زوجة صالحة .. لكنها تريد أن تتملّكني !
 
 
-
 3613
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2345
 
 
 
السلام عليكم ورحمته الله وبركاته متزوج من امرأة صالحة من خمس سنين ولي منها ابن وبنت . حياتنا سعيده والحمد لله أطرح هنا مشكلة بسيطة ، وأحتاج مشاورتكم فيها وهي محاولة زوجتي ابقائي جانبها ولديها حب تملك كبير بشكل يفوق حدود المعقول وتجاوز الحب إلى حد الغيره من أي شي يرسم السعاده على محياي حتى لو كان مقطع فيديو بسيط شاهدته . أنا أعمل كباحث ومغترب لنيل شهادة الدكتوراه ووالله ما إن يأتي يوم الجمعه إلاّ وأنا انتظر إجازة نهاية الأسبوع بفارغ الصبر لأرتاح من همّ العمل ، واتبادل الحديث مع أسرتي وأصدقائي . المشكلة أن زوجتي تريد ابقائي جانبها طيلة الثلاث الأيام لعطلة نهاية الأسبوع ، وأنا أملّ ، واريد أن أجلس أيضاً مع صديق . أيضاً لأقوم بالتغيير ، وأتبادل مع اصدقائي في الغربه الحديث ، واقوم بتغيير جو . وهي تكره هذا الشي كرها لايمكن أن يتخيله شخص وجدت أن هذا الشئ يحتاج إلى تقنين ، وأنا إنسان منظم فطلبت منها الحوار وشرحت لها أنّي كما أنّي أحب الجلوس معهم أحب أيضاً التغيير مع أصدقائي واتفقنا على أن أخرجهم يوم كامل وبعدها أخرج مع أصدقائي يوم أو يومين ومن أول أسبوع غضبت وزعلت وزعلها يتم عن طريق الصياح ، وإهمال الأولاد حتى تتركهم دون طعام طلبت منها الحوار مجددا واتفقنا على خروج ليوم واحد فقط واخرجهم ليومين وبعد فتره عدنا لنفس المشكلة . تحاورت معها مجددا واتفقنا على خروجي ليوم واحد واخرجهم ليومين وبعد فترة صاحت وغضبت ، أصبحت أخرج في الأسبوعين مرة وبعدها نفس المشكلة . وأخيراً طلبت مني أن أخرج كل شهر مرة واحدة فقط . فأحببت استشارتكم في ذلك مع العلم أنّي أسمح لها بالخروج متى شاءت ، واسمح لها بأن يزورها اصدقاؤها في أي وقت ، وانا تغضب يومين عندما يقوم أحد بزياراتي في الشهر مرة . أحب أن أقول أنّي أيضاً جربت أن أخرج فقط لساعه أو ساعتين ونفس المشكلة تحصل وتكون غاضبة طيلة عطلة نهاية الأسبوع . قمت بتدريسها لكي تشغل وقتها لأن من الممكن أنها ملّت ، ولكن نفس المشكلة . تعبت نفسيا والله وكرهت المنزل ، وكرهتها لأنّي مثل السجين والمقيد وحتى بيتي لا أحسّ أنه ملكي فهي من يأمر بمن يدخل ومن يخرج ، ولا أنسى أن أقول أن فيها من الخصال الطيبه ماليس له حصر ، وانا أطرح هذه المشكلة لعلاج المشكلة فقط بحد ذاتها ، واخذ استشارتكم وخبراتكم . ولقد كان قراري الأخير منعا للمشاكل أن أجلس ولا أخرج ولا أقبل عزيمة شخص ، وأن أجلس في البيت منعا للمشاكل فنحن في غربة ، وحفاظاً على أبنائي من أن تلحق الضرر بهم عند غضبها . ولكن هل أستطيع !!! الله أعلم فأنا عندما أقابل أصدقائي ونشرب القهوة سويا أحسّ بتغيير الجو واستمتع بتبادل أطراف الحديث معهم . فهم زملاء عمل طيبون ولكن طيلة الجلسة ، وانا أفكر فيما سيحدث عند العودة للمنزل ... مشورتكم تهمني شكرا لكم
 2013-10-04
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ،وان يصرف عنكم شرّ الشيطان .
 
 أخي الكريم ..
 أعجبني جداً حفظك العهد لزوجتك ، وملاحظتك لجمال ما فيهامن أخلاق وسلوكيات .
 وهذاالأمر  هو جزء مهمّ في حل المشكلة ..
 فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر ) .
 
 لاحظ أن ( الرضا ) عن الخلق الآخر هو بلسم ( الكره ) !
 إذن ماتجده في نفسك من الألم بسبب هذاالسلوك من زوجتك بلسمه بالجانب الآخر .
 
 أخي ..
 حين أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بقوله ( المرأة خلقت من ضلع أعوج إن جئت تقيمه كسرته وكسرها طلاقها ) .
 فالحديث دلّ أن ( العوج ) أمر ملازم في كل امرأة ، وكل امرأة لها عوِج يختلف عن الأخرى ..
 ولاحظ أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر بتقييم العود .. إنما بترويضه والتعايش معه .
 التعايش معه ..
 هو أن لا تتضجّر منه ..
 أن لاتفكّر بالأمر كثيراً فتسبب لنفسك ضغطاً نفسياً ..
 لاحظ أنت توقل حين تكون مع أصحابك فطول الوقت وتفكيرك في ردّة فعل زوجتك !
 هنا المشكلة ليست مشكلة زوجتك بقدر ماهي مشكلتك ..
 أنت أقدر على إدارة افكارك ..
 لا تتعامل مع الحدث بأن زوجتك لابد أن تكون راضية مئة بالمئة .
 لا تُشغل تفكيرك أن زوجتك لن تهتم بأولادك ..
 هذا موقف لا يتكرر معك إلاّ مرّة في الأسبوع وقد يكون مرتين ..
  كل ما عليك أن لا تتوقع المثالية في احياتك وأن تكون خالية من المشاكل .
 
 ما دمتتكلّمت مع زوجتك في تقنين الأمر ..
 وحدّدت أياما لزيارة الأصدقاء ويوما للعائلة .. هنا كان ينبغي أن تكون حازماً في الأمر .
 الحزم في الأمر لا يعني الصّراخ بقدر ما يعني الاستمرار على الاتفاق وبهدوء بال ،  والتعايش مع اي ضجّة تحدث  ببرود لا بتشنّج .
 
 اذهب لأصدقائك ..
 اقبل زيارتهم ..
 الثبات الحازم على الأمر  يروّضها لكن بطريقة هادئة ودون أن تتعجّل الأمور أو النتائج .
 
 قلّل لها من زياراتها للصديقات أو زيارة الصديقات لها وحاول أن تجعل ذلك في آخر الأسبوع .. بحيث  هي تنشغل بزيارة صديقاتها ، وانت تجد وقتا للجلوس مع أصدقائك ..
 
 من الأفكار ..
 أن تكوّن علاقة بين عائلتك وعائلات أصدقائك ..
 فيكون مناسب أن تجتمعوا جميعكم .. في بيت أحدكم أو في نزهة الحريم مع بعضهنّ وانت مع أصدقائك ..
 
 أعتقد أنه من الخطأ أن تحبس نفسك في بيتك  هربا من المشكلة ..
 لأنك تهرب من مشكلة إلى مشكلة أخرى ..
 هذاالحبس يولّد عندك الكبت ..
 والكبت مع الأيام .. يولّد الانفجار فلربماانفجرت على زوجتك في لحظة وتكون العواقب  غير محمودة .
 
 لذلك تعامل مع المشكلة كما يتعامل  راعي المزرعة مع هدير السيل بوضع المصبّات التي تخفّف  جري السيل .
 
 عش حياتك على الاتفاق الأول الذي  ابرمته مع زوجتك ..
 وتعامل مع غضب زوجتك بالكلمة الطيبة  والضمّة واللمسة الدافئة .. فذلك يرضي رغبتها وجموحها .
 
 أكثر من الدعاء واللجأ  إلى الله لنفسك ولزوجتك ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2013-10-04
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3473
2010-05-20
عدد القراءات : 2626
2013-01-04
عدد القراءات : 3248
2012-01-01
عدد القراءات : 1199
2015-08-20
عدد القراءات : 3569
2010-06-01
عدد القراءات : 3761
2010-04-07
 
 

غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5751
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار