زوجتي غير جميلة .. وتعرفت على من مال إليها قلبي !
 
 
-
 3311
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3133
 
 
 
أنا شاب 35 سنة متزوج عندي ابنة رزقنيها الله بعد 6 سنوات من الزواج زوجتي عمرها 33 سنة متوسطة الجمال بدينة المشكلة اني اصبحت انفر منها لشكلها ولأخلاقها ، فهي مجادلة متطلعة إلى ما ليس لها ولا قدرة لي عليه ومع ذلك احاول بقدر الامكان ارضائها وذلك لصلة القرابة بيننا وامي هي التي اختارتها على سبيل أن العشرة سوف تأتي بالحب لاحقا.حاولت جاهدا ان اجعلها تنحف ولكن كل محاولاتي باءت بالفشل وايضا هي لاتسمع الكلام ودائما ما تتهمني بالتقصير مع اني والله لا ابخل عليها بأي شئ وذلك بشهادة اهلها.وعندما احتجت لها في ان تبيع بعض من الذهب على ان اعوضها عندما يرزقني الله بأحسن منه ولكنها رفضت ولكن بعد عدة محاولات وتدخلات خارجية من بعض الاهل والاصحاب وافقت على مضض. بل انها تركت لي المنزل وذهبت عند اهلها بحجة اني لا استطيع الانفاق، وعندما رزقني الله بوظيفة محترمة ودخل عالي رجعت إلى البيت.بصراحة هذا موقف واحد من كذا موقف المهم أني قد تعرفت على فتاة أخرى ايضا متوسطة الجمال لكن ذات خلق ودين واعجبتني شخصيتها وصراحة أود أن اتزوجها ولكن المشكلة أن زوجتي لا تريدني أن أتزوج وهي على ذمتي. ماذاأفعل؟
 2013-03-30
 
 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في زوجتك ، وذريّتك ويختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك ..
 
 أخي الكريم ...
 تريد الزواج من ثانية ..
 مع أنها متوسطة الجمال ... وفي نفس الوقت ليس عندك أي تقييم حقيقي لأخلاقها .
 بعكس الأمر مع زوجتك الأولى ..
 فأنت تعرف ( شكلها ) وفي نفس الوقتتعرف  أخلاقها ومواطن قوّتها وضعفها ..
 
 هنااسمح لي أن افترض معك افترضا  واقعيّاً ..
 ماذا لو ارتبطت بثانية ..
 ثم مع الأيام والعشرة .. وجدت أن جمالها يقل شيئا فشيئا - وهذا شي حقيقي في البشر - 
 ومع الأيام اكتشتفت فيها صفات لا تعجبك ولربما كان بعض هذه الصفات مما كنت تنكره من زوجتك الحالية ..
 ماذا سيكون موقفك حينها ؟!
 هل ستبحث عن ثالثة ؟!
 
 عزيزي .. 
  حين يتوقع الانسان أن ما ليس عنده أفضل مما عنده فحينها لن يستطيع أن يتعايش مع واقعه بصورة صحيحة ..
 لأن صورته الذهنيّة مرتبطة بالمجهول ..
 وأن المجهول أفضل !
 
 لذلك نصيحتي لك .. وبصدق .
 غيّر فكرتك تجاه زوجتك . . 
 انظر إليها على أنها زوجتك وحبيبتك وبحاجتك . . 
 عند الصينين مثل يقول : في الوقت الذي تشعر بأنك لا تحبني تأكّد تماماً أني في تلك اللحظة أحوج ما أكون إلى حبّك !
 مارس معها الحياة بالمشاركة لا بالأوامر وانتظار المباردة منها ..
 اشترك معها في نادي رياضي مع بعضكما ..
 اتفقا مع بعضكما على  نظام غذائي ونظارم رياضي تشتركان فيه جميعا ..
 حين يتحوّل الأمر إلى ( مشاركة ) بينكما .. حينها ستصبح بينكما مشاعر أجمل من تلك المشاعر التي كانت من قبل .
 
 لا تبعثر مشاعرك . . 
 تواصلك مع أخرى .. يبعثر عليك مشاعرك .. 
 يشتت عواطفك ..
 يربك قرارات مهمّة في حياتك .
 
 كون أنها رفضت أن تعطيك من مالها أو ذهبها .. فإنه لا ينبغي أن تجعل الماديات هي مقياس الحب بينك وبينها ..
 من حقها أن تحتفظ بمالها . . 
 وكلما كان العطاء عن طيب ورضى  كان أفضل للعلاقة بينكما ..
 لكن حين تمتنع فذلك لا يعني بالضرورة أنها أنانيّة .. بقدر ما أنه يعني أنها تحتاج  أن تشعر بالأمان من جهتك والاهتمام .
 
 المواقف التي لا تتكرر في حياتك .. لا تجعلها معيارا لقرارات مهمّة في حياتك .
 
 أكثر لها ولنفسك من الدعاء . . 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2013-03-30
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 1270
2015-06-30
عدد القراءات : 4097
2010-05-04
عدد القراءات : 3921
2010-04-16
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6054
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
839
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
67
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار