجم ) .
 
 لا تشغل بالك كثيراً في هذا الأمر ما دمت تستطيع أن تلاعب زوجتك وتشبعها بالملاعبة  والتعاطف وتشبع عواطفها ..
 
 وإن وجدت الأمر  يشكل ضغطاً عليك بإمكانك أن تراجع عيادة متخصّصة للكشف .
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛
2014-04-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3821
2010-08-16
عدد القراءات : 4088
2010-05-04
عدد القراءات : 3916
2010-04-17
 
 

التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5128
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار