أريد الزواج بفتاة أكبر منّي وأمي غير متقبّلة للأمر !
 
 
احمد حسن
 3887
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1862
 
 
 
أريد الزواج من امرأة أكبر مني بـ 4 سنوات ، وهنالك ضغط على أمي بسبب المسؤوليّة التي تتحملها نتيجه القرار . أرجو أن تساعدوني .
 2014-03-24
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك ..
 
 أخي الكريم ..
 الزواج  ليس المقصود منه الحب والعلاقات الدافئة ..
 بل المقصود من الزواج هو حصول الاستقرار بين الزوجين في مستقبل حياتهما ، لأن الزواج هو مشروع العمر ، واي مشروع لا يمكن أن يثمر ثمارا يانعة ما لم يكن هناك استقرار بين الشّركاء .
 ولذلك أهم ما ينبغي النظر إليه في الزواج هو ( حسن الاختيار ) ..
 اختيار شريك الحياة الذي يُعتقد أنه يساعدك على الاستقرار لبناء مشروع ناجح .
 هذاالاعتقاد ينبغي أن يُبنى على معطيات واسس واضحة لا على مجرّد العواطفو المشاعر والتوقّع المجرّد من معطيات واضحة .
 
 أخي الكريم ..
 حسن الاختيار .. أهم معطياته بالنسبة للشاب : 
 أن تكون المخطوبة ذات أدب ودين وخلق ( فاظفر بذات الدّين تربت يداك ) .
 وهذا الأساس لا يمنع النظر لبعض المعطيات الأخرى والتي لها أثر على العلاقة بين الطرفين .
 كالنظر للفوارق التعليمية والعمرية والاجتماعيّة بنظرة مرنة لكن بوعي .
 ومن الأمور المهمّة في معطيات حسن الاختيار :  أن الاختيار الذي يكون قريباً من هوى ( الوالدة ) ورغبتها .. فهذا يعطيه نوعا من البركة والتوفيق سيما لو كانت ( الأم ) هواها ورغبتها مما يمكن تحقيقه .
 
 وقد فهمت من رسالتك أخي أن والدتك لا ترغب بأن ترتبط بفتاة أكبر منك .
 أعتقد أن تنازلك عن هذا الأمر لأجل أمك ربما يفتح لك البركة في حياتك ، ويصحّ؛ لك اختيار الفتاة الأنسب لحياتك .
 سيما لو أنك تركت ما تهواه أنت لما تهواه أمك رغبة في رضاها وليس بروح الضغط أو الألم !
 وما تدري لعل الله يريد بموقف أمك هذا أن يصرفك عن هذا النّصيب الذي قد لا يكون هو الأنسب لك ...
 وهنا تذكّر قول الله (  فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا ) [ النّساء : 19 ] .
 
 أخي الكريم ..
 تناقش مع أمك ..
 افهم منها ماذا تريد هي ، وما هي رغبتها ..
 اشرح لها رغبتك وبيّن لها .. لماذا اخترت هذه الفتاة .
 انظر ماهي المسؤوليات التي تشعر بها أمك تجاه هذاالاختيار ..  وخفّف عنها هذه المسؤوليات وحلّ لها الأمور بطريقة واقعية وهادئة .
 أفهمها أن رأيها هو الأهم ..
 فإن رايت أنها اقتنعت  ورضيت فبارك الله لك في اختيارك ..
 وإن رأيت أنها لم تقتنع ولم ترضَ باختيارك لهذه الفتاة .. ففتح الله عليك ويسّر لك ما هو أفضل .
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 
2014-03-24
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 2164
2013-08-14
عدد القراءات : 3927
2010-01-13
عدد القراءات : 3217
2013-01-24
عدد القراءات : 3795
2010-01-28
عدد القراءات : 4671
2010-09-17
 
 

من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4782
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار