زوجي سيسافر وأخشى عليه الفتنة !

 
  • المستشير : حزينة
  • الرقم : 3504
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4071

السؤال

السلام عليكم انا امرأة متزوجة من سنه ونصف ولدي ابن ، زوجي سيسافر الى ( بالي ) للتمشيه مع اصدقائه ، لا استطيع منعه أنا خائفه جدا من سفره أخاف أن يتغير عليّ أو أن يرى أجمل منّي فلا يقنع بي ، وأخاف أن يسوء وضعه الديني أكثر ويبتعد عن الله ويمارس الحرام لأنه أصبح مؤخرا بعيداً عن الله يسمع الأغاني كثيرا ويشاهد الأفلام ولايستطيع غض بصره وقد اكتشفت مؤخرا أنه يشاهد مقاطع إباحيّة وهذه مشكله اخرى لم أعرف كيف احلها وأصدقاؤه مثله تقريبا رغم أنه يحلف لي أنهم محترمين زوجي يخاف الله ومترب وليس له في النساء لكنه تغير بعد الزواج وقد أخبرني بذلك ذات مره ، اخشى من الشيطان وأنه سيخونني ولو بنظره والبلد مشهور عنها الخراب والحرام وهو لايريد غيرها ويقول : اللي يبغا الحرام موجود هنا . البلد فيها تمشيات كثير وأنا أخاف الله قلبي لايستطيع الإطمئنان وقد أشارت عليّ بعض قريباتي أن أظهر زعلي وأن أنكّد عليه وأن لا أحادثه أثناء سفره أو استقبله بفرح وابتسامه عند عودته ، وأنا أرى هذا خطا ، فأنا أفكّر أن أبدي ثقتي به وأن أخبره أن حزني فقط لأنني سأشتاق إليه وأن أغيّر في بيتي وشكلي أثناء سفره كي أفاجئه . لكني لا أعلم هل ما أريد فعله صحيح أم لا !! امي متوفيه رحمها الله ولا أملك احدا أثق برأيه وخبرته فلجأت بعد الله إلى الموقع اتمنى الرد قريبا لان سفره اقترب وهل هناك حديث قد يؤثر فيه فيردعه عن الحرام والنظر هناك ماهوا التصرف الصحيح كما أني أريد المكوث بمنزلي أثناء سفره هل هذا خطأ تعبت ولا أعلم كيف اريح قلبي اعتذر لاطالتي وجزاكم الله خيرا على هذا الموقع

14-08-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ،وان يصرف عنكم السوء وأهله ..
 
 أخيّة .. 
 مشكلاتنا تكمن في طريقة ( تفكيرنا ) وتفسيرنا للمواقف ..
 الذي يقلق ليس هو ( سفر زوجك ) !
 المقلق بالنسبة لك هي الأفكار التي فسّتِ بها سفر زوجك ..
 قد يرى أجمل مني !
 قد يمارس الحرام !
 قد يفعل وقد يفعل !!
 هذه الأفكار هي التي  جعلتك في حالة من الحيرة والألم والاضطراب النفسي والمشاعر المؤلمة تجاه سفر زوجك !
 ماذا لو كانت الفكرة : 
 أن سفر زوجك فرصة لك ان تستقبليه وتجدّدي من حياتك ورتوين الحياة معه !
 أن سفر زوجك فرصة له أن يفتقدك ويشتاق لك !
 أن سفر زوجك فرصة لك للتفرّغ لزيارة بعض القريبات والصديقات ..
 بالطبع ستجدين الشعور إيجابي تجاه سفر زوجك ..
 
 إذن مشكلتنا تكمن في طريقة تفكيرنا وتفسيرنا للمواقف ..
 حين نفكّر بطريقة سلبية فبالطبع ستكون مشاعرنا سلبية ..
 وحين نفكّر بطريقة متفائلة ايجابية فذلك ينعكس على مشاعرنا وشعورنا .
 
 أخيّة ..
 زوجك اختار السّفر ..
 ولا أعتقد أن زعلك أو إهمالك له سيثنيه عن السّفر ..
 إذن استثمري الموقف فيما يجذب زوجك إليك ..
 أشعريه بشوقك له واشتياقك له ..
 ودّعيه بحب وشوق ..
 اجعلي له بين ثيابه بعض الرسائل الدافئة ..
 راسليه بين فترةواخرى في سفره ببعض الرسائل التي تذكره بمحبة الله ونعم الله عليه .
 استقبليه بحب . . 
 امنحيه الثقة ..
 وثقي تماما بقول الله ( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ) .
 كل ما عليك أن تقومي بالواجب الذي عليك ..
 بالتصرّف الذي يجذبه إليك ..
 بالسلوك الذي ترضين أن تلقي به الله عزّوجل لأن كل عمل تقومين به مع زوجك إنما هو عبادة وعمل صالح فاحتسبي .
 
 احرصي على بعث الروح الايمانية في حياتك بينك وبين زوجك ..
 ابتداء بالاهتمام بالصلاة ..
 أن يكون لكما ورداً من القرآن تقرآنه مع بعضكما 
 أن تتعاونا على صيام النّفل ..
  أن لا تفسّري التديّن بمظاهر معيّنة .. 
 فالانسان مهما كان متدينا إلاّ أنه بشر ويمكن أن يقع في الذنب والمعصية .
 لا تفتحي مجالاً للأخريات أن يدرن حياتك بطريقتهم ..
 بل أديري حياتك بطريقتك وبما تعرفيه من شخصية زوجك ..
 فزوجك بالتأكيد فيه صفات جميلة يمكن تعزيزها وتنميتها  ومع الوقت سيكون لهذه الصفات دور في اكتساح الأمور السلبية في شخصية زوجك .
 
 أكثري له من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

14-08-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني