زوجة زوجي تتعمّد إغاظتي !
 
 
ام يوسف
 3771
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2400
 
 
 
أنا متزوجة من رجل لديه زوجة وأولاد ، وفى يوم إجازة زوجى تقوم زوجته بإرسال أولادها إلى بيتى حتى يأخذوا والدهم ويحكوا يلا يابابا نروح !! أنا أستقبلهم بحب ولكن بقلبى غضب شديد منها ، عدا عن ذلك تحريض أولادها عليّ أريد نصيحة !
 2014-01-23
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في زوجك ، وحياتك ويرزقك السعادة .
 
 أخيّة . . 
 كون أنك ارتبطتِ برجل معدد وعنده أولاد فهذا يعني أنك اخترته عن رغبة منك وقناعة ، وعن إدراك بتبعات قرار الارتباط بشخص معدد وله أبناء .
 ولذلك لا تعيشي حياتك مع زوجك وأنت تتوقعين أن تكون علاقة زوجته الأولى بك مثالية ، أو تتوقعي أن  يكون هو مثاليّاً في الموقف بينكما . سيما والأمر يتعلّق بابنائه وهم بضعة منه .
 
 الفكرة التي تفكرين بها هي التي تصنع مشاعرك ..
 حين تسيطر عليك فكرة أن زوجته تريد إغاظتك ، وانها تحرّض أولادها ..
 هذه الفكرة هي التي تؤثّر على مشاعرك بالغضب الشديد ، والذي ما يلبث مع الوقت أن ينفجر في سلوك قد لا يعجبك من نفسك وقتها .
 
 لذلك ..
 فقط تخلّصي من الفكرة التي تزعجك ..
 لا تفكّري أنها تتعمد إرسال ابنائه فيوقت الاجازة ..
 فكّري أنهم ابناؤه وتلاطفال ليسوا مثل الكبار يحبون من ابليهم ان يكون ومعهم وقت الاجازة ، ويحبون الخروج .
 لذلك استثمري الموقف في دعم روح الود بين الأب وأبنائه ، وواستفيدي من وجودهم في تعزيز حب زوجك لك بحسن اكرام الأطفال  واللعب معهم وكسبهم .
 لا تفكري أن والدتهم تحرّضهم عليك ..
 لأنهم إن لاحظوا منك الطيبة والمعاملة الحسنة سيكونون رُسل خير لك عند أمهم ، ولن يقبلوا عليك أي تحريض .
 
 ستشعرين بالمتعة  في حياتك فقط حين تتخلّصي من اي تفسير سلبي لمواقف الأبناء وموقف أمهم ..
 استبدلي تلك بالتفسيرات بتفسيرات ايجابية وافكار ايجابيّة ..
 فالنجاح ليس أن  تتيسّر لك الظروف على ما تشتهي إنماالنجاح أن تتعايش مع الظروف بمتعة وتطوّع الظروف لصالحك .
 
 ابن تيمية حين وُضع في السجن ..
 كان يفكّر أن السجن خلوة له مع ربه .
 وحين هددوه بالنفي والإبعاد .. كان يفكر أن النفي سياحة .
 وهكذا ..
 النجاح هو أنتطوّع الظروف ولا تنتظري أن تكون الظورف على ما تشتهي أنتِ .
 
 فقط كل ما عليك أن تركّزي .. ماذا تريدين أن يكون لك زوجك .. استثمري كل ظرف لتحقيق هذاالهدف الذي تفكرين فيه .
 
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛
2014-01-23
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4498
2010-04-12
عدد القراءات : 4099
2010-02-17
عدد القراءات : 4574
2011-04-12
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3651
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3925
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار