أيّهما تختار متزوّج تحبه أو عازب لا تعرفه !
 
 
ريحانة
 3945
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2292
 
 
 
أيهما تختار ؟ إذا تقدم للفتاة خاطب متزوج تحبه و آخر أعزب لا تربطها به علاقة سابقة ، علماً أن كلا منهما ذا صلاح و دين ، فأيهما تختار ؟ و ما مدى صحة العبارة ( الزوجة الثانية تحسن العلاقة مع الأولى ) أفيدوني مأجورين إن شاء الله .
 2014-04-21
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ..
 
 الأصل في الاختيار . .  ( الرّضا ) .
 الرضا عن الخاطب من خلال معطيات أساسيسية ( التدين وحسن الخُلق ) ومن خلال معطيات واعتبارات أخرى .. كالميل العاطفي والتقارب العمري والفكري والاقليمي ونحو ذلك .
 
 النبي صلى الله عليه وسلم أوصى باختيار ( البكر ) " هلاّ بكراً تلاعبها وتلاعبك " . فعلى أن التوجيه للرجل غير أنه أيضا للمرأة ..
 
 وفي المقابل  ورد في بعض الآثار ( لم يُرَ للمُتحابَّينِ مثلُ النكاحِ ) .
 
 ولذلك هنا لن يكون الجواب أيّهما تختار .. لأن هذاالأمر مرتبط بك أنت .
 لكن حدّدي ماذا تريدين من الزواج ولماذا ؟!
 ما مدى قدرتك النفسية  لتحمّل تبعات إضافية في حياة مليئة بالمسؤولية سيما لو اخترت المعدّد .
 ايضا امكانيات وقدرات الخاطب - سيماالمعدّد -  الحب وحده لا يكفي لبناء استقرار زوجي أسري .
 العلاقة ( قبل الزواج ) لا تكفي لصناعة الاختيار الصحيح . 
 العلاقات العاطفية قبل الزواج ( خادعة ) أكثر من كونها ( واقعيّة ) لأنها علاقة غير محفوفة بالمسؤوليّة .
 لذلك لا تعوّلي كثيراً على الميل العاطفي ..
 اجعلي لك معطيات واضحة يمكن قياسها ومن خلالها حددي اختيارك ..
 
 مقولة ( الزوجة الثانية تحسّن الأولى ) هذا كلام الناس ..
 غير أن تحسين أو تحسّن أي سلوك لا يكون إلاّ من خلال تحسين الفكرة والتفكير . فمن تحسّنت زوجته الأولى فليس بسبب زوجة ثانية بقدر ما أن السبب أنها تحسّنت عندها طريقة التفكير ، وتصحّحت عندها بعض الأفكار والمفاهيم الأمر الذي انعكس على السلوك .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-04-21
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4127
2010-03-14
عدد القراءات : 7993
2011-03-21
 
 

زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7702
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار