هل يشعر الإنسان بدنو أجله ؟!

 

السؤال

هل يشعر الانسان بدنو أجله و هل هناك علامات تدل على ذلك ؟!

12-09-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يبارك لنا في أعمارنا ، وأن يحسن وقوفنا بين يديه .
 
 أختي الكريمة ..
 الأصل أنه لا أحد يعرف متى يموت ، لأن هذا من علم الغيب الذي استأثر الله بعلمه لنفسه .
 لكن المؤمن والمؤمنة يعلم  أن كل يوم يذهب من عمره يقرّبه من الأجل . ولا شيء أدلّ على قرب الأجل من انقضاء العمر لحظة بعد لحظة ويوما بعد يوم .
 وقد جعل الله للمؤمن والمؤمنة من النذارات ما ينبهه إلى قرب الأجل كبلوغ المرء عمر الستين .. فإن أعمار أمة محمد صلى الله عليه وسلم ما بين الستين إلى السبعين .
 وظهور الشّيب ، والضعف بعد القوة ..
 كل هذا من العلامات العامة التي يشترك فيها كل الناس ، وجعلها الله تعالى من باب النذارة للبشر ليتهيّؤو لملاقاة الله تعالى .
 
 أما ما يشعر به بعض الناس من الشعور بدنو الأجل ، فهذا أمر لا يُنكر فإنه قد يحصل لكن هو مجرّد شعور لا يمكن للإنسان أن يجزم به .
 
 وقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله : يارسول الله متى الساعة ؟!
 فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " وماذا أعددت لها " ؟!
 فقال : ما اعددت له من كثير صلاة ولا صيام غير أنّي أحب الله ورسوله .
 فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " انت مع من أحببت " .
 
 والمقصود ان السؤال عن وقت الأجل لا يفيد كثيرا ..
 إذ المفيد أن يحرص الإنسان على الاستعداد ليوم الرحيل لأنه لاشك قادم ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

12-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني