لم أحب زوجي .. محتارة !!

 
  • المستشير : فيروز
  • الرقم : 3570
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4114

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنني متزوجة منذ 3 سنوات ولدي طفل من شخص لم أحبّه فترة الخطوبة ولكنه ابن عائلة طيبة وعاملني باحترام فترة الخطوبة ولكنني لم أشعر بالراحة معه ، ولكنني خفت من فسخ الخطوبة ورضخت لضغوط العائلة وأنا اليوم أمرّ بوقت صعب فليس في معاملته احترام كما أنني أشعر بالغربة وقلة الأمان معه دائما ... أنا اليوم في حيرة من أمري فاليوم بعد وفاة والدي لا أجد من يحميني مثله بالرغم من أن لي أخوين دعماني في مشكلتي الأخيرة معه ، وايضا هناك أمه وأبوه هم أيضاً لي كعائلتي ، وأنا بين غربتي وحيائي محتارة... أفيدوني أفادكم الله

14-09-2013

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة ..
 الآن لا مجال لاجترار الماضي ..
 لا مجال للقول أن الخطوبة لم يكن فيها حب ..
 وان الزواج إنما كان لضغوط العائلة ..
 الآن .. فكّري كيف تستمتعي بحياتك كما هو الواقع الموجود ..
 المتعة والسعادة لا تأتي من الظروف المحيطة بنا ..
 أبداً الظروف وحدها لا تصنع السعادة لأنه لا يمكننا أن نصنع الظروف ..
 لكننا نستطيع أن نصنع الإدارة الصحيحة والايجابية لمشاعرنا في أي ظرف كنّا .
 
 نصيحتي لك ..
 في حياتك مع زوجك هناك اشياء جميلة ..
 منها ( طفلك ) ..
  عمّك وعمّتك نقطة ايجابيّة في حياتك ..
 لذلك نصيحتي لك : 
 1 -  امسحي الماضي من ذاكرتك ..
 لا تفكري بالماضي أبداً .. لا تفكرّي أنك لم تحبي زوجك في اثناء الخطوبة ..
 هذاالماضي لا ينفع اجتراره .
 بل يضرّ أكثر مما ينفع .
 
 2 - الحب ليس مطلوبا بقدر ما هو مطلبو من الزوجين صناعة الحب .
 وصناعة الحب تكون بأمرين ( المودّة والرحمة ) ..
 وهاتين الصفتين نستطيع أن نمارسهما حتى مع مننكره ليس فقط مع من لا نحب بل حتى مع مننكره يمكن أننعامله بودّ ( بلطف ) و ( برحمة ) ..
 حين نستمرّ في معاملتنا للآخرين آخذين بهاتين الصفتين .. مع الوقت  سنجد أن ( الحب ) يملؤ قلوبنا ..
 فقط تعاملي مع زوجك بلطف ..
 ابتسمي له ..
 اسمعيه الكلام الجميل ..
 هيّئي له بيته وغرفته وطفله كما يحب ..
 أكرمي والديه ..
 ابتعدي عن العصبية ..
 ابتعدي عن أي نظرة فيها نوع من الريبة أو الاشمئزاز ..
 فقط كوني لطيفة ..
 حتى في مقابلة تصرفاته .. تقبّلي سلوكياته بنوع من اللطف والرحمة لا بنوع منالنقد والمشاحة والاتهام والعتاب ..
 افعلي هذا لأجل نفسك ..
 لأجل أن تستمتعي بالخلق الجميل ..
 ومع الوقت ستجدين أنك أحسن .
 
 3 -  اهتمي باإنجاز في يومك . 
 اجعلي لك شيئا تنجزينه في يومك .. وكل يوم اعملي انجازا جديدا ولو كان شيئا بسيطا .
 المهم أن تنجزي ..
 
 4 - أغلقي الأبواب ولا تفتحي السُّتر المرخاة .
 فبعض الزوجات ربما يحدث بينها وبين زوجها نفور أو عدم تقبّل بسبب أنها  تفتح على نفسها أبواب الوهم من خلال الانتر نت أو المحادثات والدردشات أو القراءة في تجارب الآخرين العاطفية الأمر الذي ينعكس عليها بالشعور السلبي ..
 حياة غيرك ليس هي حياتك ..
 عيشي الواقع ولا تعيشي الوهم .
 
 أكثري لنفسك من الدعاء مع الاستغفار ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

14-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني