حياتنا في خطر بسبب التجرّؤ على المعاصي !
 
 
ام محمد
 3211
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3218
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي ان زوجي يريدني ان البس عباءة الكتف وانا انسانه مستقيمه واخاف الله وهو ايضا مسقيم لكن لاادري ما الذي جرى له بدا بالانحلال في كثير من أموره لدرجة وجدته يكلم فتاة وواجهته واعترف لي بذلك وأصبح يستمع للموسيقى وانا ولله الحمد اتجمل له في لباسي وشكلي ومنزلي واطفالي اريد منكم التوجيه والارشاد اخاف ان يرجع مره اخرى للمكالمه مع بنات الحرام ماذا افعل ؟!
 2013-02-06
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يصرف عنكما السوء وأهله ..

 أخيّة . .
 الاستقامة والتديّن لا تعني بحال أن يكون الانسان ( ملاكاً ) لا يخطئ !
 كما أنه لا يعني أنه ( بشر ويخطئ ) فمعنى ذلك أنه يسوغ له الخطأ والتساهل في الوقوع في الذنوب ..

 حين يكون هناك نوع من الفتور الايماني في حياة الانسان فينبغي عليه فعلا أن يتدارك نفسه بالتحسين والتغيير ، حتى لا يتطوّر الأمر إلى ما هو أعظم . .

 النصيحة لك :
 - أن تحرّكي  بواعث الايمان والروح الايمانية في حياتكم من جديد من خلال :
 1 - الاهتمام بالصلاة في أوقاتها والتعاون على ذلك .
 2 - اقترحي على زوجك أن يكون بينكما تعاون إيماني في بعض النوافل كصيام النفل وصلاة الوتر ، وأن يكون لكما جلسات قرآنية كل ليلة لقراءة ورد من القرآن .
 3 - التخلّص من بعض الأسباب التي تكرّس من الوجود الشيطاني في البيت كبعض القنوات غير المحافظة - إن وُجد - .
 4 - التذكير الدائم  عن طريق الرسائل ( جوال - واتساب - ايميل ) ببعض الأطروحات والرسائل التي تذكّر بعظمة الله ومراقبة الله تعالى .

 - في لحظة هدوء تكلّمي مع زوجك .. بلغة البحث عن الحل لا بلغة الاتهام والادانة .
 أفهميه أن حياتنا بحاجة إلى مراجعة خاصة في علاقتنا مع الله .  . .
 وذكّريه أن عواقب المعاصي ( الشؤم ) مالم يتب الانسان .
 ولا تعددي عليه  الذنوب والأخطاء .. بقدر ما يكون تفاهم من أجل تحفيز الهمّة للتغيير .

 - لاتتحسّسي أو تتجسسي على زوجك بالبحث والتنقيب والتفتيش في أغراضه الخاصّة . فإن هذا مما يفسدك ويفسده .

 - اهتمي بصناعة الاغراء له . .

 - اكثري من الدعاء مع الاستغفار .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2013-02-06
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3943
2010-07-21
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2637
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
853
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار