حدود التربية الجنسية للأبناء
 
 
ابو عبدالله
 3485
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2702
 
 
 
هل يمكن للأب ان يتحدث مع ابنته المراهقة عن مخاطر المواقع اﻻباحية وعن اضرار العادة السرية . وما هى الحدود التى يجب مراعاته فى الحديث عن العلاقات الجنسية علما بان اﻻبنة تتاثر بكلام أبيها اكثر من أمها وشكرا
 2013-08-02
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّـك ويكفيهم شرّ الشيطان وأهل السوء .
 
 أخي الكريم ..
 في التربية الجنسية للأبناء  الإسلام يعلّمنا أن لا نوغل الدخول في التفاصيل  بل التربية الجنسية في الإسلام قائمة على غرس الآداب ، ومعرفة الأحكام المتعلّقة بالعورة دون الدخول في تفاصيل السلوكيات السلبيّة ، لأن الدخول في التفاصيل يفتح عند الطفل أُفق التجربة والبحث والتثبّت من صحة المعلومة ، سيما غذا كان في عمر المراهقة ، هذا العمر الذي من سماته أن الشاب أو الشابه يحاول الاستقلال عن الآخرين بأفكاره وتجاربه وخبراته .
 
 لذلك النصيحة لك مع ابنتك هذه ومع كل الأبناء ..
 أن تعلّمهم أحكام الطهارة وما يتعلّق بها .
 أن تعلّهم أدب ستر العورة وحفظها عن الآخرين كالتفريق بينهم في المضاجع ، تربية البنت على الحجاب والاحتشام والحياء ..
 
 - غرس مراقبة الله فيهم من خلال تذكيرهم بمحبة الله وعظمته وسعة علمه واطلاعه على خلقه .
 
 - احتواء الأبناء والبنات ( عاطفيّا ) وكسر الحواجز بين الب وابنائه بحيث يكون عندهم القدرة على محاورته والفضفضة له .
 
 - إشغالهم بما يملي عليهم وقتهم وجهدهم وذهنهم . فالفراغ مشكلة .. مهما كثرت التوجيهات فإن الفراغ يقلل من قيمة هذه التوجيهات .
 
- غرس المعاني الإيمانية في الأبناء من خلال الاهتمام بهم منناحية الصلاة وقراءة القرآن ..
 
 أكثر لهم من الدعاء ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
 وللفائدة انظر الرابط التالي : 
 
 http://www.naseh.net/index.php?page=YXJ0aWNsZQ==&op=ZGlzcGxheV9hcnRpY2xlX2RldGFpbHNfdQ==&article_id=NTQ3
2013-08-02
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2062
2014-05-23
عدد القراءات : 2522
2013-08-11
عدد القراءات : 3623
2010-04-29
عدد القراءات : 3076
2010-03-13
عدد القراءات : 3198
2010-03-07
عدد القراءات : 3937
2010-07-27
 
 

قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8783
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار