زوجي يزعل ويطفش لأني أطلب منه الوفاء بشرط العقد
 
 
احب ماما
 3860
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2216
 
 
 
أنا متزوجة منذ خمسة أشهر كان من شروطي السكن في مدينة أهلي ووافق زوجي .ولكن الآن يريد إقناعي بالسكن في مدينة أهله بحجة ليس لديه مبلغ لشراء أرض ولكنني رافضة ، وهو الآن يزعل ويطفش مرّة وقت النقاش فهل هو على حق ؟
 2014-03-14
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لكما وعليكما وان يجمع بينكما على خير ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
بنيّـتي ..
 لا زلتما في بداية حياتكماالزوجيّة ، مما يعني أنه لابد عليك وعليه أن تُدركا أن الحياة الزوجية فيها كثير من المسؤوليات والتبعات الأمر الذي يحتّم عليكما أن تتثقّفا أكثر فيما يخصّ الحياة الزوجية . فالثقافة والتثقيف نصف السعادة والاستقرار .
 
 بنيّتي ..
 في المشكلات بين الزوجين ..  من الخطأ أن يبحث الزوج أو الزوجة عن الحل بطريقة ( من المخطئ ) و ( من صاحب الحق ) !!
 هذه الطريقة لا تحل المشكلة بقدر ما تجعل المشكلة باقية وتزيد من لغة العناد بين الطرفين .
 
 صحيح أن الشروط بين الزوجين واجبة الوفاء على ما اتفقوا عليه ما دامت الشروط في حدود المباح ، ولا يجوز لطرف أن ينقض شرطه إلاّ بالتراضي مع الطرف الآخر .
 
 وكون أن الشرط بينكما السكن في مدينة أهلك . بدل من النقاش حول من صاحب الحق تكلّمي معه بطريقة ايجاد حل وسط بينك وبينه .
 مثال : كأنك يكون آخر الأسبوع في مددينة أهله أو اسبوع في مدينة أهلك وأسبوع آخر في مدينة أهله ، وهكذا بطريقة ما اتفقا على حل وسط أفضل من المشاحّة في الحق والشرط .
 
 أتمنى لكما حياة سعيدة ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛
2014-03-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4771
2010-02-04
عدد القراءات : 4094
2010-02-11
عدد القراءات : 1605
2015-05-10
عدد القراءات : 452
2016-10-14
 
 

أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3262
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار