يشتمني ويشتم أهلي !

 

السؤال

السلام عليكم ,بعد مشاكل كانت ستفضى الى الطلاق عدت لزوجى بعد 9اشهر , والحمد لله كانت الامور مستقرة ولكن منذ فترة وعندما تحدث مشكلة يؤذينى فى نفسى واهلى وفى كل مرة يقول لى انت قليلة الادب وغير تلميحاته على اهلى والتى باتت صريحة المرة الاخيرة قال لى انت قليلة الادب ولفظ سيىء جدا اخر وايضا لمح على اهلى ويقول لى خلينى اخد فكرة كويسة عن اهلك بعد زواج 3سنوات ثم يريد اذا صالحنى ان شيئا لم يكن وانا لا استطيع أن انسى إساءته خاصة لأهلي فماذا افعل ؟! أنا اريد الطلاق لان كل مرة تزداد الاساءة وانا لااستطيع تحمل هذا فى حق أهلي أرجو الإرشاد لأني فى غم واستخرت على الطلاق وهو لايريده فماذ افعل . ويحرجنى أمام أهلي

22-12-2012

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويعيذكما من شر الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه . .

 أخيّة . . .
 أن تكون هناك مشكلات بين الزوجين فها شي طبيعي . .
 الحياة طبيعتها الكفاح والألم . .
 ونحن نتعلّم من المشكلات الشيء الكثير من الخبرة والتجربة والمهارة . وذلك حين نتعامل مع المشكلات بروح التفاؤل ، وروح التعلّم .

 أخيّة . .
 من التقنيات المهمة في حلول ومعالجة المشكلات .. تقنية ( الفصل ) و ( الإزاحة ) !
 الشتم الذي يمارسه زوجك  شؤمه يعود عليه فالإنسان الذي يسب يسيء إلى نفسه لأنه يكشف عن أخلاقه غير المحمودة بهذه الطريقة ..
 إذن  شؤم شتمه عليه ليس عليك ولا على أهلك . .
 هذا ( الفصل ) يساعدك على عدم التشنّج والتوتّر أثناء ( توتّر العلاقة بينك وبين زوجك ) .
 بعض الرجال حين يلاحظ أن زوجته يستفزّها مثل هذاالسّباب فإنه يزيد  ويكيل منه كيلا !
 لكن حين يلاحظ  نوع من اللامبالاة فإنه سيشعر  بسوء فعلته مع الوقت .
 إذن لا تتشنّجي وافصلي بين شتمه وبين شؤم الشتم .. شتمه وشؤم شتمه عائد عليه .. لذلك لا تقلقي كثيراً . .
نعم هو شيء مزعج أن يسمع الإنسان مثل هذا الكلام . .
 لكن في لحظات هادئة  أوصلي له رسالة بطريقة غير مباشرة .. رسالة جوال أو إيميل بقوله صلى الله عليه وسلم : " ليس المؤمن بالطعّان ولا اللعّأن ولا الفاحش البذيء "
 
 وفي نفس الوقت أشعريه باحترامك لأهله ..
 وامدحيهم أمامه . .
 عامليه بعكس سلوكه ..

 ايضا افصلي بين أوقات غضبه ولحظات الهدوء بينكما . .
 فبالتأكيد ه لا يشتم ولا يتكلّم عليك أو على أهلك إلاّ في لحظات الغضب والتوتّر ..
 هذا يعني  ( الشتم والسب ) ليس طبعاً فيه بقدر ما هو ردّة فعل في لحظات الغضب ..
 احرصي على أن لا تغضبي زوجك . .
 احرصي إن بدر منك خطأ أن تعتذري . .
 تعوّدي أن تلفتي انتباهه وقت المشكلة إلى المحافظة على طهر اللسان من خلال ( تسبيحك ) .. ( الدعاء له بخير ) وبصوت مسموع .

 لا أبرر لك سلوك زوجك عند الغضب ..
 لكن الذي لا ينبغي أن يكون محل شك عندك : أن زوجك وإن شتمك .. فهو الذي اختارك زوجة له من بين كل النساء .. فإن شتم فكأنه يسيء إلى نفسه لأنه هو من اختارك !

 أكثري له من الدعاء ، ولنفسك ايضا ..

 والله يرعاك ؛ ؛

22-12-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني