مواجهة الجمهور تصيبني بالرجفة !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شاب ابلغ من العمر 25 وانا شخص أميل الى الدين .... مشكلتي هي انني اجد مشكلة كبيرة في امامة المصلين في الصلاة الجهرية فقد قمت في إمامة المصلين تقريبا 5_7 مرات ... اذا كان عدد المصلين قليل فلا اجد في ذلك حرج كأن يكون العدد من 2_3 .... المشكلة الحقيقية تكمن عندما أكون في مسجد فقد قمت في احد المرات بالامامة وعندها ظهرت هذة العوارض وهي خفقان في القلب شديد تقطع في الصوت ارتجاف في الاعضاء ، والآن أتهرب من الامامة بشكل يجعلني أتأخر عن الصلوات يعني أدخل المسجد بعد سماع الإمام يقرأ ومواقف أخرى أتعبتني أتهرب فيها كأن لا اذهب الى رحلات مع مجموعة وخاصة إذا كنت أعلم بعد الله أنهم سوف يقدموني للإمامة ... أمل من الله ثم منكم توجيهي مشكورين

04-07-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يزيدك من فضله ، ويبارك فيك  .. ويجعلك من أهل الامامة .
 
 أخي الكريم ..
 لو سمحت لي أن أسألك ..
 ما المشكلة .. لو صليت إماما وخفق قلبك ، وتقطّ‘ صوتك وارتجفت أعضاؤك !
 ماالمشكلة في هذا ؟!
 يعني هل تقطع الصوت وخفقان القلب والارتجاف يُبطل الصلاة ؟!
 
 كلنا ذاك الانسان الذي يخفق قلبه ، ويتقطع صوته وترتجف اعضاؤه .. يعني ماالمشكلة ؟!
 هل هذه الأعراض  تؤثّر مثلا في صحّة الصلاة أو صحّة الامامة أو ماذا ؟!
 
 ستقول ( لا ) !
 ولو قلت ( نعم ) لقلت لك .. أن هذا غير صحيح .. فالارتجاف وتقطع الصوت لا يؤثّر في صحة الصلاة !
 
 إذن المشكلة .. ربما أنك تفكّر : ماذا ستكون ردّة فعل الآخرين تجاهك ؟!
 ماذا سيقولون ..؟!
 ماهي نظرتهم ..!
 
 هنا دعني أشرح لك كيف يحصل هذا الرجفان .. وتقطّع الصوت !
 
 الارتجاف وتقطّع الصوت هو أثر ( سلوكي ) ..
 السلوك هنا مرتبط بالمشاعر .. يعني السلوك انعكاس للمشاعر ..
 فالذي يشعر بالخوف أو القلق تظهر على جسده آثار هذه المشاعر ..
 والذي يشعر بالفرح والسرور .. بالتأكيد ستظهر على جسده  آثار هذه المشاعر .
 إذن ..
 الأعراض الجسدية .. مرتبطة ارتباط وثيق بالمشاعر .
 بقي أن نعرف أن هذه المشاعر كيف تأتي ؟!
 كيف يفرح الانسان .. كيف ينبسط ؟!
 كيف يحزن .. كيف يقلق .. كيف يخاف ؟!
 
 هنا يأتي دور ( الفكرة ) و ( التفكير ) ..
 الفكرة المسيطرة عليك في تلك اللحظة هي التي تثير مشاعرك .. ومشاعرك ينعكس أثرها على الجسد والسلوك .
 
 إذن تقطّع الصوت ..
 الخفقان ..
 الارتجاف ..
 هو نتيجة ( فكرة ) !
 كل ما عليك فقط ان تغيّر ( الفكرة ) !
 لماذا لا تتقدم للإمامة بمجموعة كبيرة ..؟!
 ليس لأنك تخاف من تقطّع الصوت ..!
 بل لنك تفكّر ..  فكرة تثير عندك هذه الأعراض ..
 
 لذلك راقب فكرتك .. فإن كانت فكرة سلبيّة .. ففكّر بطريقة ايجابيّة ..
 
 ثم ..  لابد أن تعلم أن هذا شيء طبيعي جداً يحصل لكل إنسان يمكن أن يتقدّم للإمامة أو يقف أمام الجمهور ..  
 يرتجف يخفق قلبه ..
 هي هيبة الموقف ..
 تحصل لك أحد ..
 المشكلة تزيد حين نحاول مقاومة هذه الأعراض ..
 فحيننشعر بالارتجاف فلحظتها سنحاول أن نثبّـت  أنفسنا بطريقة لا تُظهر ارتجافنا ، أو نتحرك بطريقة  نحاول أن نُخفي بهاارتجافنا ..
 هذه المقاومة  نحن نعتقد أنها تخفّف هذاالعرض .. وفي الواقع أنها تزيده .
 لذلك الحل ..
 لا تقاوم هذه الأعراض ..
 ولا تنشغل بالتفكير بها ..
 حين نتجاهل هذه الأعراض ولانقاومها .. ستستمر معنا للحظات ثم ستنتهي ..
 
 لذلك نصيحتي لك : 
 1 - احرص دائما على تنمية وتطوير ذاتك ومهاراتك من خلال القراءة والمشاركة في دورات تدريبية تنمّي عندك مواهبك .
 
 2 - في اي موقف من مواقف حياتك ..
 راقب أفكارك .. الأفكار السلبية تعطي مشاعر سلبية  فيظهر أثر هذه المشاعر على حواسنا ولغة جسدنا .
 والأفكار الايجابية تعطي مشاعر جيدة .. وسلوكا جيداً .
 
 3 - في موقف مواجهة الجمهور لا تقاوم أعرض المواجهة . اذا أحسست بالارتجاف ارتجف وامنح اعصابك الفرصة الكافية أن تفرّغ هذه الشحنة ولا تقاومها باي سلوك تعتقد أنه يخفف الرّجفة .. المقاومة تزيد من الرجفة ولا توقفها ..
 دع صوتك يتقطّع ..
 اترك قلبك يخفق ..
 لا تقلق من ذلك .. ولا تفكّر ماذا يقول الناس !
 
 أكثر لنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

04-07-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني