زوجتي لا تحفظ سر بيتي !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقترب من العام على زواجي بزوجتي .. ولم ننجب بعد .. أجرينا فحوصات طبية والحمد لله فحوصاتي سليمة .. ولكن فحوصتها تبين ان بها مشاكل وتحتاج للعلاج .. أرهقت كاهلي بالصرف على العلاج .. حتى اني اجد صعوبة في توفير طعام البيت وانتظر بلهفة مرتب الشهر القادم حتى استطيع توفير طعام البيت .. كل هذا وانا راض تماما ولم احرجها او اجرحها بكلمة بسبب عدم انجابها .. ودوما اقول لها انا اريدك انت وان شاء الله ربنا يرزقنا بطفل .. توكلي على الله .. وسبحانه لن يخيب رجائنا .. ولم اخبرها قط بان تلك المصاريف تثقل كاهلي .. واتحمل فقط لاني اعامل الله لا اعامل بشر .. وليس في هذا كله شىء يضايقني بقدر ما يدمي قلبي عندما تتحدث عني أمام أهلها أننا لا نجد ما نأكله .. ولا نجد أموالاً كافية لشراء العلاج فننتظر للشهر القادم حتى نستطيع أن نأتي بالعلاج .. وغيرها من الكلمات التي يبكي لها قلبي .. وعندما أخبرها ألاّ تخبر أهلها بشىء .. يتضح لي فيما بعد أنها أخبرتهم ، مع أنّي نبهت عليها بعدم قول شىء لهم ثم تقول كل ما يحدث في بيتنا متجاهلة كل وعودها بالسرية والكتمان .. لا أعلم ماذا أفعل ؟؟

13-10-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وان يرزقكماالذريّة الصالحة .
 
 أخي الكريم ..
 يقول الله تعالى : " لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ . أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ " 
 
 تامل كيف بداالاية بالملك وختمها بالعلم والقدرة .
 فكل الخلق ملك الله ..
 وله أن تيصرف في خلقه كيف يشاء لأنه الأعلم بخلقه والأعلم بما يصلحهم ..
 فهو قادر على أن يعطي خلقه كل ما يطلبون ولا ينقص لك من مكله شيء ، وقادر على أن يمنعهم ..
 حين يعطي سبحانه يعطي بعلم ..
 وحين يمنع يمنع بعلم .. 
 هو أعلم سبحانه متى يصلح أن يكون لعبده أبناء وبنات ..
 واعلم  بمن يكون الأنسب له وألأصلح له أن يكون ابناؤه كلهم بنات .
 وأعلم بمن يكون الأنسب له والأصلح أن لا يكون له ولد ..
 
 فإذا كانت الأمور تسير بقدر الله العليم القدير فعلامَ  التضايق ؟!
 نعم .. مطلوب من العبد أن يبذل الأسباب ..
 لكن يبذلها بروح الرضا والتفاؤل ..
 لا بروح التجربة والاحباط واليأس .
 
 لذا أنصحك بـ : 
 الاكثار من الاستغفار .
 فإن الله جعل كثرة الاستغفار سبب من اسباب المدد بالمال والولد ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ) فتأمل  قوله ( يمددكم ) ولم يقل يرزقكم ..
 مما يعني أن الاستغفار سبب المدد ، والمدد فيه معنى الاكرام والبشارة .
 
 ثم ياأخي أكثر من الصّدقة .قدر المستطاع وقدر الممكن ولو بشيء يسير . لا تحتقر القليل مهما يكن . الأهم هو الثبات على القليل والاستمرار .
 
 واجتهد في العلاج .
 
 أخي ..
 أمّا ما ذكرته عن زوجتك وكلامها مع أهلها فلربما أن ذلك مما تعوّدت عليه . بمعنى أنها حين تتكلم مع أهلها بمثل هذاالكلام فهي لا تتكلم  بدافع الشكوى منك . ربما بدافع الفضفضة أو أنها تعوّدت أن تقول لأهلها بنوع من العفوية  كيف هو حالها .
 لذلك لا تنظر للأمر بحساسية شديدة .
 ومع ذلك كرر عليها مرة ومرتين وثلاثة .. بأن تحفظ سرّ بيتها  .
 
 من الجيّد ان تجعلها مطّلعة على سير  عجلة العلاج ، وان تعرف تكلفة العلاج  بحيث يكون هناك وضوح  ومشاركة . وحتى لا يخطر في بالها أن ضيق المال بسبب بخل أو شيء منك إنما المال يذهب في العلاج ونحو ذلك .
 
 رتّب ميزانيّتك بطريقة  تساعدك على أن تدير حياتك بهدوء .
 اجعل شيئا من المال لمستلزمات البيت وشيئا من المال للعلاج وجزءً منه للصدقة .
 كلها ربما تذهب  غير أن الصدقة ( تعود ) ولا تذهب !
 تخفّف من المصروفات غير اللازمة . . 
 حدّد أولويات في الصرف ..
 
 وتأكّد تماماً أن قيمة المال في بركته لا في كثرته ، لذلك احرص أن يكون مالك حلالاً .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛  ؛

13-10-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني