تعرفت عليه ووعدني بالزواج !
 
 
-
 3680
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2499
 
 
 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته منذ سنة تعرفت على شاب عن طريق النت و عدني بالزواج قال إنه يحبني و تحدث عن أهله عني و سيأتي لخطبتي عندما سألته متى ؟! قال عندما أزيل الخجل وأنه خائف من مسؤولية الزواج . فاحتديت عليه في الكلام و قلت له إن الرجل الجاد يأتي من الباب ولا يخترع أسباباً للهروب ، وأن ما يهمه إشباع رغباته لأنه يحب التحدث فيما يخص المتزوجين ؛ فغضب وفي الغد كان متصلا و لم نتكلم وفي الغد أرسلت له رسالة اعتذار والآن لا تواصل بيننا منذ شهر فهل ما فعلته خطأ و ما هو الصواب إن كنت اخطأت ما هو الصواب؟
 2013-11-18
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك شرّ نفسك وشرّ كل ذي شر ويختار لك ما فيه خيرك وصلاحك .
 
 أخيّة ..
 الزواج ( ميثاق غليظ ) و ( رباط مقدّس ) .. وعلاقة طاهرة مطهّرة .
 ولأن الزواج بمثل هذه المكانة والمثابة فإن الدّ×ول إليه لا يمكن أن يكون من خلال علاقات غريزية جنسية عبر محادثات النت أو غيره منوسائل التواصل الحديثة .
 
 ولن الزواج ( شريعة ) فقد جعل الله لهذه الشريعة باباً ومفتاحاً .. تماما كما جعل مفتاح الصلاة وبابها الطهارةوالوضوء .
 فكذلك الزواج لا يمكن أن يكون بابه  ( الجنس ) و ( العلاقات الغراميّة ) .. إنما باب الزواج : اتيان البيوت من أبوابها . وتعظيم  حق الله فيها .
 
 شيء طبيعي أن يتهرّب الشاب من مسؤولية الزواج ..
 لأنه لا يريد الزواج فقط يريد غشباع نزواته ، وربما لست الوحيدة في طريقه على ( النت ) !
 
 النصيحة لك ..
 إذا أردت الزواج ( فعلاً ) فلا تدخليه من باب العلاقات والوعود الغراميّة !
 حدّدي هدفك ..
 لماذا تريدين الزواج ؟!
 ماهي معطيات الكفاءة عندك في شريك الحياة .
 ومن أرادك فليأت البيوت من أبوابها لا من بين ذبذبات الأسلاك !
 
 الوعد وحده لا يكفي لأن تتم العلاقة بالزواج ..
 إنما ( العمل ) والتقدّم بخطوات ايجابية عملية صحيحة  للخطبة ودخول  مشروع الزواج .
 إضافة إلى أن يكون الخاطب على قدر من المسؤولية والكفاءة في حدود ما أوصاك به النبي محمد صلى الله عليه وسلم إذ أوصاك بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛  ؛
2013-11-18
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4227
2010-01-16
عدد القراءات : 3961
2010-04-07
عدد القراءات : 3716
2010-05-17
 
 

صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8692
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار