حديث عهد بزواج.. زوجتي لها عشيق !

 
  • المستشير : خالد حسن
  • الرقم : 3578
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3048

السؤال

متزوج منذ أربعة شهور من قريبه لي وبالصدفه اكتشفت عن طريق الفواتير بأنها تتحدث بالساعات مع رقم واكتشفت بأن الرقم يعود لشاب ومع التحريات ودون علمها اكتشفت أنه قريب لها وعلاقتها به من قبل زواجي بها مع العلم أنها تظهر لي الحب وتبادلنا الهدايا وهي من أهل الصلاة ولكني صدمت عندما دخلت هاتفها خلسه وقرأت مراسلاتها كانت كلها قبيحه وألفاظ بعيده عن أخلاقها التي عرفتها عليها وكأنها شخص آخر ، وكأنها مصابه بانفصام . أنا في حيره من أمري ولا أعلم ماذا أفعل . هي الآن عند أهلها في مدينه بعيده عن مدينتي والشاب يسكن تلك المدينة وهناك اعترافات لها بالمراسلات أنه حدث أحضان وقبلات بينها وبين حبيبها تقول لإحدى صديقاتها وهي تغبطها على ذلك أن لها زوج ولها حبيب !! عقلي لا يكاد يحتمل ماقرأت ورأيت كيف ذلك الكائن الذي كنت أشفق عليه واراه حملاً وديعاً يفعل أفعالاً لو اصريت على فعلها لما استطعت . مع العلم أنّي لم أقصّر معها بشئ كل شي ملبّى لها ، ولا أخرج من البيت كثيرا وأجالسها ونخرج سويا وأهلي كلهم يحبونها ويحلفون بأخلاقها . أرشدوني فأنا أفكر أن أواجهها بالأمر وأطلقها ، فأنا استحق زوجة أفضل منها . علماً أن عمرها عشرين وأنا خمس وعشرين

17-09-2013

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم انيرزقك الصبر ،ويعوّضك خيرا ..
 
 حقيقة يا أخي ..
 مثل ماأنت فيه يعتبر ( ابتلاءً ) ربما يريد الله أن يرفع به مقامك إن صبرت واحتسبت .
 والصبر والاحتساب لا يعني عدم معالجة الأمر .
 
 أخي الكريم ..
 تحتاج إلى وقفة جريئة ، ومكاشفة صادقة مع نفسك ..
 هل تجد في نفسك قبولاً للبقاء معها ما لو صارحتها بالأمر ، وأظهرت ندمها ؟!
 أم أنك لا تجد في نفسك قبولاً للبقاء معها سواء صارحتها أو لم تصارحها !
 
 فإذا لم تكن تجد في نفسك قبولاً لها  بعد هذاالموقف .. 
 فإن من الرفق بها وبنفسك أن تتعامل معها بـ ( السّتر )  .. بيّن لها رغبتك في مفارقتها ، وبين لها السبب وبهدوء .. لكن لا يزلم أن يعرف أهلك وأهلها بالأمر .
 فقط ذكّرها بالله  ، وذكّرها كيف أن هذه المعصية كانت سبباً في الطلاق والفراق .
 
 أمّا إن كنت تجد في نفسك ( نفَساً ) عالياً في أن تحتمل جهل زوجتك وصغر سنّها ، وتلتمس لها العذر فيما تجده من حسن أخلاقها ..
 فإن كان كذلك ..
 فاختر وقتاً هادئا بينك وبينها ..
 ثم اسألها .. ماذا سيكون موقفها لو أنهااكتشتفت عليك محادثة مع فتاة وبألفاظ نابية جداً .. ماذا سيكون موقفها ؟!
 اسألها : هل تقبل أن تكون هي زوجتك وتكون لك حبيبة أخرى غيرها ؟!
 ماذا سيكون موقفها .. لو اكتشتفت ذلك ؟!
 
 لا أقترح عليك أن تخبرها بتفاصيل الأمر ..
 لكن أقترح عليك أن تتخذ خطوات إجرائيّة  عملية للتحسين ..
 مثل : 
 1 - أن تطلب منها أن تتخلّى عن ( جهاز الجوال ) على الأقل لفترة ( 5 ) أشهر . وإذا كان أهلها يرغبون التواصل معها فيكون عن طريق رقم هاتفك ( جوالك أنت ) .
 
 2 -  ما دمتما في بداية علاقتكما فهذا يعني أن هناك فراغاً كبيراً في وقتها ، سيما حين تكون في عملك أو دراستك .
 لذلك .. احرص على إشغالها بحيث لا يبقى عندها وقت فراغ .
 ألحقها بدارسة أو بدار لتحفيظ القرآن ، أو بمكرز اجتماعي خيري في مدينتكم .. ونحو هذا .
 
 3 - وفي نفس الوقت احرص على تنميةالحب والاحتواء العاطفي بينكما .
 
 احتسابك في السّتر عليها ، يعينها على نفسها ، وربما ينعكس بالبركة عليك في بقية حياتكما ، ما دام الستر في حدود ( الإصلاح ) .. لا في حدود ( الإهمال ) .
 
 أسأل الله أن يكون في عونك ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

17-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني