زوجي يحقّرني ويضيّق علي في زيارة أهلي
 
 
om salma
 3695
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2576
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته / أنا متزوجة منذ ثلاث سنوات تزوجت من قريب لنا فارق السن بيننا عشر سنوات ولكنى أحسست من المقابلة الأولى أنّي ارتحت له وتم الزواج . المشكلة تكمن فى أنه لايريدنى أن أخرج من البيت نهائيا إلاّ لبيت أبي كل شهر أو شهرين حسب ظروفه ، وإذا لم تتوافر الظروف يقول لى : أخوكي يأتي يأخذك من البيت إلى بيت أبيك . مع العلم أني أسكن فى محافظة أخرى المسافة بينهم تستغرق ساعة ونصف , الشئ الآخر أنه دائماً يحقّر منّي ويشتمنى بألفاظ : أنتِ غبية وغيرها ، وإذا غضبت من هذا يخاصمنى ولايكلمنى حتى أعتذر له ولا أكرر ذلك ؛ حتى يختلق المشاكل والأسباب للمشاكل ولو كانت تافهة . آخرها ذهبت لبيت أبي لأني أجهضت فذهبت للرعاية طلبت منه إحضار نوع من الفاكهة ثم شتمنى فى آخر المكالمة ، فغضبت وقلت له : لاتحضر الفاكهة بزعل ، فلم يحضرها فعلا ، فعاتبته برقّة قلت له : كنت أحضرتها وأحرجتني لأنها مفيدة لى ، وأنك تغاضيت عن أي زعل ! قال لى : ولم أحضرها أنا مرتاح وأنت فى بيت أبيك ربنا يديمها نعمة ويحفظها من الزوال .!! لا أخفي عليك كلامه جرحنى ودخلت أبي فى الموضوع وشكيت له ؛ أبي عامله بحوار منطقى وعاقل فما كان رده إلاّ أن هذا هو علاجها أن يقاطعنى ولايعاملنى حتى معاملة البشر حتى لا أفعل ذلك ثانية . أبي قال له : لاتحقر من شأن اى شخص مهما كان لأن ذلك يترك انطباعا سيئا ! أنا الآن فى بيت أبي استكمل علاجى ولا أعلم ماذا أفعل ، لا أسمع منه كلمة حلوة مع أنّي والله العظيم اتق الله فيه ، وأقوم بواجباتى وليس حقوقه فقط تجاهه ، مع العلم أنّي ارتدى النقاب ولاتظهر عينى حتى ، ومع ذلك يبرر منعى من الخروج بحسب غيرته علي وهو لايحبنى . كيف يعقل هذا بالله عليك لقد احترت ولا أدري ماذا أفعل بالله عليك ؟! قل لى ما الحل معه ؟؟! ملحوظة أنا أول مرة أشتكي لأبي أي مشكلة تحدث بيننا ، ولكن كان قد فاض الكيل بي اسفة على الاطالة وشكرا على اهتمام فضيلتكم جعله الله فى ميزان حسناتك يوم الحشر
 2013-11-30
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ، وأن يدحر كيد الشيطان ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة . . 
 المشكلات الزوجية هي فرص لتنمية المهارات ، فرص لتعديل السلوك ومحاسبة النفس ومراجعة العملية التطويرية لسلوكياتنا ونفسياتنا ومشاعرنا تجاه من نحب .
 
 زوجك لو كان لا يحبك ما أبقاك معه ؟!
 فما الذي يلزمه أن يبقيك في ذمته وهو لا يحبك ؟!
 هو في الواقع يحبك . . 
 لكن بعض الرّجال لا يعبّر عن حبه ربما لأن عنده معلومة مغلوطة أن إظهار الحب للمرأة يجعلها أكثر تسلّطا على الرجل !
 وهكذا بعض الرجال يمارس نوعا من السلوك الأرعن مع زوجته مع حبه لها .
 
 تحقير زوجك لك .. صدقيني لو كان يقصده قصدا لكان يسيء إلى نفسه ..
 فالرجل الذي يقول لزوجته ( أنت غبية ) ففي الواقع هو يحقّر نفسه .. فكيف اختار لنفسه ( امرأة غبية ) !!!
 هو في الواقع يسيء إلى نفسه .
 لذلك لا تتعاملي مع تحقيراته بنوع من المواجهة أو التشنّج ..
 تجاهلي ما يقول ..
 بحركات بسيطة دون تلفّظ أو مناقشة فقط اظهري له عدم رضاك عن كلامه .
 
 احرصي على بناء المعرفة والتثقيف عند زوجك من خلال : 
 مراسلته بمواقع العناية بالثقافة الزوجية كموقعنا ( ناصح ) .
 مراسلته ببعض المقاطع والمقالات التي تعالج مشاكل زوجية وتصحح مفاهيم في العلاقات الزوجية .
 أحسني التبعّل له . وقومي بواجبك تجاهه ( ابتغاء مرضاة الله )  فإنك إن سعيت في مرضاة الله سيرضيه الله عنك مهما يكن .
 
 بالنسبة  لمنعه لك من الخروج من البيت ، فإذا لم يكن هناك حاجة للخروج  فما فائدة الخروج ؟!
 أمّأ الزيارات  فما دام أنه يسمح لك في الشهر زيارة أهلك فهو خير وبركة .
 كل ما عليك أن لا توجّهي تفكيرك وتركيزك في ( لماذا يمنعني .. لماذا  يؤخّرني عن زيارة أهلي ) .. فقط وجّهي تركيزك كيف تتعايشي مع الواقع كما هو بطريقة تسعدك .
 
 لا تطلبيه بكثرة أن يذهب بك لأهلك ..
 كوني لبقة في طلبك . .
 لا تكرري عليه .
 
 دائما تعاملي مع  هجومه بنوع من البرود ، لأنك إن واجهت  هجومه واستفزازه بالمثل فذلك يزيده ، وربما يُمتعه .
 
 احتويه عاطفيّاً ..
 بالكلمة الدافئة واللمسات والنّظرات ..
 المقصود ان تجددي من روتين الحب بينكما .. 
 بعض هذه السلوكيات التي يتصرف بها زوجك ربما تعطي مؤشرا أنه بحاجة إلى الاحتواء العاطفي .
 
احرصي مرة أخرى على أن لا تُخرجي مشكلة بينك وبين زوجك إلى أهلك مهما كانت الظروف إلاّ في أضيق الأمور .
 لأنه أن تكون المشكلة بينك وبين زوجك حلّها أسهل من أنتكون المشكلة فيها ثلاثة أطراف وقد تكبر !
 
 أكثري له من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛  ؛
2013-11-30
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4178
2010-05-18
عدد القراءات : 3823
2010-05-28
 
 

زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4554
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار