حكم الاستمناء
 
 
-
 365
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3894
 
 
 
الشيخ مازن سألني أحد أصدقائي عن حكم الاستمناء باليد، لم أستطع الاجابة، وأخبرني أنه أصبحت عنده عادة يومية يعملها. هل هي مضرة بصحته وخاصة مستقبله؟
 2010-02-23
 
 


أيها الأخ الكريم..
•    الاستمناء باليد محرم (كما ذهب إلى ذلك جمهور أهل العلم)، وسلامة الدين في تركه أهم من سلامة البدن، فكيف إذا كان يخدش الدين ويضرّ بالبدن. وقد امتدح الله عباده المؤمنين فقال: {والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم} فلم يجعل سبيلاً لإخراج الشهوة إلا هذين الطريقين. وقد قال صلى الله عليه وسلم: [يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج...، فمن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وِجاء] أي قاطع للشهوة.
•    ومن أعظم العلاج لهذا الخطأ:
1.    غض البصرعمّا حرم الله.
2.    عدم الخلوة في مكان.
3.    عدم الاسترسال بالأفكار.
4.    القراءة في كتاب نافع عند النوم.
5.    صحبة الأخيار.
6.    ممارسة الرياضة.
7.    عدم الشبع.
8.    كثرة الأذكار.
9.    الدعاء.
10.    الابتعاد عن المهيجات الجنسية.

2010-02-23
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4109
2010-02-11
عدد القراءات : 3651
2010-04-13
 
 

الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0165
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار