متزوجة ( مسيار ) وزوجي لا يحفل بي !
 
 
أم مشعل
 3831
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2196
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله ،، كنت مهمومة وحاولت التحدث مع زوجي على الواتس وطلبت محادثته هاتفيا لكنه رفض ، وتضايقت منه جداً بسبب ردّة فعله ( اللامبالاة ) ، وكانت آخر كلمة سوف امسح رقمك ، غضبت و رددت عليه : افعل ذلك !! مادام أنه لايحفل بي ، أنا زوجته الثانية(مسيار)ومنزلي هو مسكني مع أولادي ، هو لايحب التحاور في الجوال ولايحب أن أفرض عليه وقت المكالمة ، يساعد في مصروف البيت ، لايرغب بالإنجاب و أمر الإنجاب لايهمني ، أطلب منه مراراً أن نخرج ونتمشى ونذهب للنزهة ومرت سنتان ولم يستجب لطلبي هذا ويماطل فيه ويتهرب منه ، مللت منه وأفكر ألا أتصل به ولا أحاول محادثته لا اتصالا ولا واتس ، وأترك الأمر بيده ،هو خلوق إلى درجة بغيضة لايمكن معها التمتع بالخصام الزوجي ، الحياة معه دلع وابتسام وغير هذا سوف أعاقب بالهجران وأنا من يقوم بالصلح، أسأل الله الصبر ، فما هو توجيهكم لي ؟
 2014-02-25
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم ان يكتب لك خيراً ، ويصلح ما بينكما .
 
 أخيّة . . 
 يكون الزوجان أقرب للتوافق والتفاهم والتقارب  النفسي والفكري إلى حدّ كبير حين يكون هناك أهداف مشتركة بين الطرفين ، وحين  يتعامل الطرفان مع بعضهما باستحضار هذه الأهداف المشتركة .
 حين تختلف الأهداف  بين الطرفين أو تتباين أو تتسع الفجوة بين أهداف الطرفين يحدث هناك نوع من عدم الانسجام بينهما .
 
 هو أرادك زوجة ثانية ( مسيار ) معنى ذلك أن له هدف من هذا الزواج .. هو يريد المتعة والاستمتاع و ( الوناسة ) - كما يقال - لذلك تقولين في آخر رسالتك ( الحياة معه دلع وابتسام ) هو يريد هذا في الحدود الذي يوفّر له  القدر الذي يشعره بالدلع والفله والوناسة مع زوجته الثانية ..
 هو يستمتع معك على قدر ما يتخفّف من المسؤوليات ..
 لذلك كون أنه متزوج وله أبناء فالمكالمات معه تعتبر ( مسؤوليّة ) سيما لو كانت زوجته الأولى لا تعرف بشأن زواجه منك .. فهذا يعني ان تواصله معك باي طريقة عبر الهاتف  يعتبر نوع من الضغط عليه والمسؤوليّة التي قد تحرجه مع زوجته .
 وحتى لو كانت زوجته تعرف بالأمر .. فهو يريد أن يكون مثاليّاً عند زوجته من خلال عدم انشغاله  بالمكالمات معك عن زوجته أم أولاده ..
 وهذاالأمر يمكن أننفسّر به تهربه من الخروج معك للنزهة ، فلربما هو يخشى أن يُكشف أمره أو شيئا من ذلك أو أن يُلام في أنه يخرج معك ولا يخرج مع زوجته الأولى ..
 المقصود ان هناك فكرة ما هي التي تجعله يتهرب من طلباتك .
 
 أخيّة ..
 وبما أنك قبلت لنفسك أن ترتبطي به  بهذه الطريقة ( مسيار ) فهذا يعني أنه ينبغي أن تكوني قريبة من رغباته وأهدافه من هذه الارتباط .
 هو يريد الدلع والبسمة ..  اطرقي على هذا الوتر في التعامل معه .
 هو يريد أن يتخفّف من المكالمات والمسؤوليات تجاهك .. كوني قريبة من هذه الرغبة عنده .
 قد تقولين .. أن هذاالأمر في صالح الرجل وليس في صالحك ..
 اقول لك : ان اصل ارتباطك بالطريقة التي اخترتيها هي التي رسمت خطّة الحياة بينكما بهذه الصورة .
 
 تواصلك معه على الهاتف اجعليه نوع من المتعة الذاتية بالنسبة لك دون النظر لردّة فعله . 
 بمعنى أنك حين ترسلين له أو تتصلين به فلا يرتبطك شعورك ومشاعرك بأنه لابد وان يردّ عليك .. بل استمتعي أن ترسلي له أشواقك وتبثّي حتى همومك  ، ولا تفسري عدم ردّه أنه لا يحفل بك .. 
 أعرف أن الأمر في ظاهره قد تقولين صعب .. وانا عندي مشاعر ومن مثل هذا الكلام .
 أقول لك صحيح كلامك ..
 لكن حين يكون المرء في أحد خيارين إمّا أن يكسب بعض شيء أو يخسر كل شيء .. فما هو الخيار الأنسب ؟!
 أعتقد أن الأنسب أن يكسب بعض شيء ..
 لذلك استمتعي بما تقومين به من تفريغ عاطفي ..
 مع الوقت ربما يشاركك .. ربما يحدّد معك آلية لمثل هذا التفريغ العاطفي ..
 يحدّد معك وقتا أو طريقة للتواصل الهاتفي أو نحو ذلك .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
2014-02-25
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3916
2010-02-03
عدد القراءات : 1466
2015-04-11
عدد القراءات : 4144
2010-02-03
عدد القراءات : 7032
2010-03-30
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7908
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار