كيف أتعامل مع شخص لا أشعر بالارتياح تجاهه؟

 
  • المستشير : بو محمد
  • الرقم : 3671
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2789

السؤال

كيف أتعامل مع شخص لا أشعر بالارتياح تجاهه ؟ وهو في نفس الوقت أحد انسبائي ويصغرني سنا حول الـ 7 سنوات ، ويأتي إلى مجلسنا كثيراً خلال أيام الأسبوع!!

12-11-2013

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
 وأسأل الله العظيم أن يملأ قلبك حبا ورحمة . . 
 
 أخي الكريم . . . 
 أسهل شيء في العلاقات مع الآخرين . . 
 أن تحرص على أن تغيّر في نفسك لا أن تغيّر في الآخرين . . 
 التغيير في الآخرين ( مُتعب ) و ( شاق ) .. لأنه لا سلطة لك عليهم .
 لكن الأسهل منه هو أن تغيّر في ذاتك . . 
 لا تقل كيف أتعامل معه !
 لكن قل : كيف أتعامل مع ذاتي وفكرتي في التفكير تجاهه ؟!
 فكرة عدم الارتياح هي فكرتك وليست فكرته . . 
 أنت غير مرتاح ليس من وجوده إنما من الفكرة التي تسيطر عليك تجاهه هي التي تسبب لك عدم ارتياح ..
 لذا غيّر فكرتك بطريقة تُشعرك بالارتياح . . 
 لتكن فكرتك تجاهه ..
 أن إكرامه برّ وصلة طالما أنه من الإنسباء ..
 استمتع بفكرة الإكرام سواء معه أو مع غيره . . 
 بالتأكيد هناك أسباب  تجعلك لا تشعر بالارتياح تجاهه ..
 عالج هذه الأسباب بطريقة ( التعايش والتأقلم ) 
 
 وفي نفس الوقت لا تتجاوب مع فكرتك ( عدم الارتياح ) بسلوكيات تعزّز هذا الشّعور ..
 إنما واجه الشعور بسلوك مضاد  . . 
 فإذا رايته .. ابتسم له .
 أكرمه ..
 قم بواجب الضيافة تجاهه ..
 تكلّم معه . . 
 
 ربما هذه الخطوة تجد فيها صعوبة .. لكنك مع الاستمرار ستستمتع أنك تستطيع أن تُدير بمشاعرك بالطريقة التي تُشعرك بالارتياح ، وأنه لا يمكن لأي أحد أن يؤثّر على مشاعرك بطريقة أو بأخرى طالما وانت تحمل أفكاراً ايجابيّة تساعدك على التعايش مع من حولك .
 
 يُذكر أن أن الخليفة عمر بن عبد العزيز كان يمشي في الطريق يوماً فداست رجله على يد رجلٍ كان نائما في الطريق .. فصرخ الرجل في وجه عمر بن عبد العزيز .. أمجنون أنت ؟!
 فقال له عمر : لا لست بمجنون .. واكمل طريقه .
 
 ماذا لو أن عمر بدأ لحظتها يفكّر بكلمة الرجل بطريقة سلبية ؟!
 ماذا لو قال : ان هذا الرجل أراد إهانتي وأناالخليفة ؟!
 هذاالرجل أراد الانتقاص من قدري أمام حاشيتي ؟!
 هذه الأفكار السلبية بالطبع ستنعكس على مشاعره بالتوتّر والقلق والغضب .. ما ينتج عنه سلوك  قاسي .
 لكن عمر تجاوب مع الموقف بطريقة حفظت له مشاعره من الغمّ والهمّ والقلق ، وفي نفس الوقت حفظت للرجل الآخر قدره  ومكانته فلم يبطش به .
 
 لذلك العلاقات مع الآخرين مجرّد إدارة أفكار ..
 كيف ندير تفكيرنا  بطريقة إيجابيّة تكون صمّام أمان لنا أمام استفزازت الآخرين !
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
 

12-11-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني