كيف أجيب على أسئلة طفلي ؟!
 
 
الام
 3748
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2191
 
 
 
كيف أعلّم أطفالي الفرق بيننا وبين النصارى نحن نعيش في أوروبا وعندي طفلتين 4 سنوات ويسألون اسئلة كثيرة ، مثلا لماذا تلبسين الحجاب وهم لا ! لماذا نحن لا نحتفل براس السنة ! لماذا لا نأكل هذا و لماذا هم يأكلون ! ولماذا نحن لا نذهب مع الأطفال لدرس الدين ، لأننا نطلب من المعلم عدم قرائتهم حصة الدين . المهم أسئلة كثيرة وأنا بقول لهم أننا مسلمون وهم نصارى . بماذا تنصحوني . ماهو الكلام الذي يجب أن أقوله لهم . أريد تعليمهم كلام صحيح المرجو منكم النصيحة وشكرا كثيرا كثيرا
 2013-12-27
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لكم هجرة ومقاماً حسناً في بلد من بلاد الله ( المسلمة ) .
 
 أخيّة . . 
 بداية يجدر  أن أنبّه كل قارئ وقارئة من المسلمين إلى خطورة المكث والإقامة في ديار غير المسلمين ( لغير حاجة أو ضرورة ) لما يترتّب على ذلك من مفاسد ، منها ما ذكرتيه أنت في رسالتك عن تشتت تفكير الطفل واستغرابه عن أن يكون  ويتصرّف بطريقة تخالف الطابع العام في  البلد .
 
 نعم أُدرك تماماً أن ظروف الحياة قد تجبر الإنسان أن يقيم في ديار الكفّار ، لكن على المسلم أن يجعل في همّه وحسّه أن لا تكون هذه افقامة إقامة دائمة ، وعليه أن يبذل كل الأسباب التي تمكّنه من الهجرة والإقامة في بلاد المسلمين بما يضمن له حياة مستقرة .
 
 أما وإنكم الان في ديار غير ديار المسلمين ..
 فالنصيحة لكم ان تتخيّروا مكان سكنكم في جهة قريبة من مجموعات مسلمة في تلك البلاد بحيث يكون لكم مدارس خاصّة ، ومساجدكم وزياراتكم  وتنشأ بينكم العلاقات في ظروف ثقافية متقاربة بينكم .
 
 أخيّة . . 
 من الجيّد أن نغرس في أطفالنا حب دينهم ، وحب الإسلام وحب التمثّل بآدابه . وهذا  يحتاج أن يرى الأطفال منكما ( أنتِ ووالدهم ) القدوة الحسنة في الاستقامة على شعائر الاسلام الظاهرة وآدابه قدر المستطاع . لأن الطفل يتأثر بما يرى أكثر مما يسمع .
 
 بالنسبة لأسئلة الأطفال يجب الإجابة عليها بكل صدق ووضوح بما يتناسب مع عمر الطفل  نعم .. حين يسألون لماذا هم يحتفلون ونحن لا نحتفل .. فمن الجيّد أن نقول لهم لأننا نحن المسلمين لا نحتفل إلاّ بعيد الفطر وعيد الأضحى . وأن هؤلاء غير مسلمين .
 الطفل ربما قد لا يفهم عمق هذه الإجابة كما نتمنى نحن الكبار .. لكن لا حرج أن نجيبه بها كلما تكرر سؤاله نكرر له الجواب نفسه وبطريقة أخرى .
 
في الصحيحين : أن  الحسن بنُ عليٍّ أخذ تمرةً من تمرِ الصدقةِ . فجعلها في فِيه . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ : " كَخٍ كَخٍ . ارْمِ بها . أما علمتَ أنا لا نأكلُ الصدقةَ ؟ " . وفي رواية : " إنا لا تَحِلُّ لنا الصدقةُ ؟ " . وفي روايةٍ : أنا لانأكلُ الصدقةَ ؟ " .
 
 لاحظي أن الحسن رضي الله عنه كان طفلا صغيرا ، ولاحظي كيف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكلمه بلغة واضحة  والتي قد يراهاالبعض أنها لغى أعلى من مستوى فهم الطفل . غير أن الطفل في مثل  المرحلة العمرية لطفلتيك هو في حالة من التأهّب للمعرفة وتخزين المعلومة . ويبقى فهمها وتفهيمها للطفل مرّة بعد مرّة .
 
 ويمكن شرح موضوع ( أنكم مسلمون وهم نصارى وأن ما يفعله النصارى لا يصلح للمسلمين ) بطريقة ضرب المثال بين الولد والبنت .. وأن الولد له ملابس لا تنفع أن تكون للبنت وللبنت ملابس لا تنفع ولا تصلح أن تكون للولد .
 وهكذا نحن لا نفعل ما يفعله النصارى لأنهم مسلمون ..
 المقصود من المثال هو تقريب المعنى للطفل أن هناك أشياء لا تصلح للجميع بسبب اختلاف معيّن .
 والاختلاف هنا هو اختلاف الدّين .
 
 احرصي على ربط أطفالك بجيران مسلمين .
 احرصي على تعليم أبنائك أمور دينهم من الصغر ..
 اغرسي فيهم محبة الله وعظمة الله من خلال الآيات الكونية . من خلال واقعكم . 
 علّميهم كيف يشكرون الله على النّعم ..
 علّميهم كيف يذكرون الله كيف يسبّحون ..
 حدّثيهم عن محمد صلىالله عليه وسلم واقرئي عليهم من قصصه صلى الله عليه وسلم .
 
 واكثري لهم من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
2013-12-27
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1602
2015-03-28
 
 

قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8818
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار