حياتنا في خطر بسبب التجرّؤ على المعاصي !
 
 
ام محمد
 3211
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2817
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي ان زوجي يريدني ان البس عباءة الكتف وانا انسانه مستقيمه واخاف الله وهو ايضا مسقيم لكن لاادري ما الذي جرى له بدا بالانحلال في كثير من أموره لدرجة وجدته يكلم فتاة وواجهته واعترف لي بذلك وأصبح يستمع للموسيقى وانا ولله الحمد اتجمل له في لباسي وشكلي ومنزلي واطفالي اريد منكم التوجيه والارشاد اخاف ان يرجع مره اخرى للمكالمه مع بنات الحرام ماذا افعل ؟!
 2013-02-06
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يصرف عنكما السوء وأهله ..

 أخيّة . .
 الاستقامة والتديّن لا تعني بحال أن يكون الانسان ( ملاكاً ) لا يخطئ !
 كما أنه لا يعني أنه ( بشر ويخطئ ) فمعنى ذلك أنه يسوغ له الخطأ والتساهل في الوقوع في الذنوب ..

 حين يكون هناك نوع من الفتور الايماني في حياة الانسان فينبغي عليه فعلا أن يتدارك نفسه بالتحسين والتغيير ، حتى لا يتطوّر الأمر إلى ما هو أعظم . .

 النصيحة لك :
 - أن تحرّكي  بواعث الايمان والروح الايمانية في حياتكم من جديد من خلال :
 1 - الاهتمام بالصلاة في أوقاتها والتعاون على ذلك .
 2 - اقترحي على زوجك أن يكون بينكما تعاون إيماني في بعض النوافل كصيام النفل وصلاة الوتر ، وأن يكون لكما جلسات قرآنية كل ليلة لقراءة ورد من القرآن .
 3 - التخلّص من بعض الأسباب التي تكرّس من الوجود الشيطاني في البيت كبعض القنوات غير المحافظة - إن وُجد - .
 4 - التذكير الدائم  عن طريق الرسائل ( جوال - واتساب - ايميل ) ببعض الأطروحات والرسائل التي تذكّر بعظمة الله ومراقبة الله تعالى .

 - في لحظة هدوء تكلّمي مع زوجك .. بلغة البحث عن الحل لا بلغة الاتهام والادانة .
 أفهميه أن حياتنا بحاجة إلى مراجعة خاصة في علاقتنا مع الله .  . .
 وذكّريه أن عواقب المعاصي ( الشؤم ) مالم يتب الانسان .
 ولا تعددي عليه  الذنوب والأخطاء .. بقدر ما يكون تفاهم من أجل تحفيز الهمّة للتغيير .

 - لاتتحسّسي أو تتجسسي على زوجك بالبحث والتنقيب والتفتيش في أغراضه الخاصّة . فإن هذا مما يفسدك ويفسده .

 - اهتمي بصناعة الاغراء له . .

 - اكثري من الدعاء مع الاستغفار .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2013-02-06
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3814
2010-04-08
عدد القراءات : 3660
2010-02-18
عدد القراءات : 1745
2014-03-08
عدد القراءات : 1299
2015-05-03
عدد القراءات : 3754
2010-05-23
 
 

من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5617
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار