ماالحل مع نشوز زوجتي !
 
 
أبويوسف
 3632
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2970
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ما العمل مع نشوز الزوجة ..؟ تخرج بلا إذن ، عصيان وعدم طاعة لطلباتي ولا حتى نهيي ، ولم آمرها بمعصية لله ولا نهيتها عن طاعة لله . تعاملني بتمرد وعصيان ومناكفة ، وتقصير ، و فحش بالقول ، وسوء فهم وسوء تفاهم .. هي لا تريد الطلاق ، لكنها تسئ العشرة . إستنفذت معها كل وسائل العلاج التي أعرفها ، الشرعية والقرآنية ، بذلت لها النصيحة والتوجيه ، والهجر والغضب والزعل ، وآخرها الضرب ، وحتى الطلاق ، سبق وأن طلقتها مرتين ، ورجعتها بناءً على طلبها وإلحاحها هي .. !
 2013-10-12
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخي الكريم ..
 من خلال معلومات رسالتك يتبين أن بينك وبين زوجتك عمراً مديداً ، وزمناً جميلاً . ومن الغبن أن تنتهي العلاقة بينكما بعد هذا العمر الجميل .
 
 أخي الكريم ..
 تقول أنك جرّبت معها كل الوسائل ..
 جرّب معها ( الحب ) ..
 جرّب معها ( التسامح والتغاضي ) . . 
 جرّب معها أن لا تامرها وتنهاها .. بل اطلب منها بطريقة ( يا حبيبتي ما رايك لو .. ) .
 
 المرأة في مثل هذاالعمر ، وبعد هذه التجربة في حياتها  ليس من السّهل أننتعاملمعها بطريقة افعلي ولا تفعلي ..
 بل بطريقة ( التغاضي ) و ( الصبر ) و ( التسامح ) وعدم التدقيق في تصرفاتها وسلوكياتها .
 
 وكون أنها لا تريد الطلاق ،  فهذا يعني أنها تتصرف بطريقة أصبحت طبعاً لها مما يعني أن  التأقلم مع طبعها أفضل من مواجهة هذاالطبع سيما بعد هذا العمر .
 
 دائما تذكّر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( المرأة خُلقت من ضلع أعوج إذا جئت تقيمه كسرته وكسرها طلاقها ) .
 لاحظي قوله ( إذا جئت تقيمه كسرته ) .. فالنبي صلى الله عليه وسلم اشار بهذاالقول أن الحل ليس هو السعي لتقييم هذاالعوج .. إنماالحل في التأقلم .
 
 وربما في شخصية زوجك أشياء كثيرة جميلة غير هذاالطبع .
 لذلك ركّز النّظر في الأشياء الجميلة في زوجتك ..
 
 حين تأمرها بأمر ، وتجد منها ممانعة فلا تواجه ممانعتها بالتحدّي والمعاندة إنما بالتبسّم والمداراة .
 
 جرّب معها ذلك ..
 جرّب معها أن تغير من روتين الحياة معها ..
 اخرج بها في نزهة بينك وبينها . . 
 اقضِ معها رحلة طيبة لمكة  بمفردكما . . 
 أعتقد أنكما بحاجة إلى تغيير روتين حياتكما بمثل هذه الطريقةوبغيرها ..
 
 جرّب ..
 وستجد أن الحياة بينكما ستكون أفضل .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2013-10-12
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
 
 

الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6795
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار