غير مستقرة مع زوجي ويرغب بالانجاب !

 
  • المستشير : ساره
  • الرقم : 3819
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2166

السؤال

أولاً : أنا عندى 25 سنه ومتزوجه من 3 سنوات وعندى طفل عمره سنتين المهم أنا مش هطول كتير . أنا من البدايه اتخطبت أسبوع وسافر وقعد سنه ورجع قبل الزواج باسبوعين وتزوجنا ، وبعد ذلك قعد شهر وفى هذا الشهر كانت فيه مشاكل كتير لأنه من النوع الموسوس شويه ، وسافر بعدها وكان المفروض على اتفاق قبل الزواج إنّي أسافر معاه ! عدّى شهر واتنين وتلاته ومش بعت يخدنى وفى الوقت دى كنت حامل وعدت عليا سنه عمرى ماعشتهاش قبل كده !! أول نقطه تكونت عندى من ناحيه هذا الزوج هو عدم الثقه فى كلامه ، بعد ذلك رجع بعد ماخلفت ابنى بـ 3 شهور وقعد شهر وسافر وبعد 3 شهور سافرت له وقعدنا سنه تعتبر هذه أول سنه نقعدها متواصلين مع بعض، وعدت مشاكل كتير جدا ومن أهمها اكتشفت كلام على النت وحاجات كتير والشات على الموبيل ؛ المهم تأسّف على كل دى وخلاّني بنفسى امسح كل الاكونت بتاعته ولغى كل حاجه ومن ناحيتى ممكن اعتبر إن هذا قبل مانكون موجودين مع بعض . النقطه التانيه هى الشك رغم إنّي خلاص مش ببين له أي حاجه حتى لو مضايقه ببقى معاه عادى جدا بس يجى عليا أي وقت لوحدى بتعب جداً . بعد السنه رجعنا مصر نزل أسبوع معايا وسافر وقعد 6 شهور وسافرت 3 شهور ورجعنا تانى مع بعض وحاليا سافر من شهرين . مش عارفه هقعد سنه ولا هيبعت يخدنا كده حياتى كلها !! مشكلتى الآن أنّي تعبانه جدا نفسيا من ساعة ماسافر قلت هفكر فى نفسى ومش هسأل عليه بس عشان ابنى بتصل عليه وبعرفه إنه مسؤل عن ابن وزوجه ، فمشاكلى معاه هى من ناحيتى أنا !! أنا اللّي بحس وبتعب بس هوه اللى وصلنى لكده يعنى عدم الثقه والشك وعدم الأمان .وعدم الأمان دى مشكلتى الأكبر بمعنى إنه من بدايه زواجنا متفقين نكون مع بعض على كل شئ لكن يبقى مسافر وأنا هنا أخلّف واربّي دى مرفوضه تماما . وعن وضعى حاليا وافقت أن أقعد سنه لظروف ماليه معينه مقدراها . فى نفس الوقت بيطلب منى الحمل مره ثانية وأنا رافضة تماما لحد ما أحس بالأمان ، وحياتنا تستقر .الموضوع مهم بالنسباله لحد انه عرض الموضوع على أهلي ! والمشكله التانيه هى عدم الاهتمام بيا من كل شئ وحتى حقوقى الزوجيه تحدثت معاه كتير جدااا ومافيش أي تغير ، يمكن لو كنا قريبين من بعض كنت قدرت أنسى كل شئ .هو شايف إنه طالما موفر المسكن والأكل والشرب خلاص كده هوه تمام ومقضى كل واجباته . نفسى أنسى كل شئ وارجع تانى أحبه زى الأول وهوه أول إنسان فى حياتى ونفسى يهتم بيا ويحس بمشاعرى ونعيش مع بعض ، واخلّف تانى وتالت كمان ، وخايفه من حاجه كمان إنه ممكن يبعت لنا بيقول عشان الاقامه مش تنتهى بس خايفه يكون عشان انّي أحمل تانى وبعدين ينزلنى مصر ، أنا عن نفسى حابه أخلّف تانى بس خايفه ألاقي نفسى مسؤوله عن طفلين لوحدى !! أكيد طولت كتير على حضرتك بس أتمنى تفهم مشكلتى وتخبرنى إزّاي أعيش وأفكّر فى نفسى وأنسى كل اللّى فيّا !!!

19-02-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يعوّضك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخيّة . . 
 حين يذهب أحدنا إلى السوق ليشتري غرضاً معيّناً .. فإنه يكون حريصا على أن يعرف جودة هذا الغرض وصلاحيّـته ، وسعره ، وهل يوجد اجود منه أم لا ..
 وهكذا نتحرّى بدقّة في أمور بسيطة في حياتنا ..
 لكن حين نأتي عند مشروع الزواج فإننا نتعجّل الأمر ، ولا نمحّص ونتريّث ونسأل قبل أن نقرر القبول بالخاطب أو رفضه ..
 وكأننا تعوّدنا أن العلاقة الزوجيّة موضوعة فقط ( للنزهة ) مع أنها علاقة معظّمة ورباط وثيق .
 
 إن أهم خطوة في بناء الاستقرار الزوجي .. هي خطوة ( حسن الاختيار ) ، ولا أزال أنصح إخواني واخوات زوّار واصدقاء موقعنا على أن يتريّثوا عند عتبة الاختيار ، وأن يبنوا قرارهم بطريقة مسؤولة لا بطريقة هروبيّة او لا مبالاة .
 
 أخيّة . . 
 زوجك هذا ظرفه ..
 أنه يعمل خارج الوطن ، والعمل والغربة عن الوطن وعن الأهل بالطبع سيكون له انعكاس سلبي على الشخص في مثل هذا الزمن المشحون بالمغريات .
 لذلك افضل شيء للزوجين في زمن كهذا أن يكونا مع بعضهما وأن لا يعيش كل طرف بعيدا عن الطرف الآخر .
 صحيح كما أن للبعد ضريبة فكذلك للقرب ضريبة ، غير أن ضريبة القرب  أسهل على النفس أن تتعايش معها وتتقبلها أكثر من ضريبة البُعد !
 
 النصيحة لك ..
 أن تتكلمي مع زوجك بضرورة أن يوفّر لك إقامة نظامية في البلد التي يعمل فيها ، وأن يوفّر لك سكناً مناسباً  لتكوني بقربه ويكون بقربك فهو بحاجتك كزوجة وأنت بحاجته كزوج .
 
 مسألة الخلفة ينبغي أن تكون بالتوافق بينكما ، وأن تكون في وجودكما بجوار بعضكما .
 وليس أن يكون هو في بلد وانت في بلد . . 
 ضعي محدّدات  ترينها مهمّة لحياتك مع زوجك من خلال عشرتك له  الفترةالماضية ..
 ضعي هذه المحدّدات وتناقشي فيها معه بكل وضوح .
فأنت الآن الأقدر على تحديد ( مقدار المصلحة ) معه ، وما هو الأصلح في حالكما . 
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء  . . 
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

19-02-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني