خطبني مطلق .. هل أقبل ؟!
 
 
سمر
 3112
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3204
 
 
 
السلام عليكم تقدم لخطبتي رجل مطلق وله ابن لا أعرف سبب طلاقة وهو انسان عادي ( لا مشكور ولا مذموم ) وأنا 30 سنة عاملة في مجال التربية لا أخفي عليكم تقدم لي من قبل الكثير من الخطاب لكن اغلبهم مذوموم في خُلُقِه ... أنا مثل أي فتاة تحلم ببيت تكوّن فيه أسرة صغيرة فأنا اشقت ان أكون أما وزوجة...لكن أتوجس خيفة من زواجي بمطلق ( طليقته في نظر الناس لا ينقصها شيء ومع ذلك طلقها ) هل اقبل هذا الخاطب أم أرفض ؟ أشيروا عليّ من فضلكم. فما خاب من استخار ولا ندم من استشار
 2012-10-29
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .

 أخيّة . .
 حياتنا هي ( قراراتنا ) . . وأهم قرار يمكن أن يتخذه الانسان في حياته هو قرار ( الزواج ) لأنه قرار في منعطف حياة جديدة ..

ومن جمال رحمة النبي صلى الله عليه وسلم بأمته أنه حتى في مثل هذا الموقف أعطاهم الخطّ العام الذي يبنون عليه قرارا مهمّا كهذا في حياتهم فقال : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 لاحظي أن خط القرار واصله يُبنى على :
 - الرضا ( القبول النفسي والعقلي للخاطب ) " ترضون " .
 - الدين والأخلاق والتي هي  قيم تحقيق ( الرضا ) .

 كون أنه مطلق أو معدد فهذا ليس عيباً في الرجل . .
 الأمر  مداره على حسن السؤال عنه . .

 هل هناك قبول نفسي له ..
 هل هناك قبول عقلي له من خلال معرفة مستوى ( دينه وخلقه ) ومحافظته على الشعائر الظاهرة خصوصا الصلاة ، وتعامله مع جيرانه وزملاء عمله .
 ماهي نقاط الاتفاق والتقارب بينكما . .

 هل يناسبك أن يكون معه ( ولد ) وجود ولده يعني أن هناك مسؤوليّة إضافيّة ستكون من جملة المسؤوليات في حياتكما ..
 حتى ( طليقته ) ربما في يوم ما يرجعها !
 بمعنى أن تضعي كل الاحتمالات الممكنة في محل النظر عند اتخاذ قرارك .
 وايضا لا يكفي النظر لاتخاذ القرار في واقعه هو فقط .. بل انظري لواقعك .. عمرك .. فرصك .. حاجتك ..وهكذا .

 لا أزال أقول لك :
 خطّ القرار ( الرضا ) . والقبول النفسي والعقلي للخاطب .
 والسؤال عنه بجديّة وحرص .
 والاستخارة . .

 والله تعالى ما دام بذلت الأسباب الممكنة والمشروعة يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2012-10-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4236
2011-10-30
عدد القراءات : 3776
2010-02-11
 
 

صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
جمالية مداعبات غرفة النوم في : - استشعار أنها عمل صالح . - التجديد و نفض الروتين .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3386
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار