أخي المراهق لا يحترم أمي !

 

السؤال

السلام عليكم .... نحن خمس أخوات أصغر واحدة كان عمرها 13سنه حين ولد الأخ الصغير والوحيد بين البنات كان عصبي منذ السن الرابعه فكانت أمي تلبّي جميع طلباته ليسكت وعندما يتلفّظ بكلمات سيئة كانت تقول لنا : لا تهتموا لكلماته ؛ فلم تكن تعاقبه ومع مرور الوقت أصبحت الأمور أسوء ، فلا يحترم كبير في تصرفاته وكلماته وهو في سن [ 14 ]الآن كل تصرفاته خاطئة . يشتم أمي ويضربها أحياناً . أعرف بأن السبب في ذلك هي أمّنا لأنها لم تعاقبه على تصرفاته . نحن الآن متزوجات وأبي وأمي كبيران في السن لا يتحمّلان تصرفاته الصبيانيه ، أمي تدعي عليه من شدة ما أتعبها وآذاها . كيف نتصرف وكيف نتعامل معه وماذا نفعل اتجاه أمّنا أرجوكم ساعدونا

28-09-2013

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلب أخيكم ، وينبته نباتاً حسناً 
 
 أختي الكريمة ...
 بالطبع التربية هي منظومة  تبدأ من المراحل العمريّة الولى للطفل ، مراحل غرس القيم والمبادئ والآداب  وتستمرّ إلى أن يلقى المرء ربه ..
 الإهمال والتقصير في مراحل العمر الأولى بالطبع سيكون له أثر سلبي  حين يكبر الطفل ويصل عمر المراهقة والبلوغ .
 
 المرحلة العمرية التي يعيشها أخوكم .. من طبيعتها التهوّر ، والذاتيّة ..
 وحين لا يكون هناك غرس قيمي من الصّغر فإن الشاب في مثل هذا العمر قد لا ينضبط في سلوكه .
 
 لذلك النصيحة لكم ..
 أن تحتووا أخاكم ..
 الاحتواء يعني أن تكفّوا عن كثرة نقده أو شتمه أو تحقيره .
 احتضنوه .. 
 أشعروه بالحب والتقبّل . . 
 من الجيّد لو تنسّقوا مع معلمه أو مع بعض المربّين في الحي عندكم أن يصحبه أو أن يقوم أحد أزواجكم باحتوائه واصحبته واصطحابه معه في مجالس الرجال .
 وبين فترة وأخرى كلّموه في شأن البر والإحسان للوالدين خاصّة بالأسلوب القصصي ..
 اجعلوه يقرأ بعض القصص والمواقف حول البر والاحسان ..
 وهذا شيء متوفّر الان على الانتر نت .
 
 شجّعوه أن يحفظ لسانه ويحترم والديه ، وافهموه أن الله يغضب من إيذاء الوالدين ..
 مارسوا مع والديكم بعض صور البرّ امامه كتقبيل أيديهما .. ونحو ذلك .
 
 اطلبي من أمك بدل من ان تدعوا عليه أن تدعو له .. فقد يستجيب الله دعائها فيلين قلبه ويصلح باله .
 
 والله يرعاكم ؛ ؛  ؛

28-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني