كل شيء جميل في زوجي غير أنه لا يغازلني !

 

السؤال

السلام عليكم انا متزوجة من 9سنوات وبيني وبين زوجي 14سنة زوجي انسان على خلق ومتدين وكريم وطيب واحبه جدا ويحبني ولا يرفض لي طلب ابدا لكن هناك مشكله تؤرقني وتنغص عليا سعادتي معه وهي ان من طبع زوجي انه كتوم لايحكي لي ابدا مايحدث معه حديثنا عادي جدا لم يحكي لي يوما عن شئ حصل معه احيانا اسمع من غيره موقف حصل معه في الشغل ويستغربو كيف لااعرف واشعر بالحرج؟ليس من المعقول طول التسع سنوات لم تحدث معه مشكله او موقف ؛....وايضا هو لايغازلني ولا يقول لي كلمات الحب انا كامرأة احتاج لسماع الكلام الحلو من زوجي حتى في علاقتنا الحميمية لايتكلم ابدا وطلبت منه ذلك في اكثر من مرة وانه لابدان يغير طبعه فيجيب انه هكذا طبعه كتوم ولا يبوح بشئ لاحد تعود على ذلك ويقول لي انا احبك جدا ولكن اعبر بحبي بشكل عملي وليس مهم الكلام اعاني جدا من هذه المشكله وتعبت اقول له واصارحه بذلك ولا تغيير فماالحل بنظركم؟هل اعتبره عيب وارضى بذلك؟لان النقاش لم يأتي بنتيجة فصارحته مرارا وتكرارا بعيبه هذا ويعترف انه مقصر من هذه الناحية ولم يتغير شئ وهل فارق السن كبير وله ثاتير على علاقتنا؟ ارجوكم دلوني على الطريقة المناسبة لحل هذه المشكه فانا حزينة جدا من تصرفاته على الرغم من ثقتي في حبه لي فلولا هذا الطبع لكنت اسعد زوجة انتظر الاجابة على احر من الجمر

20-04-2013

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يسعدك ويبارك لك ..
 
 أخيّة ..
 اسمحي لي أن ابدأ من حيث انتهت رسالتك ..
 قلت في رسالتك ( فلولا هذا الطبع لكنت اسعد زوجة  ) !!
 هنااسمحي لي أن اسألك : 
 ماذا لو كان زوجك يصارحك ،ويغازلك .. ويقول لك كل شيء ..
 لكنه لا يهتم بك .. أو يضرب أو يفعل شيئا آخر ؟!
 هل كنتِ ستكونين أسعد زوجة ؟!
 
 أم ان سعادتك مرهونة في الزواج ( الكامل ) الذي يتصف بكل الأوصاف الجميلة ؟!
 السؤال هنا .. أخبريني أين يمكن أن نجد الرجل  الكامل في صفاته وأوصافه .. مالم يكن ذلك في الجنة ؟!
 
 لا يمكن بحال أن تجد المرأة زوجاً كاملاً ، كما أنه لا يمكن بحال أن يجد الرجل امرأة كاملة !
 هذه طبيعة البشر ...
 لذلك .. نكون سعداء في حياتنا حين نستشعر هذا المعنى في أنفسنا وفي الآخرين أيضا .
 السعادة أن ننمّي الشيء الموجود .. ونستمتع بالموجود .. ولا نجعل المفقود يسيطر على حياتنا فيفقدنا لذّة الموجود .. فلا نحن الذين استمتعنا بالموجود .. ولا نحن كسبناالمفقود !!
 
 أخيّة ..
 الذي ترينه نقصا في زوجك ليس شرطاً أن يكون عيبا ..
 فقد يكون الأمر أنه شيء طبيعي من طبيعة  الرّجل الذي يختلف فيها عن طبيعة المرأة .
 فالرجل بطبعه لا يحب كثيرا أن يتناقش مع زوجته في أمور عمله وما يكون معه من مواقف مع زملائه أو المراجعين أو نحو ذلك ..
 ليس لأنه ينظر لزوجته برؤية ناقصة ، لكن هي طبيعة في الرجل ربما لأنه يشعر أن هذه مساحة من الخصوصية يحب أن يكون فيها ، حتى لو أنه أخبر غيرك .. فذلك لا يعني  شيئا سلبيا بالنسبة تجاهك .
 الرجل حين يشعر برغبة الزوجة أن تعرف كل شيء عن زوجها .. ذلك يشعره أن هذا اقتحام لخصوصيّته معأن الموقف ربما يكون موقفا عاديا ولا يستحق مثل هذاالشعور .
 
 كون أنه قليل المغازلة .. ففي الواقع المرأة تحب الغزل .. غير أن طبيعة الرجل  أنه يعبّر عن حبه بطريقة عملية كما أخبرك هو ..
 من الجيّد أن يتفهّم الزوجان طبيعة بعضهما والأجود أن يتقاربا لتحقيق رغبات بعضهما .
 
 لا تنتظري من زوجك أن يغازلك ..
 لكن غازليه ..
 تودّدي إليه ..
 استمتعي بالشيء الذي تحبين منه أن يمتّعك به ..
 الممارسة مع المصارحة تعطي  نتائج أفضل .. لكن تحتاج إلى وقت .
 
 كل ما عليك أن تستمتعي بالأشياء الجميلة في حياتك وفي علاقتك مع زوجك وفي الأمور الجميلة في شخصية زوجك .. 
 لا تتركي للمفقود فرصة أن يسلب منك الموجود ..
 وفي نفس الوقت مارسي معه الممارسات التي  تستثيرين بها  السلوكيات والكلمات التي تحبين أن تسمعيها من زوجك .
 
 وأكثري لنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

20-04-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني