ابني يمارس العادة السرية !
 
 
ام عيالي
 3404
  أ. منير بن فرحان الصالح
 5243
 
 
 
اكتشفت ان ابني يمارس العاده السريه ومصورنفسه بالجوال كيف اواجهه بفعله علما ان عمره 15 سنه
 2013-05-23
 
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّتك ويهدي قلبه ، ويصرف عن ذريّتك السوء والفحشاء .
 
أخيّة . . 
من أهم الخطوات في معالجة أي مشكلة ..  : النظر للمشكلة في حجمها وغطارها ، وتفنيد الأمر هل هو مشكلة حقيقية ام أنه أمر ( طبيعي ) قد لا يكون مشكلة .. لكن بسبب نوع من الثقافة أو التربية نتوقع أنه مشكلة !
 
الحاجة للجنس ، والممارسة الجنسيّة  حاجة فطريّة عند الشاب ( ذكرا أو أنثى ) وهي من أقوى الحاجات إلحاحاً على الشاب .
ولذلك من المهم جداً أن لا نتعامل مع هذه المواقف بنوع من الصدمة أو الاستغراب ، الصدمة ربما تصيبنا بالإحباط أو قد تصيبنا بنوع من التهوّر والتعجّل في معالجة الموقف .
 
أخيّة ..
 ابناؤنا في مثل هذه المرحلة العمرية .. لا يحتاجون إلى رقابتنا .. لأن الرقابة هنا تفسدهم ، وقد  تفتح لهم ابوابا مغلقة هروبا من الرقابة .
هم بحاجة إلى قربنا أكثر من رقابتنا ..
لذلك في مثل هذا الموقف  أنصح كل أم ووليّ أمر : 
1- أن يهتم بالتربية وغرس القيم في الطفل من صغره  ، ليسهل عليه  التحسين  في مثل هذه المرحلة العمريّة .
2- اقتربي من ابنك عاطفيا .. من حيث معرفة اهتماماته ، مشاركته  في الحوار بطريقة لبقة وهادئة ، وفي نفس الوقت إشعاره بالقبول والحب . وتعزيز معنى المسؤوليّة عنده .
3- الاعتناء  بهدوء بتعويده على التعلّق بالصلاة وقراءة القرآن .
4- اذا كان ابنك يستخدم النت .. يمكن أنتراسليه على ايميله ببعض المقاطع المؤثرة والتي تتكلم حول العادة السرية  وليس شرطا أن يعرف أن الرسالة وصلت منك .
5- على جواله في برنامج الواتساب .. راسليه بين فترة وأخرى بما يعزز عنده مراقبة الله له . 
6- يمكنك أن تختاري وقتا هادئا .. وفي خصوصية بينك وبينه تناقشي معه في مسألة ممارسة العادة السرية من غير اتهام . بمعنى لا تقولي له لاحظتك تفعل كذا وكذا .. إنمااجعلي المصارحة مجرد حوار حول ممارسة هذه العادة ، وماذا يعرف عنها .. ولماذا  يلجأ لها بعض الشباب .. وهل يدركون مخاطرها ..
7- لا تحاولي أن تحرجيه أو تدققي عليه .. الجواب الذي يتهرّب منه تجاوزيه بسؤال آخر وبطريقة أخرى وبلباقة بحيث لا يشعر بالمحاصرة .
8- احرصي على تنقية البيت مما قد يثير الغرائز من القنوات والمواقع ونحوها .
9- أكثري له من الدعاء .
 
والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2013-05-23
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 7615
2010-05-28
عدد القراءات : 1485
2015-01-03
عدد القراءات : 3722
2010-01-29
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4957
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار