اهلي يرفضون خاطب من غير جنسيتي !

 

السؤال

انا طلب يدي للزواج شخص مو.سعودي وانا ابغى ارتبط واتمنى هاللحظة اللي يصير الارتباط ، لكن اهلي رافضين ...وانا ابغى طرق وحلول لإقناعهم . لأن روحي متعلقه بهذا الارتباط..ابغى مساعدتكم ووقوفكم معي

19-12-2012

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .

 أخيّة . .
بداية لابد أن تدركي أن الزواج رزق مقسوم . .
 وكل إنسان قد كُتب له رزقه من يوم أن كان في بطن أمه . فما كُتب لك من رزقك سيأتيك سيأتيك لا محالة ..
 قال أبو الدرداء : لو أن أحدكم هرب من رزقه لأدركه رزقه كما يدركه الموت !

 إذن لا تهتمي  بهذاالشأن وثقي أن الله قد كتب لك ما هو خير لك .  .
 
 يبقى علينا أن نتخذ الأسباب المشروعة في طلب الرزق  . .

 أخيّة . .
 لا أدري ماذا تقصدين بقولك ( لأن روحي متعلقه بهذا الارتباط ) يعني هل نفسك معلقة بالزواج أم معلقة بالزواج من هذا الشخص لذاته !

 فإن كانت نفسك معلّقة بالزواج .. فقد قلت لك هذاالأمر قد تكفّل الله به لك .. فثقي بالله وثقي باختياره لك .. ولو تأخّر زواجك  فهو سبحانه المقدّم والمؤخّر ، وهو ما يؤخّر عن عبده شيئا إلاّ وفيه مصلحة له ( والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) .

 وأمّا إن كانت نفسك معلّقة بهذاالشخص بالذات !
 فالسؤال : على أي أساس بنيت هذاالتعلّق ؟!
 هل هو مبنيّ على أساس صحيح أم غير ذلك . .
 دائما البدايات الصحيحة  تعطي  حياة أفضل سيما في قرار الزواج .

 أخيّة . .
 لا تجعلي شغفك بالزواج  يجعلك توافقين على كل من يطرق بابك . .
 لأن الزواج ليس فستناً أبيض .. ولا هو غرفة نوم .. ولا رحلات وسفريات !
 الزواج مسؤولية وعشرة عمر ..
 لذلك تحتاجين أن تتخذي قرارك بنوع من المسؤولية والوضوح لتبعات قرارك .
 وقد علّمك النبي صلى الله عليه وسلم مقدمات مهمّة في صناعة قرار الزواج بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه "
 - الدين .
 - الأخلاق .
 أساسين مهمّين في الخاطب ..
 بعد هذا يُنظر في الأمور الأخرى بطريق الموازنة .

 كون أن هذا المتقدم غير سعودي .. لا يعتبر أنه غير كفؤ للزواج .
 فالكفاءة الزوجية تكون بالدين والأخلاق  والقدرة والمسؤوليّة .

 لكن هذه النقطة يُنظر لها من جهة البُعد الاجتماعي لها .. وايضا من جهة رضا الأهل .
 فإذا كان أهلك  غير قابلين بالأمر . .
 حاوريهم  بهدوء . .
 لماذا ؟!
 والأهم هو الدّين والأخلاق . .
 واسمعي رأيهم بروح التقبّل لا بروح المعارضة . .
 فقد يكون في كلامهم جزء من الحقيقة والواقع .

 وثقي أخيّة أن الزواج الذي يجتمع فيه الرضا بينك وبين أهلك هو خير واستر لك في مستقبل أيّامك من  القرار الذي تنفردين به عن أهلك ولو كان في حدود المباح .

 لا تبحثي عن وسائل لإقناعهم . .
 لكن اهتمي بمحاورتهم لتبحثي عن القرار الصحيح . . وتتخذي قرارك وانت مطمئنة .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

19-12-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني