أفكّربالطلاق .. انصحوني !
 
 
أبو خااد
 3888
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2467
 
 
 
أفكر بالطلاق ولا أستطيع تحمّلها !
 2014-03-24
 
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الوّد والرحمة .
 
 أخي الكريم ..
 ما بين الزواج والطلاق هناك مساحة كبيرة .. لا تقفز هذه المساحة وتختصرها بالطّلاق .
 قبل أن تفكّر بالطلاق .. فكّر بالصلح لأن الله وصف الصلح بأنه : ( خير ) وربط ( التوفيق ) بـ ( الصلح ) 
 فقال :  (  وَالصُّلْحُ خَيْرٌ  ) [ النساء : 128 ] .
 وقال : (  إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا ) [ النساء : 35 ] .
وجعل أجر الصلح عليه مما يعني عظم أجر الصلح وبركته فقال : (  فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ) [ الشورى : 40 ] .
 
 كل هذه المغريات في الصلح ، والبركات ثم لا نجعل للصلح اعتبار في حياتنا مع شريك حياتنا ؟!
 أعتقد اننا بحاجة أن نمنح أنفسنا فرصة أننعيش بركة الصلح ومغريات الصّلح بروح الصلح لا بروح التخلّص .
 
 لذلك أنصحك أخي ..
 أن تفكّر بالصّلح أولاً  ابتغاء ( الأجر من الله ) .
 فالله يقول ( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ  ) وما تدري بماذا يأجرك الكريم سبحانه الذي بيده خزائن كل شيء .
 فكّر بهذا الأغراء ، وهذه الفرصة التي تفتح لك ابواب التوفيق .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
 
2014-03-24
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3663
2010-06-16
عدد القراءات : 2278
2013-08-25
عدد القراءات : 3931
2010-07-03
 
 

أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3139
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار