ناجح في حياتي .. غير أن والدي يعاملني بلا اهتمام

 

السؤال

السلام عليكم وبارك الله بجهودكم التي نورت الطريق للكثيرين .. انا الحمدلله ناجح في حياتي وفي زواجي ليس لحسن تدبير مني والله .. بل كل ذلك فضل من الله ... ولكن اعاني مشكلة هي تعاملي مع ابي ,,فأبي يتحسس مني كثيرا ولا يثق فيني رغم حصولي على اعلى الشهادات وتبوأي للمناصب ونجاحي في زواجي وسعيي للتجارة رغم صغر سني ورغم اني امده بالمال متى احتاج .. ولكن ان طلب مني مرة ولم استطع تلبية طلبه - خصوصا اذا كان مالي - يزعل ويظن اني اتهرب منه وانا والله لم افعل ذلك ..والمقام لا يتسع للتفصيل اكثر..وكذلك هو لا يرتاح كثيرا بالجلوس معي ودائما يتهمني باني رسمي رغم اني اذا كلمته بعفوية واريحية لا يعيرني اهتماما ! وبناء على ما سبق هل يجوز ان اتحاشا الجلوس معه بكثرة ؟ بمعنى الجلوس كل يومين مرة والحمدلله هو لا يحتاجني وهو بصحة ومازال بمنتصف الاربعينات ,, وانا لا اقصد هجره ولكن اقصد تقليل الجلوس معه لان اذا جلست معه واقتطعت من وقتي كما افعل دائما ما يوبخني لاتفه الاسباب ومزاجه صعب معي ومع غيري ايضا ولكن مع بشكل شديد .. فهل اتحاشا الجلوس معه بشكل يومي ودائم ؟ مع العلم اني احبه واوقره ولكن ما رايته من امور هو مادفعني لسؤالكم وجزاكم الله خيرا

03-03-2013

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يرزقك الصبر على حسن البرّ بوالدك . .

 أخي الكريم  . .
 ألان وما تواصلك مع والدك .. ومع ذلك تقول أن ( والدك ) يشعر أنك تتهرب منه !
 إذن ماذا لو أنك تركت زيارته  ليويمن في الأسبوع .. ماذا سيقول ؟!
 أنت ستؤكّد له هذاالشعور .. وهذه الفكرة أنك تتهرّب منه .

 أخي الغالي . .
 النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( الوالد أوسط أبواب الجنة ) .
 فوالدك هو باب من ابواب الجنة ..
 وأنت تعلم أن الجنة محفوفة بالمشقات والمكاره .. مما يعني أن طريق الجنة يحتاج إلى نوع من الصبر  والتضحية في سبيل الله ابتغاء مرضاة الله .

 إنك لا تدري ماذا كان يعاني والدك يوم أن كنتم صغاراً . .
 لا أعتقد أنه في لحظة كان يتمنى أن يهرب من رعايتكم . .

 إن كل خير وصلت إليه الآن .. هو بفضل الله ثم بفضل والدك عليك ..
 أفلا يستحق أن تصبر عليه  ؟!

 لا تتعامل مع والدك  وأنت تتوقع منه أن يعاملك على  ضوء مكانتك الاجتماعيّة التي  أنت فيها الآن ، وترى ممن حولك أنهم يعاملوك على ضوء مكانتك ..
 الوالد غير . .
 
 احرص على أن تكون في حاجته قبل أن يطلب منك . .
 غيّر من روتين الجلوس معه .. فبدل من أن تجلس معه في البيت .. خذه مرة للبحر .. خذه مرّة لزيارة صاحب له أو صديق .. خذه مرة لمطعم .. وهكذا ما بين فترة وأخرى اكسر الروتين .

 وكل ما تلاقيه من والدك .. استمتع به لأنك إنما تلاقيه من شخص وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه ( باب من أبواب الجنة ) ..

 بعض الناس ربما تأذّى من والده أو والدته في بعض تصرفاتهما .. 
 حتى إذا غيّبهماالموت .. تمنّى وجودهما حتى مع ما يكون منهما من سلوكيات لا تعجبه .

 فهل تنتظر هذااليوم ؟!

 كل ما عليك أن تستعين بالله على أمرك . .
 وأن تعلن بينك وبين الله أن ما تقوم به عمل صالح تتقرّب به إلى الله ..
 واستمتع بما تقوم به ..
 ستجد أن الله يمنحك البركة ..
 في حياتك وعمرك وأهلك وولدك .

 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

03-03-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  942 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني