ماالحل مع نشوز زوجتي !

 
  • المستشير : أبويوسف
  • الرقم : 3632
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3028

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ما العمل مع نشوز الزوجة ..؟ تخرج بلا إذن ، عصيان وعدم طاعة لطلباتي ولا حتى نهيي ، ولم آمرها بمعصية لله ولا نهيتها عن طاعة لله . تعاملني بتمرد وعصيان ومناكفة ، وتقصير ، و فحش بالقول ، وسوء فهم وسوء تفاهم .. هي لا تريد الطلاق ، لكنها تسئ العشرة . إستنفذت معها كل وسائل العلاج التي أعرفها ، الشرعية والقرآنية ، بذلت لها النصيحة والتوجيه ، والهجر والغضب والزعل ، وآخرها الضرب ، وحتى الطلاق ، سبق وأن طلقتها مرتين ، ورجعتها بناءً على طلبها وإلحاحها هي .. !

12-10-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخي الكريم ..
 من خلال معلومات رسالتك يتبين أن بينك وبين زوجتك عمراً مديداً ، وزمناً جميلاً . ومن الغبن أن تنتهي العلاقة بينكما بعد هذا العمر الجميل .
 
 أخي الكريم ..
 تقول أنك جرّبت معها كل الوسائل ..
 جرّب معها ( الحب ) ..
 جرّب معها ( التسامح والتغاضي ) . . 
 جرّب معها أن لا تامرها وتنهاها .. بل اطلب منها بطريقة ( يا حبيبتي ما رايك لو .. ) .
 
 المرأة في مثل هذاالعمر ، وبعد هذه التجربة في حياتها  ليس من السّهل أننتعاملمعها بطريقة افعلي ولا تفعلي ..
 بل بطريقة ( التغاضي ) و ( الصبر ) و ( التسامح ) وعدم التدقيق في تصرفاتها وسلوكياتها .
 
 وكون أنها لا تريد الطلاق ،  فهذا يعني أنها تتصرف بطريقة أصبحت طبعاً لها مما يعني أن  التأقلم مع طبعها أفضل من مواجهة هذاالطبع سيما بعد هذا العمر .
 
 دائما تذكّر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( المرأة خُلقت من ضلع أعوج إذا جئت تقيمه كسرته وكسرها طلاقها ) .
 لاحظي قوله ( إذا جئت تقيمه كسرته ) .. فالنبي صلى الله عليه وسلم اشار بهذاالقول أن الحل ليس هو السعي لتقييم هذاالعوج .. إنماالحل في التأقلم .
 
 وربما في شخصية زوجك أشياء كثيرة جميلة غير هذاالطبع .
 لذلك ركّز النّظر في الأشياء الجميلة في زوجتك ..
 
 حين تأمرها بأمر ، وتجد منها ممانعة فلا تواجه ممانعتها بالتحدّي والمعاندة إنما بالتبسّم والمداراة .
 
 جرّب معها ذلك ..
 جرّب معها أن تغير من روتين الحياة معها ..
 اخرج بها في نزهة بينك وبينها . . 
 اقضِ معها رحلة طيبة لمكة  بمفردكما . . 
 أعتقد أنكما بحاجة إلى تغيير روتين حياتكما بمثل هذه الطريقةوبغيرها ..
 
 جرّب ..
 وستجد أن الحياة بينكما ستكون أفضل .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

12-10-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني