اشعر بالصدّ عن زوجتي .. وارغب بأخرى !

 

السؤال

متزوج من 3 سنين وعندي ولد لكن حياتتي مع زوجتي فيها اختلافات كثيره بكل شي بالاحاسيس و الميول والاهتمامات وغير ذلك اعاني من صد عنها وقليل حالات الجماع معها حتي اني لا احاول ابتعد عنها وكذلك لا افكر بالجماع معها الحمدلله اني مستقيم باخلاقي وملتزم بديني ولا لي علاقات استشرت كثيرا وطلبت من الله ان يوفقنا مع بعض ويوددنا ولكن ما زال نفس الوضع سؤالي اريد ان اتزوج بامراه اخري امراه كنت اتمناها قبل زواجي لكن حال بيني وبينها ظروف والان زالت الظروف واشهد بالله اني مع زوجتي لا افكر بشخص غير زوجتي واعطيتها عيشه تحلم فيها اي بنت ولم افكر بخيانتها او الزواج من غيرها لكني وصلت لمرحله اريد ان ارتاح بعد هالسنين ونحن شبه متفقين علي الطلاق وبالنسبه للولد الحمدلله له من الحب لدي عائلتنا شي كبير لكني متخوف ان تمضي الايام وياتي غيره وتكبر المصيبه . وانا جديا افكر بالزواج ، ولدي قناعه كبيره بتوافق جميع ميولنا ووجهاتنا وطموحنا .

14-09-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختر لك خيرا ، ويعيذكم من شر الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ..
 
 أخي الكريم ..
 اسمح لي أن أبدأ معك من حيث قلت (  صلت لمرحله اريد ان ارتاح بعد هالسنين ) ..
 إذا كنت تعتقد أن  الإنسان في هذه الحياة يمكن يصل للحال التي يمكن أن يقال عنها ( راحة ) فإن ذلك أبداً ابداً لن يحصل لي إنسان ما دام يعتقد أن راحته  تككون بتغيّر الأشياء أو الأمور أو الظروف من حوله .
 الراحة .. ما لم تصنع في دواخل أنفسنا فإننا لن نشعر بالراحة مهما تغيرت كل الظروف من حولنا .
 الراحة .. تُصنع بالرضا .. بالتفاؤل .. بالعمل والمحاولة مرة بعد مرة والتجديد في كل محاولة .. 
 الراحة . .  أن نتعلّم كيف نرضى عن عطاء الله لنا مهما كان قليلاً في نظرنا .. غير أننا سنشعر بالارتياح ما دمنا راضين ..
 
 أخي الكريم ..
 لاعيب أن تتزوج بثانية وثالثة ورابعة ..
 لكن لا تربط راحتك بالظروف من حولك .
 كم من فقير ظن أن راحته في الغنى فلما أغناه الله وفتح عليه اصابه الهمّ والأمراض التي لم تكن فيه أيام فقره !
 وهكذا كل ظرف له تبعاته ومسؤولياته ومشاكله الخاصّة به .
 
 ابحث عن الأسباب التي تجعلك عازفاً عن زوجتك صادّاً عنها ..
 لأن هذه الأسباب ربما تتكرر معك حتى مع الفتاة التي أحببتها .. فتصدّ عنها فتكون كما قال المثل ( كأنك يا بوزيد ما غزيت ) !
 ابحث عن الأسباب بوضوح وبجرأة .. وعالج هذه الأسباب ..
 
 وإذا كان قلبك ميّالاً لتلك الفتاة .. فلا حرج عليك أن ترتبط بها ما دمت قادراً على فتح بيت ثاني ..  لكن توقّع  أن لكل حياة مسؤولياتها وتبعاتها  .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

14-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني