أفكّربالطلاق .. انصحوني !
 
 
أبو خااد
 3888
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2637
 
 
 
أفكر بالطلاق ولا أستطيع تحمّلها !
 2014-03-24
 
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الوّد والرحمة .
 
 أخي الكريم ..
 ما بين الزواج والطلاق هناك مساحة كبيرة .. لا تقفز هذه المساحة وتختصرها بالطّلاق .
 قبل أن تفكّر بالطلاق .. فكّر بالصلح لأن الله وصف الصلح بأنه : ( خير ) وربط ( التوفيق ) بـ ( الصلح ) 
 فقال :  (  وَالصُّلْحُ خَيْرٌ  ) [ النساء : 128 ] .
 وقال : (  إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا ) [ النساء : 35 ] .
وجعل أجر الصلح عليه مما يعني عظم أجر الصلح وبركته فقال : (  فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ) [ الشورى : 40 ] .
 
 كل هذه المغريات في الصلح ، والبركات ثم لا نجعل للصلح اعتبار في حياتنا مع شريك حياتنا ؟!
 أعتقد اننا بحاجة أن نمنح أنفسنا فرصة أننعيش بركة الصلح ومغريات الصّلح بروح الصلح لا بروح التخلّص .
 
 لذلك أنصحك أخي ..
 أن تفكّر بالصّلح أولاً  ابتغاء ( الأجر من الله ) .
 فالله يقول ( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ  ) وما تدري بماذا يأجرك الكريم سبحانه الذي بيده خزائن كل شيء .
 فكّر بهذا الأغراء ، وهذه الفرصة التي تفتح لك ابواب التوفيق .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
 
2014-03-24
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2291
2013-08-28
عدد القراءات : 533
2016-06-25
عدد القراءات : 428
2016-08-02
 
 

في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3327
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار