والدي يمنعنا من التواصل مع خالي لمشكلة بينهما

 
  • المستشير : آلاء
  • الرقم : 3116
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4450

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركته.... لدي مشكلة عائلية وفي نفس الوقت عاطفية وأريدكم أن ترشدوني إلى الحل الصحيح!! حدثت مشكلة كبيرة بسبب المال بين خالي ووالدتي وهذه المشكلة مضى عليها سنوات كثيرة وطوال هذه السنوات لم تلتقي أمي بخالي أبدا ولم تسلم عليه ولا مره!!وكانت جدتي رحمها الله تتضايق من هذه المشكلة وكانت دائماً تقول لأمي سامحيه يا ابنتي لكن أمي لم توافق ليس قسوة منها لكنها مجبورة على ذلك ، وفي مره قالت لها جدتي بغضبي ورضاي عليكي إن لم تتصالحي بأخوك لكن لم يتم الصلح المشكلة الكبرى أنني أنا وأخوتي محرومون من السلام عليه فوالدي ووالدتي لايوافقون على السلام عليه وفي الحقيقة أنا أحبه بل أعشقه أحبه كثيرا كثيرا وانا الآن في حاجة كبيرة له . ومرت السنين ولم تتصالح أمي مع خالي وتوفيت جدتي وفي اليوم الثاني من وفاتها رأيت أمي تسلم ع خالي فذهلت من هذا الحدث المثير وكان هذا الكلام وانا في الصف الاول الثانوي وانا الآن في الثالث الثانوي ومرت الأيام وإذا بوالدي يقول لأمي قولي لأخيك يرد المال الذي أخذه منا وذهب أخي الكبير اليه وكله أمل بإصلاح الأمور بينه وبين والداي لا بتعقيدها بإفسادها!!! لكن خالي لم يوافق سامحه المولى وحدثت مشاكل كبيره لاحصر لها ولا عّد!!! وأمر والدي والدتي وأمرنا بأن نقاطعه ولا نسلم عليه في يومها عذرت والدي وغضبت من خالي كثيرا لكن لم أكرهه ، أقسم بربي لم أستطع كرهه . لكن الآن لا أعرف ماذا أفعل كيف ألتقي به وأتواصل معه افتقدته كثيرا ، وفي السابق كنت أتواصل معه عن طريق الجوال من دون علم ابي وامي لكن الآن لا أعرف ماذا أفعل!!! هل أفعل كما كنت افعل في السابق أتواصل معه عن طريق الجوال أم لا؟؟ ويوجد شعور بداخلي أن مقاطعته حرام خصوصا أن مقاطعته دامت سنوات طويلة!! وفي نفس الوقت أخاف أن يكتشف أهلي ذلك!! أرشدوني للحل فكما قلت لكم أنا أحبه ومتعلقة به كثيرا لأنه كان معي طوال أيام طفولتي لهذا لا أستطيع نسيانه وأنا أبكي دائماً ع حالي معه!!!! وأريد أن أعرف هل قطيعته حرام لأنني مجبورة على قطع العلاقة به بأمر من والدي!!!هذه المشكلة تسبب لي حزن كبييير ولا أعرف متى سأرتاح منها أريد حلا سليما!!!وجزاكم الله خيرا...

29-10-2012

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الحال ويؤلّف بين القلوب ، ويصرف عنكم تحريش الشيطان وكيده .

 ياابنتي ..
 هنيئا لك هذه الروح الطيبة التي تحب تآلف القلوب واجتماعها  ..
 وإن المؤلم حقّاً أن يورّث الآباء مشكلاتهم لأبنائهم ، فيصبح الجيل يأخذ المشكلة بالتوارث !
 ما دام أن هناك مشكلة بين الأب وبعض الأقارب فينبغي أن تكون المشكلة في حدودهما فقط ، ويحرصا على حلّها بأسرع ما يمكن ، ولا ينبغي توسيع دائرة المشكلة لتشمل الأولاد والأحفاد ..
 بل إن تضييق دائرة المشكلة ( العائلية ) وتواصل الأبناء مع أقاربهم بطريقة صحيحة صحيّة تساعد على أن يكون هناك مرونة في حل المشكلات العالقة .

 يا ابنتي ..
 نعم ( القطيعة ) بين الأقارب ( حرام ) ..
 ففي الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يدخل الجنة قاطع رحم " .
 
 وايضا تواصلك مع خالك بهذهالطريقة ( المختبئة ) ربما تعقّد المشكلة أكثر  لو اكتشف والداك هذاالأمر .

 لذلك أنصحك :

 1 - أن تضبطي مشاعرك بطريقة صحيحة سواء مع خالك أو مع أي إنسان كان .
 حين لا نهتم بضبط مشاعرنا ونستسلم كثيرا لعواطفنا فقد تقودنا نحو قرارات خاطئة .
 لأن القرارات العاطفيّة لا تخضع للتعقّل والمنطق .

 2 - تكلّمي مع أمك بهدوء .. وبيّ،ي لها خطورة قطيعة الرحم وأن هذا الأمر لا يرضاه الله حتى لو كان ( خالك ) هو المخطئ ..  فالحل ليس في المقاطعة بل بالاصلاح وتسوية الأمور بطريقة صحيحة .
 حاولي أن تكسبي أمك في صفك من خلال اقناعها  بقيمة ( صلة الرحم ) وخطورة القطيعة .

 3 - التمسي وقتا هادئا مع والدك وصارحيه وفاتحيه .
 لا تفاتحيه بأنك تحبين التواصل مع خالك ، لكن فاتحيه بضرورة أن يكون هناك مرونة في تسوية الخلاف ، وانه لا تجوز هذه القطيعة ، وقولي له : يا أبي إني والله أحبك ولا أحب  أن تكون في ميزان الله أنك مخطئ من خلال القطيعة بسبب ( مال ) !
 قولي له الحل في التسوية والمرونة في تسوية الخلاف .
 واحرصي على أن تُدخلي والدتك في الخط لإقناع والدك ، وبعض قراباتك ايضا .

 4 - إذا تواصلت مع خالك ..
 افهميه حبكم له ، وأنه تؤلمم القطيعة ، واطلبي منه ايضا أن يكون مرناً في تسوية الخلاف بينه وبين والدك ووالدتك .. المرونة فقط لأجل دوام الحب والمحبة بينكم كعائلة واحدة . فالمرونة ليس فيها تقليل من الكرامة أو انتقاص الذات .

 فإن أصرّ والدك على موقفه .. فاطلبي منه أن يبقى الخلاف بينه وبين خالك ، وأن لا يحرمكم من التواصل معه .حتى لا تصبح القطيعة متوراثة ، وحتى لا تذهب بركة الحياة بالقطيعة .

 أكثري لوالديك من الدعاء ..
 وأكثري من دعاء الله أن يفرّج هذه الأزمة بين والديك وقريبكم ..

 والله يرعاك ؛ ؛

29-10-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني