تعرفت عليه ووعدني بالزواج !
 
 
-
 3680
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2572
 
 
 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته منذ سنة تعرفت على شاب عن طريق النت و عدني بالزواج قال إنه يحبني و تحدث عن أهله عني و سيأتي لخطبتي عندما سألته متى ؟! قال عندما أزيل الخجل وأنه خائف من مسؤولية الزواج . فاحتديت عليه في الكلام و قلت له إن الرجل الجاد يأتي من الباب ولا يخترع أسباباً للهروب ، وأن ما يهمه إشباع رغباته لأنه يحب التحدث فيما يخص المتزوجين ؛ فغضب وفي الغد كان متصلا و لم نتكلم وفي الغد أرسلت له رسالة اعتذار والآن لا تواصل بيننا منذ شهر فهل ما فعلته خطأ و ما هو الصواب إن كنت اخطأت ما هو الصواب؟
 2013-11-18
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك شرّ نفسك وشرّ كل ذي شر ويختار لك ما فيه خيرك وصلاحك .
 
 أخيّة ..
 الزواج ( ميثاق غليظ ) و ( رباط مقدّس ) .. وعلاقة طاهرة مطهّرة .
 ولأن الزواج بمثل هذه المكانة والمثابة فإن الدّ×ول إليه لا يمكن أن يكون من خلال علاقات غريزية جنسية عبر محادثات النت أو غيره منوسائل التواصل الحديثة .
 
 ولن الزواج ( شريعة ) فقد جعل الله لهذه الشريعة باباً ومفتاحاً .. تماما كما جعل مفتاح الصلاة وبابها الطهارةوالوضوء .
 فكذلك الزواج لا يمكن أن يكون بابه  ( الجنس ) و ( العلاقات الغراميّة ) .. إنما باب الزواج : اتيان البيوت من أبوابها . وتعظيم  حق الله فيها .
 
 شيء طبيعي أن يتهرّب الشاب من مسؤولية الزواج ..
 لأنه لا يريد الزواج فقط يريد غشباع نزواته ، وربما لست الوحيدة في طريقه على ( النت ) !
 
 النصيحة لك ..
 إذا أردت الزواج ( فعلاً ) فلا تدخليه من باب العلاقات والوعود الغراميّة !
 حدّدي هدفك ..
 لماذا تريدين الزواج ؟!
 ماهي معطيات الكفاءة عندك في شريك الحياة .
 ومن أرادك فليأت البيوت من أبوابها لا من بين ذبذبات الأسلاك !
 
 الوعد وحده لا يكفي لأن تتم العلاقة بالزواج ..
 إنما ( العمل ) والتقدّم بخطوات ايجابية عملية صحيحة  للخطبة ودخول  مشروع الزواج .
 إضافة إلى أن يكون الخاطب على قدر من المسؤولية والكفاءة في حدود ما أوصاك به النبي محمد صلى الله عليه وسلم إذ أوصاك بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛  ؛
2013-11-18
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3463
2012-10-29
عدد القراءات : 9197
2011-02-05
عدد القراءات : 4003
2010-12-30
 
 

السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8804
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار