أرغب بزوجة ثانية .. لأن زوجتي فيها عيوب كثيرة !
 
 
ابو عمر
 3156
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2809
 
 
 
السلام عليكم .. انا رجل عمري 45 سنة متزوج من 16 سنة تزوجتها شفقة فقد كانت على علاقة افقدتها عذريتها فاشفقت عليها وتزوجتها لكن بعد الزواج اكتشفت فيها عيوب كثيرة في شخصيتها يصعب أن أتعايش معاها حاولت ان اطلق لكن اعود و كنت اعود شفقة بحالها و خضوعا لرغبتها . فكنت كلما عدت أسيء إليها أكثر وكأني أعاقبها أو لأجعلها تكرهني فتقبل الطلاق . و بعد محاولاتي الفاشلة لخلل في شخصيتي فانا ضعيف جدا و اضحي بنفسي من اجل الاخر ، انجبت منها ولدين الاكبر في سن المراهقة و الثاني لازال طفلا كنت قررت ان اتركها عندما ياخذ ابني الاكبر الثانوية كي لا يتاثر في دراسته لكن يشاء الله ان اتعرف عبر النت على أخت طيبة متدينة تريد العفاف و تعلقت بها لاخلاقها و تدينها و عرضت على زوجتي أن أتزوجها فرفضت و بدأت تلاحقني و تزعجني بمراقبتها لي . انا اريد شرع الله التعدد كي احصن نفسي و لا اذهب للحرام كما أني لا أريد أن أطلق في هذه الفترة خوفا على أبنائي خاصة أن زوجتي لن تتفق معي كي يكون طلاقا ناجحا ناضجا فربما قد تحدث مشاكل و لا يهمها ما يحصل لاولادنا و الاخت التي تعرفت عليها لا اريد ان افقدها و اريدها ان تصبر علي حتى اطمئن على أبنائي فارجوكم افيدوني و انصحوني اثابكم الله
 2012-12-20
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  . .
 وأسأل الله العظيم أن يرزقك الحكمة وسداد الرأي . . .
 
 أخي الكريم . .
 أخبرني أين يمكن أن تجد امرأة ( لا عيب فيها ) ؟!
 مهما اخترت  وتخيّرت بين نساء الدنيا  فإنك لن تجد أنثى ( بلا عيب ) !
 كما أن أي فتاة اجتهدت وحرصت على أن تجد زوجا ( بلا عيب ) فهي لن تجده إلاّ في الجنة !

 شيء طبيعي أن تجد في زوجتك بعض ( السلبيات  ) لكن الشي الذي لا يصحّ أن يكون طبيعيّاً أن نقول ( لا أستطيع التعايش مع عيوبها ) !
 لأن هناك فرقا بين ( لا أستطيع ) وبين ( لا أريد ) !
 
 أنت اخترت زوجتك في ظروف ( معيّنة ) واستطعت أن تتغلّب على الظرف الذي اخترت فيه زوجتك . .  أعتقد أن ما دون ذلك أهون من هذا الظرف الذي استطعت أن تتعايش معه قرابة ( 16 ) عاماً .. بارك الله عمرك وحياتك .

 أخي . .
 إذا كنت تريد التعدّد . .  فقل ( أريد أن أعدّد ) .. لكن لا تقل أن في زوجتي كيت وكيت .. لأن الأمر كما قلت لك لن تجد امرأة بلا عيب .

 ماذا لو تزوّجت بزوجة ثانية .. واكتشفت فيها عيوباً .. فهل ستتعايش مع عيوبها أم ستفكر أن تتزوّج ثالثة .. ورابعة .. !
 هذااحتمال وارد . .

 تواصلك مع تلك المرأة . .  يسبب لك ضغطاً  عاطفيّاً يجعلك لا تلاحظ الشيء الجميل في زوجتك وتضخّم الشيء غير الجميل فيها .

  أخي . .
 ملاحقة زوجتك لك ومراقبتها لك .. ولو كان فيه  اندفاع في الغيرة .. غير أنه يعطيك مؤشّر حقيقي أنها تغار عليك وتحبك ، وتحب أن تكون لك وحدك .
 أليس هذا من الشيء الجميل أن يجد الرجل زوجة تغار عليه  وتحبه .. بغضّ النظر عن تهورها في غيرتها . .  غير أنها لو كانت لا تحمل لك في قلبها حبا لما فعلت ما فعلت .

 أخي  ..
 نصيحتي لك :
 
 - حدّد هدفك بوضوح .
 هل أنت تريد الطلاق ثم الزواج أم تريد التعدّد ؟!
 ماذا لو اخترت التعدّد هل شخصيّتـك تسمح لك أن تعدل بين الزوجتين وبين مسؤوليات بيتين ، فإذا كانت زوجة واحدة لاحقتك وأزعجتك .. فكيف سيكون حالك وزوجتان يلاحقانك ويزعجانك ؟!
 سيما وأنك نوّهت في رسالتك أنك ( شخص ضعيف ) !!

 - اقطع التواصل مع هذه المرأة .. حتى  تقلّل من فرص الضغوطات النفسيّة التي تجعلك لا تتخذ قرارك بصورة صحيحة سواء بالقبول أو الرفض .

 - احرص على بناء الحب بينك وبين أم أولادك . .  فأنت اخترتها ( تبتغي الأجر ) فلا تفسد أجر ( 16 ) عاماً بالاساءة إليها والمنّ عليها ومضايقتها . .
 " فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيراً كثيراً " .

 - حصّن نفسك بزوجتك .. وصارحها . . واطلب منها أن تتساعدا في تحسين أموركما وعلاقتكما ببعضكما بالكلمة الطيبة والمودّة والرحمة .

 - ركّز اهتمامك بأبنائك . .  فهما امتداد عمرك . .

 وأكثر من الدعاء مع الاستغفار . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2012-12-20
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 885
2016-04-21
عدد القراءات : 1532
2015-07-23
عدد القراءات : 4899
2011-02-17
عدد القراءات : 4172
2010-05-28
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5209
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار