ابني عنيد .. كثير الحركة !

 

السؤال

عندي ولدي عمرة 4 سنوات عنيد لايسمع الكلام وعندها حركه كثيرة بدرجه ماتتصورها وكمان بكاءة كثير يحب يطلب كثير ويكرها احد يشغل قران عندها يعصب بس انا لااستطيع تحمل تصرفاتها لدرجت البيت انظفها يرجعه زباله اكرمك الله فااعصب واضربها واحيانا الجاء الي الربط واربطه وارتاح منها فبما تنصحني بها هل اهب بها الي دكتور نفسي جزاك الله كل خير

08-11-2012

الإجابة


 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك فيما وهبك ويجعله قرّة عين لك . .

 أخيّة . .
 عناد الطفل ليست صفة وليدة  تولد مع الطفل .
 العناد هو سلوك  مكتسب ، يكتسبه الطفل من خلال تعامل والديه معه أو من خلال علاقة والديه ببعضهما البعض ...
 
 مشاكل الوالدين مع بعضهما أمام الأطفال . .
 الصراخ . .
 الربط والضرب . .
 الحرمان ..
 المنع بلا تعليل أو تبرير . .
 كل هذه الأمور تصنع ( العناد ) عند الطفل .
 
 شيء طبيعي أن يكون الطفل كثير الحركة . .
 شيء طبيعي أن البيت الذي فيه أطفال أو حتى طفل واحد يمكن أن تتناثر محتوياته هنا وهناك . . سيما لو كان البيت ( غير واسع ) وليس في البيت مكان مخصّص للعب الطفل .
 
 تخطئ بعض الأمهات حين تعتقد أن الطفل ينبغي أن يتصرف كما يتصرف الراشدون .
 لابد أن يكون منظّم ..
 ينبغي عليه أن لا يكثر الحركة . .
 ينبغي عليه أن لا يكسر الأشياء . .
 هذه الافتراضيات  تسبب لبعض الأمهات والآباء أزمة نفسيّة في التعامل مع أطفالهم .
 لذلك الآباء والأمهات بحاجة إلى تثقيف ( دائم ) فيما يخصّ تربية الأبناء ومهارات التعامل مع الطفل بما يتناسب مع مرحلته العمرية وسمات المرحلة .

 النصيحة لك . .
 
 - اقرئي كثيراً ، واستمعي لبرامج تُعنى بقضايا تربية الأبناء والتعامل معهم . ولو حصل لك أن تحضري دورة تدريبية في ذلك فهذا شي جيد .

 - أشعري طفلك بالحب والحنان .
 كلّميه بلطف .. ناديه بكلمات تحتوينه بها .. ( يا حبيبي . .. يا ولدي .. يا عصفوري .. ) وهكذا من الألفاظ والكلمات التي تشعر الطفل بالقبول عند والدته .

 - خصّصي له مكانا للعب . واجلبي له بعض الألعاب التي تفيده وتشغله . وتشاركي معه في اللعب ولا تتركيه يلعب بمفرده فمشاركتك له في اللعب فرصة لتوجيه وترشيد سلوكياته وتعليمه وتوجيهه بأسلوب مرح .

 - لا تحرمي طفلك من شيء يطلبه لحد البكاء ثم تعطينه هذاالشيء .
 بهذه الطريقة أنت أرسلتله رسالة أن البكاء يمنحه تحقيق مطالبه .
 إذا أردت منعه من شيء فامنعيه  بالحوار والنقاش وأفهميه لماذا تمنعينه من هذا الأمر .

 - لا يكن غالب طبعك معه المنع . فإذا كان يطلب شيئا طيبا له فلماذا المنع ؟!

 - بعض عناد الطفل . .  قد يكون سمة من سمات المرحلة العمرية ، وقد يكون عناد ( مرحلي ) يعني ينتهي بانتهاء المرحلة العمرية التي يعيشها . لذلك لا تتعاملي معه بردّ’ فعل عنيفة ، وبنفس الوقت تعاملي معه بطريقة ( التشتيت ) يعني شتتي ذهنه واتجاه رغبته إلى أمور أخرى غير الأمر الذي يعاند لأجله .

 - أحسني تحصينه بالأذكار كل صباح ومساء .
 وأكثري له من الدعاء . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

08-11-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني