يراودني الشك تجاه خطيبتي !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي تتلخص في اني سمعت خطيبتي تتحدث مع احدي زميلاتها وتصف لها شاب بانه وسيم وجميل وعندما غضبت وواجهتها بهذا اخبرتني ان هذه احاديث عاديه تدور بين البنات ولا تعبر عن الاعجاب العاطفي ومر علي الحدث فتره طويله وعرفتني هي بنفسها علي هذا الشاب مع العلم انه زميلها في الدراسه وصار صديقي ولكن في الفتره الاخيره صارت تنتابني حالة شك في خطيبتي علي انها علاقه بهذا الشاب او تتمني علاقه به ولكن لايوجد مايؤكد شكوكي اعلم ان خطيبتي تحبني وتخلص لي ولكن الشك يكاد يقتلني وكلما رايت هذا الشاب تذكرت كلمات خطيبتي اريد ان اتخلص من هذا الشك الذي صار يعذبني جدا وازيل هذه الافكار من راسي وجزاكم الله خيرا واسال الله ان يجعل ماتقومون به في ميزان حسناتكم

05-02-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصرف عنك  وسوسة الشيطان ويعيذك من همزه ونفخه ونفثه ..

 أخي الكريم . .
 البيئة أو المجتمع أو المجموعة التي تعيش نوع من الانفتاح في العلاقة بين ( الجنسين )  من سلبياتها أنها  تفتح ( باباً ) للشك والريبة . .
 وهذا ما يعطينا دلالة مهمة في أن  العلاقة بين الجنسين ينبغي أن تكون في حدود أدب الشريعة وأحكامها  من الحجاب وعدم الاختلاط ، وعدم التباسط في الحديث بين الجنسين لغير ضرورة أو حاجة . .

 وبما أنك أخترت  ( خطيبتك ) في ظل هذ االنوع من الانفتاح الاجتماعي بين الأصدقاء والصديقات  فالمفترض أنك اخترتها عن قناعة ، وعن إدراك لنمط طبيعة الحياة في مجتمعكم .

 إذا كنت اخترت ( خطيبتك ) عن قناعة وثقة بدينها وأدبها .. لأن هذا هو أصل الاختيار ( فاظفر بذات الدين تربت يداك )  .. لأن ذات الدين والأدب ستكون - بإذن الله - أقرب  وألزم للتأدب بأدب الشرع في ضبط علاقاتها الاجتماعيّة .. فإن كان كذلك .. فامنحها مساحة من الثقة في  حدود الالتزام بأدب الشرع .

 أمّا إن كنت اخترتها فقط لمجرد ميل عاطفي أو إعجاب . .
 فذلك لا يكفي لبناء حياة ( أسريّة ) مستقرة  في مستقبل الأيام .. لأن البيوت لا تبنى على الحب وحده !

 من الجيد أن تشرح  لخطيبتك .. ما ترغب وما تريد ، وطبيعة شخصيّتك ، وما تتمناه من شريكة حياتك وتتمناه فيها  ..
 وافهم منها ماذا تريد هي ..
 ثم انظر مستوى التقارب بينكما . .
 وبعدها قرر في أن تستمر معها أو تبحث عن غيرها في ضوء معطيات واضحة بالنسبة لك . ما دام أنه يمكنك التغيير ، واتخاذ القرار بصورة أفضل .

 والله يرعاك ؛ ؛

05-02-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني