ابني فيه نوع انطوائية !
 
 
رزان الرز
 3540
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2512
 
 
 
ابني عمره 5سنين و8أشهر اكتشفت من شهر أنه يعمل حركات في وجهه ما ذا أعمل ؟ عنده 3أخوان وهو الثالث بينهم وهو هادئ ولطيف بينما أخوه الذي يكبره مشاكس قليلا ومدافع بقوة عن حقه وأخوه الذي يصغره مدلل من قبلي ومن قبل أبوه وهو إلى الآن لم يدخل المدرسة من فترة شعرت أنه يضايق أخاه الصغير بأخذ لعبته أو مغالظته وكنت أحس أنه يعمل هذه الحركات عندما أوبخه ولم أكن أعلم أنها حركات لا إرادية إلى أن أصبحت دائمة فكيف السبيل إلى علاجها وهل يمكن التخلص منها علما انه لا يطلب مني شيئا اشتهاه أو فكر فيه إلا إذا أنا أعطيته إياه أفيدوني أفادكم الله
 2013-09-03
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّتك ويجعلهم قرّة عين لك ..
 
 أخيّتي ..
 الأبناء كما أنهم ( زينة ) ومتعة في الدنيا ..
 فهم في نفس الوقت ( عمل صالح ) ..
 وهم في ذات المقام .. مسؤولية عظيمة ..
 ومن هنا يلزم كل ( أبوين ) أن يحرصا على تثقيف نفسيهما فيما يتعلّق بتربية الأبناء ، وحسن رعايتهم .. بالقراءة والاطلاع والمشاركة في دورات تدريبية وتأهيلية للوالدين.
 
 أخيّة ..
 بغض النظر كم يكون عندنا من الأبناء ..
 وبغضّ النظر عن البكر وعن آخر العنقود ..
 السؤال : هل يسرّك ان يكونوا لك جميعاً في البرّ سواء ؟!
 هل تريدين من الجميع أن يكون بارّاً بك ..؟!
 إذا كان هذا الهدف  موجوداً في حسّنا .. فسنحرص اشد الحرص على أن نكون أكثر اهتماماً وحرصا بأبنائنا دون التفريق بين كبير وصغير في التربية والتوجيه والارشاد والاهتمام .
 
 ميل ( الأبوين ) او احدهما إلى ابن دون الآخر .. بالطبع ربما يشكّل ردّة فعل سلبية عند الآخر .. ردّ’ الفعل هذه قد تظهر في سلوكيات عدوانية او سلوكيات انطواء وانعزال  وتكدّس العقد النفسيّة ..
 شيء طبيعي أن يجد الأب أو الأم .. نوعاً من الميل والحب لطفل دون الآخر ..
 لكن تربويّاً لا ينبغي إظهر هذا الميل بشكل لافت . . 
 
 طفلك بحاجة إلى احتواء ( عاطفي ) ..
 بحاجة أن تصارحيه بحبك وحنانك ..
 بحاجة إلى أن تحتضنيه وتقبّليه ..
 احتويه عاطفيّاً ..
 ستجدين أنه يتحسّن مرّة بعد مرّة ..
 
 حين يتعرّص لأخيه بالمغالطة أو الذية لا تُسارعي بالتدخّل بينهما ..
 امنحيهما فرصة أن يتصرّفا بطريقتهما ..
 كثرة تدخّلك ..
 يكرّس عنده الشعور بأنه في خانة غير خانة ( أخيه ) بالنسبة لك.
 لذلك لا يحملك حبّك لطفلك الصغير .. أن تتدخّلي في كل موقف يكون بين الأخ وأخيه .
 
 أكثري لأبنائك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2013-09-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 512
2016-11-19
عدد القراءات : 552
2016-08-16
عدد القراءات : 4112
2010-04-30
عدد القراءات : 1483
2016-02-23
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1207
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار